منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > المنتدى السياسي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-07-2015, 03:23 AM   #1
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

جذور الإرهاب الفكر السياسي الإخواني و ليست العقيدة السلفية بالأدلة

المصدر: http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...og-post_4.html

إشارة إلى الروابط أدناه :
من أبشع أشكال الظلم لدى المحور إلإيرني الإخواني أنهم يرمون بسوء أعمالهم على الضحية و أكبر داعم للشعوب و على رموز الأمة لنزع ثقة الناس منهم فالإخوان يشيعون بأن العقيدة السلفية خلف التطرف و الإرهاب و هناك مصطلح يتم تداوله خطير جدا و هو إطلاق اسم السلفيين على الإرهابيين .
و من يقول بأن العقيدة هي السبب هو يتهم الإسلام بالتطرف لأن العقيدة السلفية هي العقيدة الإسلامية النقية المستمدة من الكتاب و السنة و ما قاله أئمة السلف و المدون في كتب العقيدة و التوحيد التي تناقلتها الأمة منذ الصدر الأول و لم تحدث مثل هذه الأعمال الإرهابية بسببها و لا توجد ما يسمى عقيدة وهابية كما يقال زوراً و بهتاناً .
و الدليل على براءة السلفية من التطرف أن هيئة كبار العلماء في السعودية الملتزمون بعقيدة السلف ضد التطرف و الإرهاب و يؤيدون سياسة الحكومة السعودية التي تنتهج محاربة التطرف و الإرهاب و تنيظم القاعدة و داعش منذ زمن بعيد.
و العدو اللدود لتنظيم القاعدة و داعش هي السعودية و التنظيمات المتطرفة تهاجم بشدة هيئة كبار العلماء السلفية في السعودية و الحكومة السعودية و بعضهم يكفرهم فكيف يصنعوهم و هم أعداء و خصوم فهل رأيتم عاقل يصنع عدوه و من يريد نزع ملكه ؟؟؟
و علاقة الحكومة السعودية مع أمريكا مميزة و استراتيجية منذ تأسيسها و كبار علماء السلفية مثل بن باز و ابن عثيمين يرحمهما الله دافعوا و أثنوا على هذه الحكومة التي تقيم هذه العلاقات مع أمريكا و الغرب و أجازوا استعانتها بالأمم المتحدة في حرب تحرير الكويت و لم يتهموها بموالاة الكفار كما فعل الإخوان و من يسير في ركابهم من المتطرفين و الإرهابيين هذا يدل أن كبار علماء السلفية في السعودية غير متشددين و عندهم انفتاح و فقه بالواقع و وعي و ليس كما يشاع عنهم و العمود الفقري لفكر الإرهاب العداء لأمريكا .
و الحقيقة أن الفكر و النهج السياسي الإخواني الثوري الإقصائي التحريضي المضطرب المتناقض هو الذي يصنع التطرف و الإرهاب لأن من أركانه الانتقام بقسوة و إشاعة الأحقاد على أمريكا و السعودية و الغرب و دول الخليج و الأنظمة الملكية عن طريق رميهم بالخيانة و التآمر على الإسلام و المسلمين و تحميلهم مسؤولية فشلهم و المصائب و السلبيات التي تحل بالأمة بسبب انتهاجهم الفكر الثوري النازي الشوفيني العنصري بثوب ديني و هذا مدون في كتبهم التي يعبرون فيها عن إعجابهم بهذه الحركات.
و لذلك أرى أن إطلاق مصطلح خوارج على إرهابيي عصرنا غير دقيق فهؤلاء دافعهم فكر ثوري فارسي روسي حاقد لا يعرف القيم و الأخلاق و بعيد كل البعد عن تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف .
فديدن الإخوان الحديث في الحاكمية و السياسة و نقد الحكام و التحريض عليهم و توزيع صكوك الخيانة و العمالة و الصهينة و يعتبرون هذا جوهر الإسلام و أن الحديث في العقيدة و العبادات و الحلال و الحرام من القشور التي ينبغي عدم الخوض فيها اليوم
فتراهم يستهزؤن بشيوخ السلفية لتركيزهم على هذه الأمور و عدم خوضهم بالسياسة و تركها لأهلها و يسمونهم شيوخ الحيض و النفاس و الطهارة و .....
