منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > منتدى الثقافة الإسلامية
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-12-2011, 10:08 AM   #1
حريصي2008
عضو

 
الصورة الرمزية حريصي2008
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 86

الداعية الحقيقي

الداعية الحقيقي





أخي الداعية: إلى الله إذا عزمت أن تكون داعية ففإنه يجب عليك إذا سمعت من الآخرين ما يؤذيك فهوّن على نفسك فإنه لم يسلم من الأذى رب العزة والجلال (قالت اليهود يد الله مغلولة) وجاء في الحديث (ليس من أحد اصبر على أذى يسمعه من الله، يزعمون له ولدآ ثم يعافيهم ويرزقهم)فلا ينبغي أن نتضايق من النقد مهما كان ولو كان بأسلوب لاترتاح معه نفوسنا حتى وإن كان من عدوٍ لنا أو من أقرب قريب فلولا النقد ماعرفت الأمة مواطن الخلل عندها ولا عرفت عيوبها ولا احست بمشكلاتها ولا تعرفت على سبيل نجاتها ولولا الجرح والتعديل لزيفت السنة وادخل فيها ماليس فيها وعبدالله بما لم يشرع



ولابد للداعية في دعوته أن يعرف الفرق بين خدمة الدين واستخدام الدين !



وفرق بين إبراز الدعوة وبرامجها وإبراز النفس ومكانتها!



لابد من معرفة أن العيش لحظ النفس ينتهي بعد الموت وأن العيش لله ثمرة يبدأ حصادها بعد الموت

ألداعية: إلى الله شجرة ذات ثمار يانعه يجلس تحتها كل أحد وحتى الصبيان ومع ذلك لا يحترمونها بل يرشقونها بالحجارة وربما صعدوا عليها وكسروا شيئاً من أغصانها ظلماً وعدواناً ومع ذلك فهي تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها طيباً زكياً

الداعية: أعظم من أن يرد على نفاق المنافقين وحسد الحاسدين وعدوان المعتدين إلا أن يبين لهم الدين وحقيقة ما إليه يسيرون في رسائل(مابال أقوام )

الداعية: ليس حمامة أو وطفة ينفر بمجر تحريك اليد ضده

الداعية: داهية رجل ثقيل يتحمل أشد من حمول الجمال ولا يمنعه التدين والورع والزهد والحرص و الدعوة من قول الحق



الداعية: صادق لا يعرف الكذب ولا المجاملات لأنه يؤدي رسالة محمد صلى الله عليه وسلم(والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها) مع ذلك رحيماً يعطي المحتاج ويعطف على الفقير ويعود المريض ويفزع وقت الشدائد لا يتأخر في مكان الأمة بحاجة إليه وقت اللوازم تراه حاضراً في كل ميدان للخير فيه نصيب



وأعني باللوازم الشرعية (اتباع الجنائز == الإحسان إلى المحتاج == الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) الإحسان إلى الجار البر بالوالدين



الداعية: يقدم حاجة الدين على حاجته بار بوالديه لا يقدم شغل الزملاء والشباب والاجتماعات والسفريات على خدمة والديه(قم يار جاء بن حيوة أطعم الدجاج )





الداعية: لا يطير في العجاج لتهوي به الريح في مكان سحيق بل لا يظهر إلا حين يعرف إلى أين يسير



الداعية: داهية يعرف حقوق الآخرين قبل أن يعرف حقوقه ومع ذلك يقول الحق

ولو كان مراً مع مراعاة حال المدعوين وما يصلح لهم ، من الناس من هو همجي مستهتر لا ينفع معه الورع والزهد بل يضرب على أنفه بالشريعة وبعضهم جاهل مسكين يرفق به ويوجه التوجيه السليم ويحسن إليه ما لم يكن عنجهياً أفّاكاً أثيماً ومن الناس من ينفع معه الإحسان وبعضهم نفسه قيعان كقيعان السبخة لا ينفعها ماء ولا تصلح لزرع فهجرها أفضل بعداً عن الخسارة المادية والمعنوية والوقتية



