منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديات التعليمية > مهارات التنمية البشرية وتطوير الذات
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-02-2012, 05:41 PM   #1
عبدالكريم الخلايله
عضو جديد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الإقامة: الأردن ـــ عمــّان
المشاركات: 28

تقدير الذات بين التشخيص والعلاج

تقدير الذات
بين
التشخيص والعلاج


بقلم

عبدالكريم أحمد الخلايلــــــه




كثيرا ً ما نستخدم هذا المصطلح في أحاديثنا ودراساتنا فنقول فلان ٌ لديه " تقدير ٌ عال ٍ لذاته " أو فلان ٌ لديه " تقدير ٌ منخفض لذاته " فيا ترى ماالمقصود بـــ " تقدير الذات " ؟
التقدير الذاتي ببساطة ٍ : هو نظرة الفرد لنفسه ! كيف يراها ؟ وكيف ينظر إلى إمكانياته ؟ وكيف ينظر إلى طموحاته ؟ وكيف يوازن بين تلك الإمكانيات وتلك الطموحات ؟ ومن هنا تتشكل لدى الفرد مجموعة ٌ من الأحاســــيس والمشــــــاعر والإتجاهـــات نحو " نفسه " او نحو " ذاته ". فإذا تمكن الشخص من معرفة نفسه معرفة ً حقيقية ً ، فإنه سيصدر حكمه على نفسه من تلقاء نفسه ! وبالتالي فماهي نظرته نفسه تجاه نفسه ، فإذا كانت نظرته هذه " إزدراء ٌ " لهذه النفس ، فسيصاب بــ " الإحبــاط " و " الإنتكاسة " ، وعندها ستكون " الروح المعنوية " لديه ، في حدودها الدنيا !!! وهنا لن يكون قادرا ً على العطاء أوالإنتاجية بالشكل السليم ، وذلك بسبب إنعدام عامل " الثقة بالنفس " لديه . وإذا كان في نظرته لنفسه نوع من الإحترام ، فإنه سيكون مندفعا ً نحو العمل ونحو الإنجاز بروح ٍ معنوية ٍ عاليه .

إن نظرة الفرد لنفسه نظرة إيجابية ً تتجسد فيها معاني الإحترام ، والتقدير هي المحور الأساس لـــ " الثقة بالنفس " ، ففي مثل هذا المستوى سيشعر الإنسان بالراحة والطمأنينة أي الشعور بــ " الأمن النفسي " وبالتالي القدرة على العطاء ؛ والعطاء والإنجاز هما في حد ذاتهما حافز لمزيد من " إحترام الذات " أو " تقدير الذات ".

آخذين بعين الإعتبار أن لايربط الفرد" تقديره الذاتي لنفسه " بتقدير الناس له، فالناس قديتغيرون ، وقد يختلفون معه ، وقد يرحلون ، أما هو فهو الباقي أمام نفسه ، كما يجب أن لانقترب من حالة " المبالغة في تقدير الذات " فالمبالغة ستؤدي إلى " الغرور " فتقدير الذات المنخفض
أو تقدير الذات الذي يوصل إلى الغرور سيؤديان إلى نفس النتيجة ؛ فإما الإحباط ، او العدوانية ، او الشعور بعدم القبول من الآخرين أو الإنسحاب من الحياة الإجتماعية أو العملية ، وبالتالي الفشل في القدرة على العطاء والإنجاز . وهذا ما سيؤدي إلى الفشل في الحياة .

ولكن كيف يمكن للفرد أن يسعى إلى إيجاد معادلة متوازنة لـــ " تقدير الذات " بين حالة التشخيص و حالة العلاج . إذا ً لنترك الحلول الجاهزة
وننتهج أسلوب التساؤلات المثيرة للكوامن النفسية وتحريك المشاعر عند الفرد ، إحتراما ً لشخصيته وتفكيره وإعطاءه الفرصة للتفكير في وضع تصورات ٍ لمشكلته ، ثم وضع الحلول التي هو يرتأيها في عدة بدائل ، يسعى إلى تجريب كل بديل فإذا فشل فيه ، فعليه أن يتحرك بتفكيره نحو البديل الثاني ، إيمانا منا بقوله سبحانه وتعالى " لا يغير الله مابقوم ٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم " . فالفرد هو القادر على تشخيص حالته وهو القادر على وضع الحلول !!! ألم يقل المثل العربي " ما حك ّ جلدك مثل ظفرك " ولنبدأ بطرح هذه التساؤلات !

