منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > المنتدى السياسي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-2011, 10:37 PM   #1
ابو تركي 2010
كبير مشرفين

 
الصورة الرمزية ابو تركي 2010
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: السعودية-جده
المشاركات: 13,246

اعتقالات في صفوف المعارضة الإيرانية تسبق احتجاجات ..

اعتقالات في صفوف المعارضة الإيرانية تسبق احتجاجات ..





اعتقلت السلطات الإيرانية 18 ناشطا من أنصار المعارضة قبل مظاهرة مقررة، في محاولة لمنع تجدد الاحتجاجات المناهضة للحكومة، بعد أن رفضت طلب زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي لتنظيم مسيرة يوم الاثنين، للتضامن مع الشعبين المصري والتونسي اللذين أسقطا رئيسيهما في انتفاضات شعبية.


لكن مواقع معارضة على الإنترنت جددت الدعوة للمظاهرة في تحد للضغوط التي مورست على المعارضة مثل وضع كروبي رهن الإقامة الجبرية منذ يوم الأربعاء، في محاولة لإحباط المظاهرة التي جرى الدعوة إليها.


ورأى موقع "كلمة"، الموالي لموسوي على الإنترنت أن "الضغط المتزايد على كروبي وموسوي... يكشف ضعف وخوف الحكام من أكثر تحركات الايرانيين سلمية ومدنية وسياسية".


من جهته قال موقع ساهام نيوز الموالي لكروبي، إن "موجة جديدة من الاعتقالات بدأت مع اقترابنا من مظاهرة يوم الاثنين"، ونشر الموقع قائمة بأسماء 18 ناشطا ألقت السلطات الإيرانية القبض عليهم.


وقال مدعي طهران عباس جعفري دولت أبادي إن "الاعتقالات الأخيرة تمت لأسباب تتعلق بالأمن".


وقاد موسوي وكروبي المظاهرات الضخمة في العام قبل الماضي احتجاجا على إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد بطلب لتنظيم مظاهرات تضامنية مع الانتفاضتين المصرية والتونسية، لكن طلبها قوبل بالرفض.


ويقول قادة المعارضة إن الانتفاضات المنادية بالديمقراطية في مصر وتونس صورة من المظاهرات التي اجتاحت ايران في 2009 لا الثورة الاسلامية التي اندلعت في 1979 وأطاحت بالشاه كما قالت السلطات.


وحظيت دعوة المعارضة بزخم كبير على شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت مثل "فيسبوك" حيث انضم أكثر من 48 ألف شخص الى صفحة على الموقع تدعو إلى المشاركة في المظاهرة.


وقالت بعض الكتابات على الجدران وفي محطات الحافلات وأكشاك الصحف في طهران "موعدنا في ميدان أزادي (الحرية) يوم الاثنين".


وقال موقع "كلمة" إن العديد من الطلبة الناشطين والجماعات السياسية ستنضم للمظاهرة، لكن محللين يقولون إنه لم يتضح بعد ما إذا كان أنصار المعارضة سيشاركون بأعداد كبيرة في المظاهرة.


وقمعت قوات الحرس الثوري احتجاجات العام قبل الماضي وكانت أسوأ منذ الإطاحة بحكم الشاه، وأعقبت الاضطرابات عمليات اعتقال واسعة ومحاكمات أدت الى اعدام شخصين، بينما لا يزال عشرات المعتقلين في السجون حتى اليوم.


وحذر الحرس الثوري المعارضة أكثر من مرة من خلق "أزمة أمنية" جديدة.


وقال المحلل السياسي رحمت ميراغاي "كثير من الإيرانيين لا يعتبرون موسوي وكروبي زعماء المعارضة... كما أن أي مواجهة مع النظام ستكون باهظة التكاليف".


وأدت اخر احتجاجات نظمتها المعارضة في ديسمبر 2009 إلى اشتباكات مع قوات الأمن، وقتل ثمانية متظاهرين.


واتخذت الحكومة الإيرانية إجراءات استثنائية خلال الأيام القليلة الماضية لمنع التظاهرات المدعو لها، فقد نشرت قوات أمن في الميادين الرئيسية بالعاصمة طهران ووضعت نقاط تفتيش في مناطق متعددة.


وصورت السلطات تحركات المعارضة على أنها "مؤامرة يحركها الغرب تهدف إلى تقويض المؤسسة الإسلامية"، وهو اتهام ينفيه زعماء المعارضة، الذين يؤكدون بدورهم أن الحركة المؤيدة للديمقراطية مازالت حية في إيران وأن المظاهرة اختبار لكل من الحكومة الإيرانية ومعارضيها.

التوقيع :
ابو تركي 2010 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2011, 12:19 AM   #2
محمد المنصور
كاتب سياسي - مشرف

 
الصورة الرمزية محمد المنصور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: ضمد
المشاركات: 8,169

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو تركي 2010 مشاهدة المشاركة
اعتقالات في صفوف المعارضة الإيرانية تسبق احتجاجات ..






اعتقلت السلطات الإيرانية 18 ناشطا من أنصار المعارضة قبل مظاهرة مقررة، في محاولة لمنع تجدد الاحتجاجات المناهضة للحكومة، بعد أن رفضت طلب زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي لتنظيم مسيرة يوم الاثنين، للتضامن مع الشعبين المصري والتونسي اللذين أسقطا رئيسيهما في انتفاضات شعبية.


لكن مواقع معارضة على الإنترنت جددت الدعوة للمظاهرة في تحد للضغوط التي مورست على المعارضة مثل وضع كروبي رهن الإقامة الجبرية منذ يوم الأربعاء، في محاولة لإحباط المظاهرة التي جرى الدعوة إليها.


