منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > المنتدى الرياضي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-2004, 05:55 PM   #1
غياهب
عضو بارز

 
الصورة الرمزية غياهب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الإقامة: الإمارات
المشاركات: 933

موسم رياضة القنص

الصيد حظ ولو ندر ما منعنا·· البر كيف وباقي الصيد تحصيل
لي من دعينا الطير كنا قنصنا·· يازين شوف القاع وإن رشه السيل
ولي من ظوينا في الحظيرة اجتمعنا ·· دارت على كل النشاما الفناجيل··
حين تبدأ نسمات البرد بالتهافت على الجزيرة العربية، تبدأ طيور الحبارى المهاجرة أيضا بالوصول إلينا·· معلنة بدء موسم القنص الذي ينتظره البدو بشوق ولهفة وانتظار نافد·· فالقنص عشق يسكن حياة البداوة في الإمارات بشكل خاص وفي الخليج عامة·· وفي الشتاء أيضا يعد البدوي عدته ليرحل إلى البراري الشاسعة، باحثا عن الصيد، محتملا البرد القارس والشمس التي تتوسط كبد السماء·· رحلة الصيد تلك·· برغم ما يكتنفها من أخطار ومخاوف ودخول لأرض مجهولة بالنسبة للصياد تعد متعة لا توازيها متعة حتى أن الصقار يترقب موسم الصيد بكل لهفة وشوق·
تفاصيل هذه الرحلة المثيرة تستحق وقفة طويلة ننظر ونتعرف وننقل من خلالها لأفراد الجيل القادم من الأبناء جزءا يسيرا من تراثنا القيم·
عدة القنص··تكمل المتعة
يعد القناص عدته للرحيل بعيدا في عمق الصحراء·· في رحلة سنوية اعتادها القناصون يمارسون خلالها هواية من أحب الهوايات إلى قلوبهم، وتكون فرصة طيبة للاستجمام والتخلص من هموم المدنية الحديثة وللاقتراب أيضا من بعضهم البعض والتعرف أكثر على طباع أصدقاء الرحلة·
وفي رحلات القنص والصيد بالصقور، يجب على القناص الاحتياط لكل شيء، فرحلة يبات المرء فيها بعيدا عن العالم في ركن خفي مجهول من الصحراء اللامتناهية تفرض عليه إعداد العدة الجيدة والتأهب لكل المفاجآت، فهناك في عمق الصحراء لن تجد أبدا من يخدمك أو يساعدك أو من يقوم باحتياجاتك اليومية لأنك عندها ستكون المسؤول عن نفسك والمعني بها أيضا، ولهذا فالأفضل لك أن تعد العدة جيدا قبل الرحيل إلى القنص·
وعدة الصقار تمثل مزيجا غريبا من الحداثة العصرية والبداوة الموغلة في القدم، ففي حقيبة واحدة يجتمع جهاز اللاسلكي الأحدث من نوعه في العالم مع ''التعلاقة'' أو ''الكركوشة'' التي تستعمل لصيد الصقر!·· وهنا تبدو المسميات ظريفة وخفيفة وأحيانا غريبة، لكن لها دلالاتها عند أهل الطير والمقناص، إن المتعة في التعرف على ما يحمله الصقار في جعبته قبل الرحيل متعة جميلة وعملية استكشاف رائعة لما تخفيه تلك ''المخلاة'' وهي الحقيبة التي يحملها الصقار··

التوقيع :
غياهب غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2004, 05:57 PM   #2
غياهب
عضو بارز

 
الصورة الرمزية غياهب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الإقامة: الإمارات
المشاركات: 933

عاشق الصقر

سلطان الظريف شاب إماراتي طموح يعشق الصقارة منذ صغره ويهتم بكل الجوانب المختلفة فيها وهذا ما أثر حتى على نمط تجارته، فاختار أن يتاجر بمستلزمات الطيور والصيد والصقارة· التقيناه في متجره (الظفرة لمستلزمات الصقور)، ورغم صغر سنه إلا أن خبرته تبدو واضحة للعيان حين يتحدث عن الطير ومستلزماته وما يحتاجه الصقار في رحلاته، وقد قسم سلطان مستلزمات الصيد إلى قسمين مختلفين: مستلزمات الصقر، ومستلزمات الصقار، فالصقر - كما يؤكد سلطان - له كيان خاص ويجب أن يعامل معاملة خاصة، ومن يعامل الصقر على أنه طير عادي لا يحتاج إلا ''وكراً'' يقف عليه للاستعراض في المجلس هو حتما إنسان جاهل·