ـــ هل جربت أن تخلو بنفسك بعيدا عن كل المؤثرات ؟ هل لديك الإستعداد أن تذهب إلى مكان ٍ بعيد ٍ تجلس فيه لوحدك ومع نفسك ، كي تجرب فرصة التحدث مع نفسك ، وكأنك في حالة من التأمل الذاتي ؟

ـــ ألا يمكن أن تسأل نفسك : من أنا ؟ وأنا ماذا أريد ؟ ماهي إستعداداتي ؟ ماهي قدراتي ؟ ماهي طموحاتي ؟ هل يمكنني من مواجهة التحديات ؟

ـــ هل عندي الإستعداد لتقبل نفسي ؟ وتقبل غيري ؟ ولماذا ؟

ـــ هل يمكن أن أنجح في حياتي ؟ وبماذا ؟ وكيف ؟

ـــ هل وضعت لنفسي أهدافا ً أسعى لتحقيقها ؟ أم سأترك الأمور
للمصادفة والعشوائية ؟ هل المصادفة أو العشوائية ستفيدني ؟
إذن أين عقلي ؟ أين دوري ؟ وأخيرا ً أين أنا ؟ !!!!!!!

ــــ هل أنا راض ٍ عن نفسي ؟ وماهي درجة هذا الرضا ؟

ـــــ هل جربت أن أعمل ؟ هل نجحت ؟ ولماذا نجحت ؟ هل فشلت ؟ ولماذا فشلت ؟

ــــ هل أنا ممن يعيشون آمال الماضي وآماله فقط لأنه الماضي ؟ وهل أنا ممن يؤمنون بجلد الذات ؟

ــــ هل لدي القدرة على إستخدام تفكيري في مواجهة تحديات الحياة ؟ وهل أصلا ً عندي القدرة على التفكير وإستخدام هذا التفكير ؟

ـــ هل أنا لوحدي في هذه الحياة ؟ وهل أنا لوحدي الذي يكافح في هذه الحياة ؟

ــــ هل أستطيع أن اكون " فرديا ً " أم " إجتماعيا ً " ؟ كيف سأتفرد بسمات ٍ تميزني ؟ وكيف سأكون مجتمعيا ً أشارك الآخرين ؟ وهل يمكن الجمع بين الإثنتين ؟ نعم أستطيع !!!

ـــ ولم لا أكون " أنا " و" نحن " !! معا ً .


ــــ كم لدي من النقاط التي تتسبب لي في القوة ؟ وكيف لي أن أستثمرها؟
وكيف أعمل على تطويرها ؟ وكم لدي من النقاط التي تتسبب لي في الشعور بالضعف ؟ وكيف لي أن ألغيها من حياتي ؟ !

ــــ هل أنا قادر ٌ على وضع البدائل أو الحلول المتعددة لأجربها واحدة تلو الأخرى ؟ نعم أستطيع ذلك !! ولم لا ؟

ـــ هل أنا ممن يتعلمون من تجاربهم ؟ هل أنا ممن يتعلمون من تجارب الآخرين ؟ لماذا لا أستفيد من تجارب الحياة بكل تفاصيلها ؟ ومن أي مصدر ٍ كان ؟!

ـــ أليس لدي القدرة على العطاء والأخذ ؟ فكرا ً بفكر !! وتجربة بتجربة ٍ ، وسلوكا ً بسلوك ٍ ، واتجاها ً بإتجاه ؟ أي هل أنا قادر ٌ على تبادل الخبرات بالخبرات ؟! نعم أنا قادر !! ولم لا أكون قادرا ً على ذلك ؟

ـــ ياترى لو كل فرد ٍ إطلع َ على مصائب غيره !! فكيف ستكون نظرته لمصيبته ؟!!ألم يقل المثل " إللي بشوف مصايب الناس بتهون عليه مصيبته !!!! فمن أنا هنا ؟

