منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > المنتدى السياسي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-12-2013, 09:31 PM   #1
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

الزعيمان الرمزان .... مرسي و أردوغان ( 1/3)




أطلق بعض انصار الأخوان وسم أردوغان خليفة المسلمين
و قيل بأن الأخوان بايعوا أردوغان كمرشد عالمي للإخوان المسلمين أي انتقلت القيادة العامة للإخوان من القاهرة الى اسطنبول و هذا يفسر الانفعال الشديد لاردوغان و كلامه غير المتوازن و المتطرف عند عزل مرسي
و رأيت في مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات كثيرة من غير المصريين و الاتراك تمجد مرسي و اردوغان و تريد أن تصنع منهما رموزا للأمة و الرموز لها أهمية كبيرة في الامم سواء سلبا أم ايجابا
و لذلك ينبغي عدم السكوت على هذه الأفعال الخطيرة و الحساسة لأنها تتعلق بمصير الامة و مستقبلها و نهضتها أو سقوطها
فلو كان هذا كان هذا الثناء منصفا و صادرا من الشعب المصري او التركي لقلنا هذا شأن داخلي و هم أعلم ببلدهم و قيادتهم و من حقهم بل من واجبهم الثناء على العطاء و الانجاز
و لكن للأسف أغلب ما يتم نشره حولهم من غير المصريين و الاتراك و معظمهم من أهل الخليج أو الوافدين لدول الخليج الذين يتنعمون بخيراتهم و يطعنون في تلك الدول التي تسعون بالمائة من العمل الخيري الاسلامي العالمي من خيراتها
و ذلك بحجة أن معارضوا مرسي علمانيون
فهل أنتم أعلم ببلدهم منهم !!!!
و هل شيوخ الازهر و شيوخ السلفية و حزب النور السلفي و المنشقون عن الاخوان علمانيون ؟؟؟
و هل كل من ليس أخواني أو غير ملتزم دينيا هو علماني و معادي للاسلام ؟؟؟
و ماذا عن العلمانيون الذين يؤيدون مرسي هل لديهم صك براءة من النفاق و الكفر ؟؟
و لذلك رأيت من الواجب الخروج عن الصمت تجاه ما يحصل لأن صنع الرموز الجوفاء في خمسينات و ستينات و سبعينات القرن الماضي دفعت الامة ثمنه غاليا و ما تحصده اليوم من حصاد مر هو نتيجة ما تم بذره في تلك الحقبة
فإن الذي أوصل جمال عبد الناصر الى سدة الحكم هم الاخوان و تسببوا بذلك بأكبر كارثة بحق الامة في العصر الحديث لأنه ابو الديكتاتوريات و الاستبداد العربي و الاسلامي و هو الذي استورد الفكر الثوري الاشتراكي الماركسي من الشرق الذي هو خلف أغلب ما تعانيه أمتنا من أزمات
و كادوا يتسببوا بكارثة أخرى بحق الامة بجرهم مصر الدولة العربية الكبيرة للتقارب مع إيران و روسيا أعداء الامة اليوم و في هذا الظرف الحساس من تاريخها و لكن الله سلم فالحمد لله و شكرا للسيسي
فلو لم يكن للسيسي من مكرمة سوى إفشال هذا المشروع الخطير لكفته
أما علاقة الاخوان مع إيران فهي قديمة و استراتيجية و ليست جديدة و الجديد هو جر مصر لذلك
فنقدي معظمه موجه لمن يمجد مرسي و أردوغان و يريد أن يصنع منهما رمزا و ليس لمرسي و اردوغان
يقول الاخوان و انصارهم هذا خطأ و الخطأ وارد بحق البشر و من لا يعمل لا يخطأ
و سؤالي لهم ما هو الخطأ الكبير و الفشل الذي لا يغتفر و ما هي الخطوط الحمراء عندكم ؟؟؟
و اذا كانت جميع الاخطاء تغتفر و لا تستوجب العزل فلماذا لا تبررون أخطاء بقية الحكام فهم بشر أيضايخطؤون و يصيبون