إذا خلف منظومة فكر التطرف و الإرهاب من ينشرون الفكر السياسي السلبي المنحرف المضطرب المتناقض الإقصائي التكفيري الذي يشيع اليأس و الإحباط و الأحقاد و الكراهية التي تدفع صاحبها نحو التطرف و الإرهاب و ليس مجرد انتساب هذا لشخص لمكان أو اعتقاد معين
و إلا يصح إتهام الإسلام بالتطرف لأنهم ينتسبون إليه أو يصح اتهام الشعب المصري بالتطرف و الإرهاب لأن زعيم تنظيم القاعدة مصري
و المحور الإيراني لإخواني لشدة حقدهم على السعودية لا مانع لديهم من اتهام العقيدة الإسلامية بالإرهاب من أجل الإساءة للسعودية و كان هدفهم من تدمير الأبراج الأمريكية في الحادي عشر من سبتمبر دفع أمريكا لضرب السعودية و الإطاحة بحكومتها و لولا الله ثم حنكة و حكمة الأمير سعود الفيصل لتحقق هدفهم و لكن الله سلم و أخذاهم و حفظ بلاد الحرمين من شرورهم .
والأدلة مفصلة في موضوع (تغريدات إخوان الخليج ) و (صفات فكر المحور الإيراني الإخواني المقززة )
يقولون لماذا أغلب الإرهابيين من أصحاب العقيدة السلفية ؟؟؟
و الجواب أمتنا بشكل عام تعاني من تصحر سياسي من فكر سياسي معتدل واعي ناضج متوازن بما فيهم أصحاب العقيدة السلفية
و العقيدة السلفية السليمة الصافية تنتج شخص صادق مخلص شجاع غيور على دينه وعرضه و على دماء المسلمين و بلدانهم و أعراضهم
استغل الإخوان الفراغ السياسي لدى الشباب السلفي و هذه الصفات فيهم و ملؤه بفكر سياسي منحرف تحريضي حاقد موجه في خدمة مشروعهم التدميري التقسيمي فالمشكلة في هذا الفكر الإقصائي المنحرف المضلل وليست في هذه القيم و قيم الصدق و الشجاعة هي قيم إنسانية مشتركة بين جميع البشر .
يقولون هل رأيت إخواني فجر نفسه ؟؟؟
و الجواب الإخواني صاحب الهوى المتلون المتسلق عاشق السلطة و الشهرة و المال أجبن من أن يفجر نفسه بل أجبن من أن يذهب إلى المناطق الملتهبة التي يثيرون فيها الفتن فتجدهم يعيشون مع أولادهم في كنف الحكومات التي يتهمونها بالتآمر على الإسلام و المسلمين مثل أمريكا و دول الغرب و دول الخليج ينعمون بأمنهم و حريتهم و خيراتهم و يطعنون في ظهورهم .
أما الإخواني الشاب المغرر به الصادق المخلص فتجده في الجناح العسكري للإخوان أو ينشق عنهم و يلتحق بالتنظيمات المتطرفة الأخرى التي تجاهر بأعمال العنف مثل القاعدة و داعش و أنصار الشريعة و فجر ليبيا و غيرهم
يقولون الإرهاب صناعة أمريكية إسرائيلية
الجواب هذا كلام جزاف لا توجد عليه أدلة محسوسة علمية منطقية و هم هدف الإرهاب و ليس في مصلحتهم و هم ليسوا أغبياء حتى يصنعوا من يستهدفهم و يهدد أمنهم و يحترمون شعوبهم فليسوا بحاجة لذرائع بقتل شعوبهم.
إذا داعش و الإرهاب صناعة إخوانبة إستغلوا الفراغ السياسي لدى الشباب السلفي صغار السن و صفات الشجاعة و الغيرة التي يمتازون بها فجعلوهم مطية و وقودا لمشروعهم الخطير (مشروع أردو – خام لتقسيم الشرق الاوسط ) بقيادة و رعاية إيران و تركيا و تمويل قطر
و الحل هو هدم المنظومة الفكرية السياسية المتطرفة الهدامة للمحور الايراني الإخواني و بناء منظومة فكرية سياسية معتدلة عقلانية واعية ناضجة متوازنة بناءة في عقول الأمة و خاصة الشباب و هذا ما أعمل عليه في جميع كتاباتي
و الأدلة مبينة بالتفصيل في الروابط أدناه في موضوع (المستفيد من تدمير بلاد المسلمين ) (الأدلة على قيادة إيران و الإخوان للإرهاب في العالم ) و (مشروع أردو – خام لتدمير بلاد المسلمين ) و ( داعش و الإرهاب صناعة ليست أمريكية بالأدلة )

