منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > منتدى الأخبار
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-07-2008, 05:15 AM   #1
Master2005
عضو متميز

 
الصورة الرمزية Master2005
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الإقامة: منزلي العزيز
المشاركات: 1,057

المساحات وارتفاع الأسعار يزيد أزمة المقبلين على الزواج

المساحات وارتفاع الأسعار يزيد أزمة المقبلين على الزواج
مطالبات بتعدد أدوار مباني القطيف لحل مشكلة الإسكان

شرف السعيدي
القطيف: فوزان آل يتيم

طالب عدد كبير من مواطني محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية وزارة الشؤون البلدية والقروية بضرورة وضع استراتيجيات جديدة للتوسع الرأسي وتعدد أدوار المباني في جميع مدن وقرى المحافظة.
وبرر المواطنون الذين سبق أن وقعوا مطالبة رُفعت إلى الوزارة مطالبهم بتفاقم مشكلة الإسكان في المحافظة بسبب شح الأراضي وضيق المساحات المتاحة في الحدود الإدارية للمحافظة، فضلاً عن الأضرار البيئية التي لحقت بالرقعة الزراعية والشواطئ البحرية، وشدّدوا على ضرورة السماح بتعدد الأدوار وبناء أكثر من ثلاثة أدوار في جميع المدن والقرى خاصة تلك التي تشكو من ضائقة سكنية حادة وارتفاع فلكي في أسعار الأراضي والإيجارات.

مستقبل أجيال
وقال رئيس المجلس البلدي بالمحافظة الدكتور رياض المصطفى إن الحاجة باتت أكثر إلحاحاً من ذي قبل بسبب ارتفاع تكاليف البناء ومواده وغلاء أسعار الأراضي وغلاء المعيشة، مشيراً إلى أن الحل يتمثل في التوسع الرأسي لأكثر من دورين.
ولفت إلى أن القضية باتت قضية مستقبل أجيال لا يعرف أين يسكن وكيف يحصل على مسكن في الظروف التنظيمية الحالية التي تحدّ من التوسع الرأسي في الوقت الذي تضيق فيه فرص التوسع الأفقي.
وقال الدكتور المصطفى إن في المحافظة كثيراً من الشباب يعتمدون على آبائهم من الناحية الاقتصادية ونحن نسعى جاهدين لتوضيح مطالب الناس للدور الثالث في الوقت الذي ينظر الناس إلى أن البلدية غير متجاوبة نحو هذا المطلب وتحاول تطبيق الأنظمة التي لم تعد مجدية مع المتغيرات السكانية الحالية، وهذا يشكل مشكلة للمواطن، وأضاف أن القرار الذي يسمح لبعض المناطق في المحافظة ببناء أكثر من دور يتم إلزام المواطن بتأمين مواقف، وهذا بالطبع على حسب مساحة المنطقة يعتبر أمراً مستحيلاً ومن الصعب أن يتم تطبيقه على المواطنين لأنهم في الأساس يشكون ضيق المساحات، وبالتالي فإن الحل يكمن بالفعل في السماح للمواطنين ببناء الأدوار المتعددة دون إلزامهم بتأمين مواقف حسب الوحدات السكنية وإن كان هذا الأمر يعني أن السماح ببناء الأدوار المتعددة ليس الحل النهائي ولكنه سيساهم في حل جزء من المشكلة.
وقال المصطفى "عندما يسمح بتعدد الأدوار فإن هناك الكثيرين سيتمكنون من تزويج أبنائهم الذين يؤخرون الزواج بسبب عدم توفر الشقق السكنية وبالذات في القرى التي تشكو الضيق بالفعل، ونحن نتمنى من البلدية أن تتجاوب في هذا المطلب وأن تسمح ببناء الأدوار المتعددة بدون أي استثناءات".

دراسة غير واقعية

وأوضح مدير الشبكة الرئيسية في شركة الكهرباء السعودية المهندس أحمد شرف العوامي أن تخطيط التوسع العمراني في القطيف مبني على افتراضات غير واقعية، مشيراً إلى أنه قسم عدد المواطنين على المساحات الإدارية، ولذلك توصلت النتيجة إلى أن قياس نسبة السكان بنسبة المساحة يقدم انخفاضاً كثيراً في عدد السكان.
وقال إن هذه الدراسة لم تراعِ العوائق التي تواجهها المحافظة وفي مقدمتها محجوزات شركة أرامكو الكثيرة وكذلك الرقعة الخضراء الزراعية التي لا يجوز المساس بها بأي شكل من الأشكال.
وأضاف أن الدراسة التي قامت بها الأمانة لم تراع أن أهالي المحافظة من الصعب عليهم التوجه للمناطق البعيدة عن القطيف نظراً للترابط الاجتماعي فيما بين الأهالي، وهو ما يشير إلى صعوبة هذه الدراسة ليكون الحل البديل هو السماح بتعدد الأدوار، ناهيكم عن غلاء المعيشة والوضع الاقتصادي الصعب جداً لأبناء المحافظة والذين يوجد فيهم النسبة العظمى الذين لا يمكنهم شراء أراض والبناء عليها.
وقال " نتمنى من الوزارة تفهم كل هذه الأوضاع لأهالي المحافظة والسماح لهم بتعدد الأدوار دون شروط أو قيود"، مشددا على ضرورة المطالبة بتطبيق نظام تعدد الأدوار في جميع قرى المحافظة دون استثناء القديمة والحديثة على الأقل في هذا الوقت.