الداعية: بطل مغوار لا يخاف ولا يتورع من دحر الباطل وأهله (سيفان الثوري



يبول دماً) إن لم يستطع أن يأمر بالمعروف أو ينهى عن منكر



الداعية: لا يركض خلف المناصب مهما كان مكانها وإن بُلي بها كثر أنينه وسمع



نحيبه (سفيان الثور كما أورد ابو نعيم في الحلية هاجر من بغداد إلى اليمن هرباً من تولي القضاء) وليس شرطاً أن يكون للداعية جماهير تصفق له وتركض خلفه وتمدحه وتثني عليه وترفع له الشعارات (يأتي النبي وليس معه أحد) ولا ينافي ذلك كمال صدقه وإخلاصه مع ربه

الداعية: رجل لا يخاف من شيئ إلا من الله يدرأ المفاسد قبل أن يجلب المصالح

الداعية: ليس له ماضٍ يخاف منه (عمر بن الخطاب كان أكفر كفار قريش فلما أسلم قال من أراد أن يرمل نساءه أو ييتم أطفاله فليلحقني في هذا الوادي)

الداعية: لا يخاف على دنياه أن تسلب بقدر خوفه من أن يسلب دينه قبل أن يموت كان سفيان الثوري يبكي فيقال ما يبكيك يا أبا سعيد فيقول الله أخاف أن يسلب إيماني قبل موتي)

الداعية: ليس له عرق ينتمي إلا أو يفخر به إلا تقوى الله فهو عبد لله لا يخاف إلا من ربه لما افتخر بعض الصحابة بقبائلهم وهوياتهم قال سلمان الفارسي رضي الله عنه:



(أبي الإسلام لا أبا لي سواه لو افتخروا بقيسٍ أو تميم)





صحيح أن الداعية يزداد عزاً بقومه وقبيلته لكن إذا كانوا على ملته ومنهجه (لولا رهطك لرجمناك)





الداعية: لا يحمل الخبث كالماء إذا بلغ القلتين لم يحمل الخبث فإذا سمت نفسه تجاوز عن الإساءة في حقه ولكنه يشتط غضباً إذا انتهكت حرمات الله فقيهاً في عباداته المفروضة عليه









الداعية: نظامي لا يتجاوز أنظمة دولته إذا كانت كدولة محمد صلى الله عليه وسلم تحكم بالشريعة الإسلامية وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتأخذ على يد السفيه (عمر الشديد الغليظ في حروب الرده يشير على أبي بكر الرحيم الزاهد الورع التقي النقي بترك حرب الرده فقال والله لو منعوني عقال بعير كانوا يؤدونه إلى رسول الله لقاتلتهم عليه حتى أهلك دونه) لأنه منكر ولأن ولي الأمر قبله محمد صلى الله عليه وسلم لا يرضى الكفر والخنوع مع أن أبا بكر هو الورع الزاهد التقي النقي لكن عند الدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأي منكر أعظم من الردة رأيت ابا بكر غليظاً على المرتدين) لم يقل كل ذنبه على جنبه بل هبّ لمقارعة المنكر





الداعية: يعرف متى يحسم الأمر ومتى يصدر القرار لا يوجد في جعبته نفعل غداً ولا سوف == ولا بعدين يعمل بصمت ويعتمد على الصادقين





الداعية: ليس دكتاتورياً ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد





الداعية: يوزع المهام ويعلم الناس لا يحتكر الإدارة ليخرج من تحت يده جيل (كأطرش في زفه)





الداعية: يترك العامل معه يخطئ ليصحح له خطأه سواءً كان قولاً أو فعلاً(كما في تعبير الرؤيا عندما قال أبي بكر دعني اعبرها يارسول الله فقال افعل فعبرها فقال أصبت بعضاً وأخطأت بعضاً ) وكما في حديث المسيء في صلاته





الداعية ليس لديه شيئ يتلصص به ويخاف من ظهوره للملأ منهجه واضح لا ينظم سراً ولا يغرر بالناس ويزج بهم في أمور لا تحمد عقباها وكذلك لا يرتقي على حساب الآخير بتصنيف فلان أو علان ولا ينشغل بتلك الأمور رجل يخاف الله سراً وجهراً