عبدالحق صادق


الأدلة :
تغريدات إخوان الخليج
http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_24.html
صفات فكر المحور الايراني الاخواني المقززة
http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_58.html
مشروع أردوغان خامنئي (أردو - خام ) لتقسيم الشرق الأوسط الجديد
http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_12.html
الأدلة على قيادة إيران و الإخوان للإرهاب في العالم
http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_17.html
داعش و الإرهاب صناعة ليست أمريكية بالأدلة
http://abdulhaksadek.blogspot.com/20...g-post_32.html
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2016, 07:32 AM   #2
العاشق للحياة
عضو نشيط

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 466

اتحفظ على الربط بين الإخوان وايران أخي ساحاول
قرأت موضوعك أكثر من مرة لعلي ألقى مايقنعني
العاشق للحياة غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-12-2017, 07:25 PM   #3
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاشق للحياة مشاهدة المشاركة
اتحفظ على الربط بين الإخوان وايران أخي ساحاول
قرأت موضوعك أكثر من مرة لعلي ألقى مايقنعني
علاقة الإخوان مع نظام الخميني شراكة استراتيجية بالأدلة
إشارة إلى المقاطع والروابط أدناه : التي تثبت صحة هذا الكلام بات من المعروف أن إيران التي يحكمها نظام الخميني أعدى أعداء الأمة لأن هدفها تدمير الدول الإسلامية و تشويه صوة الإسلام و إظهاره بأسوأ الصور و الأخطر منها من يتحالف معها من أهل السنة و يمرر مشروعهاسأبين بالأدلة و بالصوت و الصورة و من كتب و تصريحات قادة الإخوان أنفسهم و قادة نظام الخميني أنالعلاقة بين الإخوان و النظام الخميني ليس علاقة عادية أو مميزة أو قوية بل علاقة شراكة استراتيجية بمشروع مشترك قائده حالياً خامنئي و هي علاقة حميمية كعلاقة الزوج و الزوجة و التلميذ و المرشد و هذه العلاقة مصرح بها من قادة كلا الطرفين و سلوكهم و مواقفهم و تصريحاتهم تثبت ذلك
مواقف قادة الإخوان المسلمين من الثورة الخمينية عام 1979 التي استولي فيها الخميني على السلطة في إيران:صرح القيادي الإخواني يوسف ندى على قناة الجزيرة الإخوانية : بأن كثير من قادة الإخوان في الدول العربية و الإسلامية سافروا إلى فرنسا و التقوا بالخميني قبل سفره إلى إيران ببضعة أيام و بعد نجاح الثورة سافروا إلى طهران لتهنئته
وصف الإخوان المسلمين الثورة الإيرانية بأنها روح الأمة المسلمة على طول المحور الممتد من طنجة إلى جاكرتاوالأستاذ عصام العطار أحد زعماء حركة الإخوان المسلمين يكتب كتاباً كاملاً يتناول تاريخ الثورة وجذورها ويقف بجانبها مؤيداً ويبرق أكثر من مرة للإمام الخميني مهنئاً ومباركاًوفي السودان خرج شباب الاخوان بجامعة الخرطوم بمظاهرات تأييد الثورة الخمينية وسافر الترابي زعيم الإخوان إلى إيران حيث قابل الخميني وبايعه.