أسوة بمدن المنطقة

وقال رئيس جمعية مضر الخيرية للخدمات الاجتماعية شرف السعيدي "أعتقد أنه يجب المساواة في هذا الجانب بين الدمام والخبر والقطيف".
وأضاف أن القطيف تعاني تكدساً عمرانياً كبيرا للغاية ولدينا العديد من الشباب المقبلين على الزواج وهم يواجهون مشكلة تأمين السكن، وبات في حكم المستحيل على أكثرهم شراء أراض والبناء فيها بسبب غلاء المعيشة والوضع الاقتصادي الصعب، حيث يصل سعر المتر في القطيف إلى 1500 ريال.
و أشار إلى أن طبيعة التربة في القطيف تتحمل التعدد، شأنها شأن الدمام والخبر، أضف لذلك أن تعدد الأدوار سيساهم كثيراً في وضع أسعار الأراضي مستقبلاً، ونحن نشعر بالراحة لكون المجلس البلدي يدعم الأهالي في هذا الاتجاه ونتمنى أن نلمس التجاوب من الوزارة والأمانة، وقال " التمدد العمراني العمودي هو أفضل من الأفقي، وإلا هل من المعقول أن يؤجل الشاب زواجه سنوات لكونه لا يجد شقة يستأجرها..؟".
وأضاف أن تعدد الأدوار سيؤمن العديد من الشقق السكنية لينخفض سعر هذه الشقق في حال توفرها وليس كما هو حاصل الآن حيث الشقق محدودة في القطيف وأسعارها مبالغ فيها كثيراً، وعلينا جميعاً أن نساعد هؤلاء الشباب ونفتح لهم آفاقا للحياة وبناء الأسر.

أسعار فلكية

ويقول علي شوقي سنبل إن غلاء المعيشة وارتفاع أسعار الأراضي ومواد البناء كلها تقضي على طموحات شبابنا الذين يؤخرون زيجاتهم بسبب هذه الأزمة ونحن في القطيف لا نرغب في القضاء على المساحات الخضراء والمناطق البحرية، ولهذا يكون الحل البديل هو السماح بتعدد الأدوار في البناء وهذا سيؤمن الكثير من الشقق السكنية وسيتمكن شبابنا من الزواج، ومتى ما توفرت الشقق فإن أسعارها أيضاً ستكون في متناول الجميع، ناهيك عن المشكلة الأساسية التي تواجه القطيف خاصة محجوزات أرامكو، ونحن لا نعرف السبب من وراء السماح للخبر والدمام بتعدد الأدوار والقطيف لا يسمح لها، وعدم توفر الشقق أدى إلى ارتفاع الموجودة حالياً من حدود عشرة آلاف إلى 12 ألف ريال إلى 18 ألف ريال وهي غير متوفرة، ونحن كلنا ثقة في تفهم الوزارة والأمانة لهذا المطلب.

لا لتدمير البيئة

وقال موظف أرامكو منير القطري إن القطيف لها حدودها وفيها مناطق زراعية كانت تحيط بها من كل الاتجاهات، وكذلك يحدها البحر وبالتالي لا يمكن لها أن تتوسع وتتمدد أكثر، لأن توسعها سيؤدي إلى تدمير البيئة، والحل في تعدد الأدوار وهذا سيخفف من وطأة ارتفاع أسعار الإيجارات السكنية خاصة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية، بينما إذا لم يسمح بهذا التعدد فإن الشقق تكون محدودة وأسعارها عالية للغاية ولن توجد فرص متاحة للسكن.
وأضاف أن السماح لبعض المناطق بتعدد الأدوار وعدم السماح لبعض المناطق في المحافظة يضع علامات استفهام على الجهات المسؤولة والناس تتساءل حول الآلية التي يتم السماح فيها من عدمها.
أما موظف سابك أسامة عبدالجليل الزاير فأشار إلى أن أسعار الأراضي مبالغ فيها وتصل إلى أرقام فلكية والرواتب المتواضعة ومتطلبات الحياة كلها تضع الشاب أمام مأزق كيف يتمكن من بناء أسرة، وحتى إن تمكن المواطن من شراء أرض وبنى عليها دوراً أو دورين فإن التكلفة سوف تنهكه، فكيف سيتمكن من تأمين السكن لأبنائه حين يقررون الزواج.

مبررات واقعية

أما المعلم عصام الشماسي فقال إن المبررات التي تدفعنا للمطالبة بالسماح لنا ببناء أدوار متعددة هو مبررات ملحة للغاية فنحن نتمنى أن تتوسع المدن ولكن ليس على حساب الطبيعة فيجب عدم المساس بالأراضي الزراعية وعدم المساس بالثروة السمكية التي تمتاز بها المحافظة، وفي نفس الوقت تكاليف الأراضي ومواد البناء ووسط كل هذه الظروف نحن نستغرب لماذا يتم السماح لمناطق دون مناطق ولماذا يسمح بهذا التعدد في جهات دون أخرى، مع العلم أن تعدد الأدوار والتمدد العمودي سيتيح للمحافظة نهوضا اقتصاديا جيدا كما سيتيح للشاب إيجاد شقة يبدأ بها حياته الأسرية.
Master2005 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معالي وزير النقل في مشوار مع خط الساحل على طريق جدة / جازان / اليمن !!!!! خط الساحل المنتدى العام 21 07-07-2010 01:15 AM
سلسلة مقالات عن رحلتي مع مهنة التمريض والحياة الإدارية البائسة النخيفي المنتدى الصحي 40 13-12-2008 09:44 PM
أسماء الناجحين في الاختبار التحريري لوظائف جامعة جازان Master2005 منتدى الأخبار 0 16-07-2008 05:13 AM


الساعة الآن 02:53 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.