و هم يعلنون بأنهم مسلمون و يصلون و يصومون و يحجون و دساتيرهم علمانية مثل دستور مرسي و اردوغان ما عدا السعودية
- التي تعتبرونها خصمكم الاكبر - دستورها كتاب الله و سنة نبيه و بعضهم يرفع شعارات براقة مثل شعاراتكم
فهل يريد الاخوان أن يتسببوا بكارثة أخرى بحق الامة حتى يعتبروا أم أنهم لن يعتبروا و سوف يقولون هذا خطأ و الخطأ وارد و يجربون مرة ثانية و ثالثة و رابعة و ....
فهل الأمم و الاوطان مجالا لتجارب الفاشلين !!!!
و من نصبكم أوصياء على الأمة حتى تظلوا تجربوا عليها حسب أهوائكم و شهواتكم و فكركم المنحرف ؟؟؟
و من أعطاكم الحصانة ضد النقد حتى تتهموا من ينتقدكم بأقسى التهم مثل الانظمة الاستبدادية
فهل تريدون أن تستبدل الامة استبداد علماني باستبداد و إقصاء ديني ؟؟؟
سألت أحدهم على ماذا تهللون لمرسي و أردوغان ؟؟ ماذا قدموا للأمة من إنجازات و عطاءات و إنتصارات ؟؟؟
أجاب مرسي أول رئيس إسلامي يترضى عن الصحابة في عقر دار الروافض و قال كذا و قال كذا و سوف يفعل كذا و سوف ينجز كذا كله تسويف و كلام في كلام
و نسي أن من سبقوه من الرؤساء تكلموا بأكبر و اكثر من ذلك بكثير أمثال جمال و حافظ أسد و بشار و أحمدي نجاد و حسن نصر الله و ...
سابقا قد نجد عذرا للشعوب العربية و الاسلامية عندما صنعت رموزا جوفاء ممن رفعوا شعارات براقة معانيها كبيرة مثل الوحدة و العزة و الكرامة و رمي إسرائيل في البحر و إزالة إسرائيل من الخارطة و قلعة الصمود و التصدي و المقاومة و الممانعة التي تدغدغ عواطف الناس و تثير حماسهم لأنه كان يسود الاعلام الاوحد و يسود الجهل و لأنها رفعت شعارات براقة كبيرة
أما اليوم عصر الانفتاح عصر الاعلام المفتوح و الانترنت و تعميم المعلومة فلم أجد عذرا لمن يصنع رمزا و بطلا ممن يترضى عن الصحابة في ايران و بناء على تسويف و كلام و وعود ، حقا إنه أمر يصيب المرء باليأس و الاحباط !!!!
فهل تظنون بأن إيران تمانع من الترضي عن الصحابة ليل نهار مقابل فتح الابواب أمام مشروعها !!!!
و هل تظنون أن إسرائيل تمانع من الصلاة على رسول الله و الترضي على الصحابة ليل نهار مقابل التطبيع معها !!!!
و ماذا عن أردوغان قال لقد بكى على الفتاة الاخوانية التي قتلت في اعتصام رابعة بمصر و بكى على اهل غزة و قام بتطوير تركيا و تقوية اقتصادها فأصبح من أكبر اقتصاديات العالم ؟؟؟
فقلت عجبي هل وصل بنا الحال أن نصنع رمزا من الذي يبكي فهل أمتنا بحاجة إلى زيادة نساء يبكون و ينوحون أم بحاجة إلى رجال يقولون و يفعلون و ينصرون !!!
أما بخصوص تطوير تركيا و تقوية اقتصادها فهذا صحيح و يشكر عليه و لكن هذا نفعه يعود على الشعب التركي فلم تستفيد منه الامة حتى تصنع منه رمزا و من حق و واجب الشعب التركي الثناء عليه
و لكن هناك من يبالغ في ذلك فكثير من الشعب التركي يهاجر للعمل في دول الخليج و اوربا فلو كان الاقتصاد بهذه القوة هل سيتركون بلدهم الجميل !!!
و أسالوا الاتراك هل راتب الموظف يكفيه لآخر الشهر رغم أنه يعمل هو و زوجته و هل يستطيع شراء سيارة و هل يستطيع دفع مصروفها و هل عنده خدامة و سائق و هل يملك مسكن واسع مريح ؟؟؟

الكاتب عبدالحق صادق
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.