مستلزمات الصقر

يدلل الصّقار صقره، وينتقي له دوما أفضل ما يمكن من احتياجاته التي تختلف في نوعياتها وبالتالي في أسعارها، وكلٌّ يرفه نفسه وطيره على قدر استطاعته، لكن التشابه يكون في المهمة التي تؤديها هذه المعدات، أما أولى مستلزمات الطير- كما يقول سلطان-فهي (المنقلة) وهي قطعة من القماش أو السجاد أو قماش الترتان الطبي الذي يقي الطير من الإصابة بالأمراض التي تصيب قدميه، يرتديها الصياد في يده ليحمل الطير فوقها وينقله من مكان آخر ولهذا سميت بالمنقلة، وهناك أيضا (الدّس) وهو اختصار لكلمة(دس تبان) التي تعني قفاز بالأعجمية وهو يستعمل لنقل الطير في بعض مناطق شبه الجزيرة العربية لكنه حديث الاستعمال في الامارات، و(الدّس) قفاز من الجلد أو المخمل يرتديه القناص أيضا عند إمساك الطير لأن الصقر له قبضة قوية وقد يجرح القناص في يديه إذا لم يحتط له، ومهما كانت خبرة الصقار وتآلفه مع صقره فإنه لا يغامر بحمل الطير دون أن يقي يديه منها إلا إذا كانت مسافة الحمل عدة خطوات فقط·
أما (البرقع) فإنه غطاء يوضع على رأس الصقر ليحجب النور عن عينيه، وهو مصنوع من الجلد فيه فتحة في المقدمة يبرز منها (المنسر) وهو منقاب الصقر مع فتحتا التنفس ويغطي بقية الرأس، وفي طرفه الآخر أربع زوائد جلدية اثنتان منهما لعملية شد البرقع حول الرأس وإحكامه واثنتان لإرخاء البرقع ونزعه، وفي أعلى البرقع زائدة من الجلد تتخذ الوضع العمودي للامساك به أثناء وضعه ونزعه وزينة للصقر أثناء لبسه·
ويلعب البرقع دورا مهما في تهدئة الصقر عن طريق حجب الرؤية عن عينيه ويحل محل (القطاب) أو (التقطيب) وهي عملية خياطة عين الصقر بغرزة أو غرزتين لمنع الصقر من الرؤية كانت تستعمل في الماضي عند الإمساك بالصقر وبداية تدريبه، ويستخدم البرقع أيضا في أوقات إعادة التأهيل التي تأتي عادة بعد فترة المقيظ، وفي الرحلات لا يستغنى عن (البرقع) للطير لأن هذا الغطاء الذي يصنع عادة من الجلد يريح عيني الطائر ويريح الصياد أيضا·

التوقيع :
غياهب غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2004, 05:58 PM   #3
غياهب
عضو بارز

 
الصورة الرمزية غياهب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الإقامة: الإمارات
المشاركات: 933

نقل الطير

وعن أدوات نقل الطير يقول سلطان: ''تختلف أدوات نقل الطير باختلاف وسيلة نقله، فعند نقل الطير في الطائرة (الأمر الذي يخاف منه القناصون المحبون لطيورهم لكنهم يضطرون إليه) يستعمل القفص وهو صندوق من الخشب يوضع فيه الطير،وليس هناك ما هو أمرُّ على قلب القناص من نقل الطير في قفص، فالطير يحب الحرية والعلو، ويتعب من الحبس في القفص، كما أن القناص لا يستعمل القفص لطيره إلا إذا كان مضطرا للصيد في الأماكن البعيدة لكنه لا يستعمل أبدا عند السفر بالسيارة للدول المجاورة، ففي هذه الحال تستعمل (الشدة) وهي قاعدة من خشب مكسية بقماش الترتان الطبي، وتختلف عن (الوكر) الذي يعد من أهم ضروريات الطير التي يحرص القناص على اقتنائها، وهي قاعدة خشبية مدورة يقف عليها الطير وتغرس في الأرض بواسطة سيخ مدبب من الحديد مثبت بها، وهي موقف الصقر يقف عليها وينقل عليها أيضا، ومنه عدة أنواع تستخدم للمجالس أو الأرض الترابية وعادة ما يكسى بالقماش أو الترتان الطبي، وعند وضع الطير على (الوكر) يربط بحبل خاص مجدول من القماش اسمه(المرسل) هو وثاق الصقر الذي يقيد به أثناء الراحة ويحول دون إفلاته، ويدعى الجزء الذي يربط في رجل الطير منه(سبق أو سبوق) والجزء الذي يثبت في (الوكر) من هذا الحبل يسمى (التبلاغة)، وبين (السبق) و(التبلاغة) تربط حلقتين دائريتين من المعدن هي (الدوار أو المدور) تساعد على منح المرونة للمرسل وتريح الطير حيث تتيح له الحركة الخفيفة وفي نفس الوقت تمنع التفاف حبل الرسل على رجلي الطير·
ومن أهم احتياجات الطير أيضا (التلواح) وهو عبارة عن أجنحة حبارى مربوطة بحبل طوله 3 أمتار تقريبا ''يلوح'' بهما للصقر عند تدريبه، وحين يريد القناص جذب انتباه الصقر فإنه أيضا يلوح بمعنى يحرك (التلواح) ليعود الصقر إلى مكان القناص قبل أن يفقد طريقه·

