منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > ملتقـى الأعضــــاء
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2003, 09:29 PM   #1
أبو أصيل
مشرف سابق

 
الصورة الرمزية أبو أصيل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
الإقامة: أبو عريش
المشاركات: 1,968

قصه في الحب الحقيقي ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الزواج وماأدراك ماالزواج .! انه نعمة كبيرة من أنعم الملك المنان الكثيرة .
الزواج هو الحب , هو العاطفة الصادقة , هو الاثار , هو التضحية , هو الشراكة الحقيقية في كل شئ , بالزواج تنفسخ الحدود الممنوعة بين الذكر والأنثى التي كانت مفروضة قبله , بالزواج تنشأ الذرية ويتكاثر النسل , الزواج شئ عظيم وتفاهم عجيب . فيـــا سبحان الله ..

في هذا الموضوع سندردش عن الزواج عن الحب عن التضحية عن السعادة والتفاني والاخلاص .
عندي قصتين حقيقيتين الأولى رواها لي صاحبها بنفسة والثانية سارويها لكم بنفسي .
لاأطيل عليكم وسادخل اليكم مباشرة بذكر القصة الأولى وأسأل الله لكم التوفيق وأن يسعد كل زوج بزوجته , وأن ييسر زواج من لم يتزوج بعد .

القصة ....

شاب طلب من أهلة أن يزوجوه قريبتة الفلانية , فعندما سمعوه يذكر اسمها عقدت ألسنتهم الدهشة , وتقطبت جباههم استغراباً , هو شاب في ريبع العمر متعلم مثقف وناجح في عملة , تتمناه كل بنت , فاذا ماخطب حتى عند أعرق الاُسر فلن يرد له طلب , اما هي ( قريبتة ) فهي شابة لم ترا النور منذ ولادتها , فهي ضريرة ( عمياء ) فسببت لها هذة الاعاقة انطوائية عن المجتمع , فلا تخرج من المنزل الا للمعهد أو عند احدى اخواتها .
حاول أهلة أن يثنوه عن ماعقد عليه العزم ولكنهم لم يفلحوا فهو معروف بشخصيتة القوية وباسلوبه المقنع , فاستطاع أن يقنعهم وهكذا تم الزواج الذي لم يكن يحلم به أهل العروس .!
وهاهي السنين تمضي سريعاً والآن اصبح لهم قرابة الأربع سنوات وقد رزقهم الله خلالها ببنت ماشاء الله تبارك الله آيـه في الجمال وسليمة من العاهات .
وذات يوم كنت أتحدث اليه وسألته عن سبب اصرارة من الزواج من تلك الفتاة ( العمياء ) ..؟
فقال لي وبكل ثقه :
ــ(( يا بومنى والله اني تزوجتها عن حب وقناعة , فهي قريبتي واعرفها من أيام كنا أطفال صغار , كنت أشفق عليها حين أرا قريناتها يلعبون ويمرحون وهي منطوية في مكان ما من الغرفة , ساكته لاتكلم أحداً ولا أحد يقترب منها , فكان قلبي يحن لها وأتسأل بيني وبين نفسي اذا كبرت من سيتزوجها وهي عمياء واذا لم يتقدم لها أحد ستبقى وحيدة بلا زواج أو ذرية , ودائماً عندما أراها تخطف تفكيري فأحسست وكأني أحبها , وبعد أن كبرنا وتحجبت عني كان تفكيري لاينقطع عنها وكنت دائم السؤال عن احوالها ,, ثم بعد أن أكملت دراستي وتخرجت وتوظفت قررت أن اخوض هذة التجربة وكلي أمل أن أسعدها وأن أراعيها مهما كلفني الأمر , وها نحن قد مضت على زواجنا أربع سنوات وهي أسعد أيام حياتي , فقد جعل منها الزواج انسانة جديدة فاصبحت تذهب لزيارة الأقارب وتحضر مناسباتهم وأفراحهم , وجميع اجتماعاتهم , فتحررت من عبودية الانطوائية وتوثقت علاقاتها بالنساء المحيطات بها حتى أهلي أحبوها , فزادت جمالاً وأشرق وجهها نوراً فوالله العظيم يا بومنى ان الذي يعرفها قبل الزواج لن يعرفها بعد الزواج .
اما بالنسبة لواجباتها المنزلية فهي تقوم بها على أتم وجه وبمساعدة بسيطة من الخادمة , فهي تطبخ وتكنس وتغسل ملابسي فلم تدع شئ ينقص , فكلما عدت من العمل أجد الأكل جاهز , واذا اردت تغيير ملابسي أجدها نظيفة ومرتبة ومكويه , لدرجة انها كانت تساعدني في اللبس والفسخ من باب الدلع .. , ولاتسألني عن تدينها فهي تحافظ على جميع الصلوات وتقرأ القرآن بشكل يومي , وقد كانت السبب الرئيسي لمساعدتي على أداء جميع الصلوات في أوقاتها وجماعة في المسجد حتى صلاة الفجر تفعل المستحيل كي توقضني من النوم , بالله عليك يا بومنى مالذي يحتاجة الزوج من زوجته أكثر من هذا ..؟!
اما من جهتي فكنت أرعاها واحاول أن لا أحرج احاسيسها ومشاعرها أقوم لكل ماتامرني به واحضر كل ماتطلبة مني , وهي قليلة الطلبات لدرجة اني بعض المرات (( أطفش )) منها وانا أحاول ان اقنعها بأن تطلب مني أي شئ .,
والآن معنا طفلة عمرها سنتين وانا سعيد ــ ولله الحمد ــ سعيد جداً بحياتي الزوجية , لا ينقصني شئ كزوج , شئ واحد فقط يكدر علي صفوى هذة الحياة السعيدة , هو عندما تقول لي زوجتي (( نفسي أشوفك , انت وابنتنا ولو لمره واحده ... )) لكن الحمد لله على كل حال وهذا قضاء الله وقدره ولا اعتراض لقضائه ,. ))

انتهى كلام ذلك الزوج الرائع بحق , لقد كانت لتضحيته ثماراً عديدة استطاع أن ينتشل تلك الفتاة المسكينه من الظلمة الى النور من ظلمة المكان والزمان , الى نور الحب والاخلاص والتضحية , استطاع أن يزرع فيها من جديد حب الناس والاختلاط بهم , استطاع أن ينسيها اعاقتها وهمها وكل مايكدر عليها , فكان جزاءة من رب العالمين أن وفقه في زيجته تلك وجعلة سعيداً في الدنيا وأسأل الله العلي القدير أن يجعلة سعيداً أيضاً في الآخرة .

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
...
دعواتكم فقط .

التوقيع :
أبو أصيل غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار اليوم 21\2 رونالدو المنتدى الرياضي 2 31-03-2005 05:00 PM
يا ابن آدم أتدري ماذا يقول ملك الموت و أنت نائم على خشبة الغسل أبو أصيل منتدى الثقافة الإسلامية 2 08-10-2004 03:14 AM
كل شيئ عن اثينا (الثلاثاء) خالد الاعرج المنتدى الرياضي 2 27-08-2004 11:17 AM
اخر استعدادات المنتخبات لeuro2004 بالبرتغال ليوم الثلاثاء 20\4\1425 خالد الاعرج المنتدى الرياضي 5 08-06-2004 05:43 PM
الاخبار العالميه ليوم السبت 10\4\1425 خالد الاعرج المنتدى الرياضي 2 29-05-2004 11:10 PM


الساعة الآن 02:37 AM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.