الداعية لا يبخل بتوزيع الإبتسامات لأنه يعرف أنها صدقه (تبسمك في وجه أخيك صدقه) ويعرف أنها لاتكلفه جهد ولا ثمن







أحبتي في الله هذا ما أدين الله به في حياتي وبعد مماتي من قولي ليس من منقولي إن أصبت فهو من الله وإن قصرت أو أخطأت فهو مني ومن الشيطان والله ورسوله منه براء وأتوب إلى الله من كل خلل يستدركه على هذا القول العلماء وطلاب العلم والدعاة الصادقين المخلصين والله أعلم وأحكم وصلى الله وسلم على رسول الله




التوقيع :
الدنيا ساعة فاجعلها طاعة والنفس طماعة فألزمها القناعة
حريصي 2008
حريصي2008 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 08:45 PM   #2
علي جبران ذروي
عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 2,173

أحسنت وأجدت بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وجعل هذه المقالة القيمة الجليلة المباركة في موازين حسناتك ونفع الله بها كل من قرأها وسمعها ‘نه سميع مجيب لقد جمعت في مضامينها القيمة كل ما يستحب للداعية التحلي به في أقواله وأفعاله وأخلاقه وظاهره وباطنه وفقك الله وأثابك وصدق الله القائل : ( فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون ) والقائل : ( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ) .
علي جبران ذروي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 11:05 PM   #3
ابو تركي 2010
كبير مشرفين

 
الصورة الرمزية ابو تركي 2010
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: السعودية-جده
المشاركات: 13,246



بارك الله فيك


التوقيع :
ابو تركي 2010 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 11:31 PM   #4
وليد الذكريات
مشرف عام سابق

 
الصورة الرمزية وليد الذكريات
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الإقامة: في قلوبكم
المشاركات: 43,849

جزاك الله خير حريصي

التوقيع :


أنا التاريخ ... وأنت .. في التاريخ العـبـر ...
وليد الذكريات غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-12-2011, 11:43 PM   #5
حريصي2008
عضو

 
الصورة الرمزية حريصي2008
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 86

الأخ الكريم
علي بن جبران ذروي
الأخ الفاضل
ابو تركي 2010
الأخ العزيز
وليد الذكريات


بارك الله فيكم على مروركم على موضوعي وأسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد والقبول

التوقيع :
الدنيا ساعة فاجعلها طاعة والنفس طماعة فألزمها القناعة
حريصي 2008
حريصي2008 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-2011, 02:36 AM   #6
زائر المنتديات
عضو نشيط

 
الصورة الرمزية زائر المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الإقامة: دبي - الامارات
المشاركات: 366

جزاك الله خيرا واثابك العفو والعافيه

احسنننننننننننننتتتتتتتت,,,,,,,,,, عواااافي

التوقيع :
لو كان الحب كلمات تكتب لنفذت أحباري
ولكن الحب أرواح توهب فهل تكفيكم روحي ...!!
زائر المنتديات غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-2011, 02:58 PM   #7
عابرة سبيل2005
عضو

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 185



بارك الله بكم

في ميزان حسناتكم

التوقيع :
عابرة سبيل2005 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2012, 12:31 AM   #8
حريصي2008
عضو

 
الصورة الرمزية حريصي2008
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 86

زائر المنتديات
عابرة السبيل

شكراً لكما على المرور وبارك الله فيكما

التوقيع :
الدنيا ساعة فاجعلها طاعة والنفس طماعة فألزمها القناعة
حريصي 2008
حريصي2008 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصديق الحقيقي الحدادي 2010 المنتدى العام 5 07-06-2010 11:33 PM
الحب الحقيقي الملغوز؟ هنوو22 المنتدى العام 2 13-02-2010 02:16 AM
الوسائل الدعوية للذاتية الفاعلة ابووليد2009 منتدى الثقافة الإسلامية 1 06-11-2009 06:23 AM
خذ من الرصاص زي ماتبغى :: ست الكل المنتدى العام 22 19-07-2009 08:16 AM
الصديق الحقيقي .. نلتقي لنرتقي المنتدى العام 10 29-05-2008 10:30 AM


الساعة الآن 11:15 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.