وفي تونس كانت مجلة الحركة الإسلامية (المعرفة) تقف بجانب الثورة الخمينية تباركها وتدعو المسلمين إلى مناصرتهابل وصل الأمر أن كتب زعيم الحركة الإسلامية والذي هو عضو التنظيم الدولي للإخوان المسلمين: كتب مرشحاً الإمام الخميني لإمامة المسلمينويعتبر الغنوشي أن الاتجاه الإسلامي الحديث: "تبلور وأخذ شكلاً واضحاً على يد الإمام البنا والمودودي وقطب والخميني" (كتاب الحركة الإسلامية والتحديث – راشد الغنوشي ، وحسن الترابي ص ظ،ظ¦)ويعتبر الغنوشي في ص ظ،ظ§ من نفس الكتاب أنه بنجاح الثورة في إيران يبدأ الإسلام دورة حضارية جديدةوفي مقالة الغنوشي في الطليعة الإسلامية عدد 26 مارس /85 يعتبر أن الصراع بين السنة والشيعة من المشكلات الوهمية التي تظهر مع سيادة التقليدأما في لبنان فقد كان تأييد الحركة الإسلامية للثورة الخمينية من أكثر المواقف وضوحاً وعمقاً فقد وقف الأستاذ فتحي يكن ومجلة الحركة ( الأمان ) موقفاً مؤيداوزار الأستاذ يكن إيران أكثر من مرة وشارك في احتفالاتها وألقى المحاضرات في تأييدهاوفي مجلة (الأمان) وغيرها نشرت قصيدة الأستاذ يوسف العظم ودعا فيها إلى مبايعة الخمينيفقال العظم: بالخميني زعيماً وإمـــــام هدَّ صرح الظلم لا يخشى الحمــام قد منحناه وشاحاً ووســـام من دمانا ومضيـنا للأمــــام ندمر الشرك ونجتاح الظــلام ليعود الكون نوراً وســـــلام.واتهم بيان الاخوان المسلمين من يقف ضد الثورة الإيرانية على أنه واحد من أربعة "أما مسلم لم يستطع أن يستوعب عصر الطوفانالإسلامي وما زال يعيش في زمن الاستسلام"وأثناء الحرب العراقية-الإيرانية وقف الاخوان المسلمين مع ايران وأصدر التنظيم الدولي بياناً وجهه إلى الشعب العراقي هاجم فيه حزب البعث الملحد الكافر
ثم يتكلم البيان عن أهداف العدوان العراقي قائلاً : "ضرب الحركة الإسلامية وإطفاء شعلة التحرير الإسلامية التي انبعثت من إيران"وفي نهاية البيان يقول مخاطباً الشعب العراقي : "… اقتلوا جلاَّديكم فقد حانت الفرصة التي ما بعدها فرصة، القوا اسلحتكم وانضموا إلى معسكر الثورة، الثورة الإسلامية ثورتكم"لكن عندما غزى العراق الكويت وقفوا مع صدام وحزبه الذي وقفوا ضده ايام الحرب العراقية الإيرانية مهدي عاكف مرشد الإخوان قبل الحالي قال ليس هناك فرق بين السنة والشيعة وهذا ما قرره البنا و قال مهدي عاكف مرشد الإخوان المسلمين "الشيعة الجعفرية متفقون معنا في أصول العقيدة ونحن نعتبرهم إخواننا في الدين
مجلة المختار الإسلامي 30/288و أعاد الرئيس الإخواني مرسي بعد ثلاثة أشهر من حكمه علاقات مصر التي قطعها مبارك و العسكر مع إيران طيلة 30 عاما و قال بأن من أهم أسس مشروع النهضة الإخواني بناء علاقة إستراتيجية مع إيران
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أصل الفكر الداعشي عبدالحق صادق المنتدى السياسي 0 24-12-2014 11:08 PM
خادم الحرمين يقدم تبرعاً بمبلغ مائة مليون دولار للمركز الدولي لمكافحة الإرهاب ناجع الودعاني منتدى الأخبار 2 14-08-2014 01:25 AM
ما هو مصطلح الإسلام السياسي ؟ شرحبيل المنتدى السياسي 14 17-12-2013 08:32 PM


الساعة الآن 04:42 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.