ـــ ياترى ماذا يعني الشاعر عندما قال : ـ

" إذا ماعَلا المرءُ ، رام َ العُـلا ........ ويقـْنعُ بالدّون من كان دُونا "

ـــــ وماذا يهدف الشاعر من قوله : ـ

" ومن لا يحب صعود الجبال......... يعش أبد الدهر بين الحفر "

ــ إذا ً الآن سأبدأ ، في تشخيص وضعي وسأضع لنفسي عدة بدائل سأجرب ، وبعد كل تجربة سأسعى إلى التقويم ، نعم الآن سأبدأ .........فأنا قادر ٌ على التخطيط والتفكير وإيجاد الحلول .


عبدالكريم الخلايله غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2012, 07:14 PM   #2
شمطري
عضو بارز

 
الصورة الرمزية شمطري
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الإقامة: أبوعريش
المشاركات: 520

لإبن آدم قدرته ومتى ما سعى لتطوير ذاته يستطيع بعون من الله

مقال يستحق القراءة

شكرن كثيرن

التوقيع :
شمطري غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2012, 07:22 PM   #3
3030w
كبيرة أعضاء

 
الصورة الرمزية 3030w
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الإقامة: قمة جازان
المشاركات: 20,487

مقال متميز ..

والرحلة لمعرفة مكنونات الذات طويلة ومحطاتها كثيرة.

رغم صعوبة تلك الرحلة لكن لها لذه وطعم مختلف..


.
.
بارك الله فيك أستاذنا القدير

دمت بخير


:
:

التوقيع :
هذا المكان للطموحين دوماً، والذين يقولون إنه لا تنازل عن جاذبية الأرض إلا بالارتقاء للسماء .. علي القاسمي..
3030w غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-05-2013, 08:48 AM   #4
عبدالكريم الخلايله
عضو جديد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الإقامة: الأردن ـــ عمــّان
المشاركات: 28

شمطره


أحسنت ............. أشكرك جزيلا ً على مداخلتك الطيبه
عبدالكريم الخلايله غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-05-2013, 09:49 PM   #5
أسير الثريا
عضو جديد

 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 1

مقال متميز ..
أسير الثريا غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2013, 09:45 PM   #6
عبدالكريم الخلايله
عضو جديد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الإقامة: الأردن ـــ عمــّان
المشاركات: 28

رد


3030w


تشرفت ُ بمطالعة مضمون مداخلتك الطيبه ، فلك مني كل التقدير والإحترام
عبدالكريم الخلايله غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-08-2013, 10:09 PM   #7
وليد ابراهيم
عضو

 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 34

مشكووووووووووووووووور
وليد ابراهيم غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2014, 01:36 AM   #8
الأميرة ريم
عضو بارز

 
الصورة الرمزية الأميرة ريم
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الإقامة: فى قلوب أحبائى
المشاركات: 544


***
الله يعطيك الف عافية
موضوع رائع

***

التوقيع :

" وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِالله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبْ "
الأميرة ريم غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-01-2015, 10:02 AM   #9
عبدالكريم الخلايله
عضو جديد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الإقامة: الأردن ـــ عمــّان
المشاركات: 28

الأميره ريم

تشرفت بمطالعة مضمون مداخلتك الطيبه

تقبلي مني فائق التقدير والإحترام
عبدالكريم الخلايله غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ميثاق معاهدة السلام بين مصر وإسرئيل(كام ديفد) mh90 المنتدى السياسي 1 15-02-2011 11:37 PM
المظبي والمندي والحنيذ ترفع نسبة السرطان بالمملكة ابو بكر المنتدى الصحي 22 10-02-2011 01:14 AM
تطوير الذات بين التعريف والتخريف زهرة الفردوس المنتدى العام 5 19-08-2010 05:01 PM
القرآن الكريم وذكر حكام مصر القدماء والتفريق بين كلمة الملك والفرعون شاكر النعم منتدى الثقافة الإسلامية 0 13-08-2010 01:25 AM
دعوى التقارب بين الاديان alhdwani منتدى الثقافة الإسلامية 2 26-07-2008 07:10 AM


الساعة الآن 12:13 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.