القناص

أما القناص فإن له احتياجات أخرى تختلف عن احتياجات الصقر لكنها في الوقت نفسه تتكامل مع احتياجات الصقر وغياب جزء ولو كان بسيطا من هذه الاحتياجات يربك القناص ويؤثر سلبا على بهجة رحلة القنص، وأول احتياجات القناص (جهاز التتبع) وهو عبارة عن جهاز خاص يرتبط بالأقمار الصناعية، جزء خاص منه للطير هو (الريشة) وهي لاقط حديدي خاص يثبت بذيل الصقر بحديدة خاصة أشبه بالخاتم تسمى (الصفرة)، أهمية هذا الجهاز أنه يساعد القناص على اقتفاء أثر طيره وبالتالي يقلل احتمال فقدانه وضياعه، لأن له مدى تتبع يصل إلى 20 كيلو مترا·
والجهاز الثاني الذي يستخدمه القناص هو جهاز ألـ ( هوكي توكي) وهو عبارة عن مجموعة أجهزة لاسلكية توضع في عدة سيارات هي سيارات القناصة توفر جو محادثة مثل ذاك الموجود في سيارات الشرطة، ويساهم هذا الجهاز في إضفاء جو الألفة بين مجموعات الصقارين في رحلة القنص ويساعدهم في تتبع أثر الصيد·· وبخلاف أجهزة التتبع والمناداة، هناك أدوات الصيد (صيد الصقر وليس الحبارى) مثل (التعلاقة) أو( الكركوشة) وهي كرة من الريش ''ريش الحبارى'' تستخدم لجذب الصقر إلى مكان الصياد وبالتالي سهولة اصطياده، ومن أدوات الصيد أيضا (الشبكة) وهي حلقة من النايلون تتدلى منها خيوط تربط في ظهر الحمامة أو طير الفري الذي يجعل كطعم للصقر لاصطياده''·
وتختلف معدات الصقار والصقر عن معدات الرحلة ككل، فرحلات القنص ليست رحلات نزهة فقط لكنها رحلات متعة حقيقية والاستعداد لها يجب أن يكون كاملا متكاملا مع الغرض المراد منه وهو القنص'' هذا ما يقوله خالد الغاوي (مدير متجر الظفرة لمستلزمات الصقور) ويتابع: ''يختلف الاستعداد لرحلات القنص باختلاف طريقة القنص فرحلات القنص بالسلاح تختلف تماما عن رحلات القنص بالطيور ويؤثر عدد القناصة الذين سيخرجون للرحلة والمكان الذي سيذهبون إليه والمدة التي سيقضونها هناك أيضا على معدات القناصة التي يستخدمونها، لكن هناك مجموعة من الأدوات تتشابه في هذه الرحلات وتعد أساسية جدا في عملية الصيد مثل (المعمل) وهو أشبه بصندوق العدة الذي يحوي معدات الطبخ وتحضير القهوة التي تعد من أهم ما يحرص القناص على أخذه معه في رحلته، وهناك حقائب النوم الخاصة التي ينام القناص فيها في المساء، والمنظار المكبر الذي يحرص القناص على إبقائه معه في خلال عملية الصيد و(الكشافات) التي تعمل بمولدات خاصة من أجل إنارة المكان الذي يعسكر فيه القناصة عند حلول المساء ''وهذه تستخدم إذا كان عدد أفراد الرحلة كبيرا وكانوا يعسكرون لمدة تزيد عن 3 أيام في المكان نفسه''·
ومثلما يتم تجهيز الطير والقناص، يتم أيضا تجهيز السيارة لعملية القنص ويجب أن تكون مزودة بدعاميات ''ونش'' خاصة وجامبينات) و(طي) وهو نوع خاص من الزنبرك ''سيبرينج'' هذا بخلاف الحرص على توفير ماكينة الهواء الخاصة لنفخ الإطارات، وقطع ''تيوب لس'' من أجل تعديل الإطارات التالفة وبالطبع صندوق عدة السيارة الكامل للتصرف في الحالات الحرجة·

التوقيع :
غياهب غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2004, 02:05 AM   #4
sport4arab
زائر

 
المشاركات: n/a

[c]هـــلا أعـــزائي

جميل جداً اتجاهك أخي الكريم ...

رياضة جميلة وهادفة ..

اتجاه لم نشهد نحوه أدنى التفاتة ..

حاصرت الموضوع ونقلته لنا بكل شموليته ..

لن أضيف على ما قلت ...

كل الشكر لك ..

ربما تكوني لي عودة ..

تحياتي
Sport4arab
[/c]
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسم الحريد .. صيد و مهرجان رذاذ منتدى الأخبار 7 02-05-2005 12:39 AM
الكالشيو الايطالي رونالدو المنتدى الرياضي 4 25-03-2005 02:29 AM
اللي يبغى يشوف منزل خالدالغضى يتفضل ..... الــربــان ملتقـى الأعضــــاء 2 04-02-2005 06:07 AM
هل تشجع رياضة المرأة الصووت الجريح المنتدى العام 13 23-12-2004 05:58 PM
بداية موسم الهجرة من الإمارات منهم مدرب العين (ميتسو) غياهب المنتدى الرياضي 1 27-05-2004 05:17 AM


الساعة الآن 07:28 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.