ورأى موقع "كلمة"، الموالي لموسوي على الإنترنت أن "الضغط المتزايد على كروبي وموسوي... يكشف ضعف وخوف الحكام من أكثر تحركات الايرانيين سلمية ومدنية وسياسية".


من جهته قال موقع ساهام نيوز الموالي لكروبي، إن "موجة جديدة من الاعتقالات بدأت مع اقترابنا من مظاهرة يوم الاثنين"، ونشر الموقع قائمة بأسماء 18 ناشطا ألقت السلطات الإيرانية القبض عليهم.


وقال مدعي طهران عباس جعفري دولت أبادي إن "الاعتقالات الأخيرة تمت لأسباب تتعلق بالأمن".


وقاد موسوي وكروبي المظاهرات الضخمة في العام قبل الماضي احتجاجا على إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد بطلب لتنظيم مظاهرات تضامنية مع الانتفاضتين المصرية والتونسية، لكن طلبها قوبل بالرفض.


ويقول قادة المعارضة إن الانتفاضات المنادية بالديمقراطية في مصر وتونس صورة من المظاهرات التي اجتاحت ايران في 2009 لا الثورة الاسلامية التي اندلعت في 1979 وأطاحت بالشاه كما قالت السلطات.


وحظيت دعوة المعارضة بزخم كبير على شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت مثل "فيسبوك" حيث انضم أكثر من 48 ألف شخص الى صفحة على الموقع تدعو إلى المشاركة في المظاهرة.


وقالت بعض الكتابات على الجدران وفي محطات الحافلات وأكشاك الصحف في طهران "موعدنا في ميدان أزادي (الحرية) يوم الاثنين".


وقال موقع "كلمة" إن العديد من الطلبة الناشطين والجماعات السياسية ستنضم للمظاهرة، لكن محللين يقولون إنه لم يتضح بعد ما إذا كان أنصار المعارضة سيشاركون بأعداد كبيرة في المظاهرة.


وقمعت قوات الحرس الثوري احتجاجات العام قبل الماضي وكانت أسوأ منذ الإطاحة بحكم الشاه، وأعقبت الاضطرابات عمليات اعتقال واسعة ومحاكمات أدت الى اعدام شخصين، بينما لا يزال عشرات المعتقلين في السجون حتى اليوم.


وحذر الحرس الثوري المعارضة أكثر من مرة من خلق "أزمة أمنية" جديدة.


وقال المحلل السياسي رحمت ميراغاي "كثير من الإيرانيين لا يعتبرون موسوي وكروبي زعماء المعارضة... كما أن أي مواجهة مع النظام ستكون باهظة التكاليف".


وأدت اخر احتجاجات نظمتها المعارضة في ديسمبر 2009 إلى اشتباكات مع قوات الأمن، وقتل ثمانية متظاهرين.


واتخذت الحكومة الإيرانية إجراءات استثنائية خلال الأيام القليلة الماضية لمنع التظاهرات المدعو لها، فقد نشرت قوات أمن في الميادين الرئيسية بالعاصمة طهران ووضعت نقاط تفتيش في مناطق متعددة.



وصورت السلطات تحركات المعارضة على أنها "مؤامرة يحركها الغرب تهدف إلى تقويض المؤسسة الإسلامية"، وهو اتهام ينفيه زعماء المعارضة، الذين يؤكدون بدورهم أن الحركة المؤيدة للديمقراطية مازالت حية في إيران وأن المظاهرة اختبار لكل من الحكومة الإيرانية ومعارضيها.
تقديري واحترامي لك أخي أبو تركي لتواصلك المميز بمواضيع الساعة


النظام الإيراني بحرسه الثوري ومخابراته قمعي بامتياز وبنفس الوقت
يمارس نفاقاً متأصلاً فيه باعتراضه على أن مملكة البحرين لايحق لها وقف الفوضى والبلبلة والتخريب
التي مارستها طائفة فسخر إعلامه وأطلق ضجيجه حتى أنه تقدم بشكوى لمجلس الأمن عن البحرين واعتبر قوات درع الجزيرة بأنها قوات سعودية غازية , تظليل وعجرفة وتخبط من نظام يمارس القبضة الحديدية مع معارضيه ويجيز لمن يمونون عليه خلخلة الأمن والاستقرار بدول الخليج وبث جواسيسه عبر سفارته بالكويت وأزلامه بالبحرين والعراق ولبنان وإيوائه لعناصر من القاعده في فلل فارهة بأرقى أحياء طهران وتحت حماية مشددة من حرسه الثوري.


التوقيع :
محمد المنصور غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2011, 02:02 PM   #3
ابو تركي 2010
كبير مشرفين

 
الصورة الرمزية ابو تركي 2010
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: السعودية-جده
المشاركات: 13,246

بارك الله فيك استاذ محمد
وازيدك من الشعر بيت
الايرانيون يعارضون التواجد الخليجي لدرع الجزيرة في البحرين بينما يرسل عناصر البسيج والحرس الثوري لسوريا لاخماد المظاهرات وضرب وقتل المتظاهرين السورين كما يرسل قواته للبنان لتدريب وتسليح حزب الشيطان اللبناني
وهذا التناقض بين الموقفين ليس وليد اليوم فمنذ الازل وهذا ديدن روافض المجوس وعبدة النار


التوقيع :
ابو تركي 2010 غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العجز الأمريكي أمام تصاعد حالات الانتحار بين صفوف الجيش الأمريكي hdaiyah المنتدى السياسي 4 19-11-2010 02:28 AM


الساعة الآن 08:09 AM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.