منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > منتدى الثقافة الإسلامية > منتدى الذود عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-03-2014, 10:12 PM   #16
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

إن الشجاعة من جميل الأخلاق، ولا يتصف بها إلا أصحاب النفوس الفاضلة، وقد كانت الشجاعة عند العرب محل فخر وتعظيم، ونبينا صلى الله عليه وسلم نال من هذه الصفة أعلاها، وأفضلها، فقد كان خلق الشجاعة فيه صلى الله عليه وسلم خلقاً فطرياً فُطر عليه، حتى قال أنس رضي الله عنه: "كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس، وأشجع الناس" (رواه البخاري)، وقد عُلم ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم في أول حياته، فقد شارك أعمامه في حرب الفجار وعمره عشرون سنة (أسد الغابة: 1/124).

التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2014, 06:20 PM   #17
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

ها هو صلى الله عليه وسلم في بداية دعوته يصعد على جبل الصفا وحيداً، منادياً بأعلى صوته غير خائف، ولا جبان، متحدياً أهل مكة: ((إني نذير لكم بين يدي عذاب شديد)) (رواه البخاري) أي شجاعة هذه؟! رجلٌ يقف أمام صناديد الكفر، ثم يخاطبهم بهذا الأسلوب! إنها شجاعة خير المرسلين، فشجاعته لا تخفى على أحد.
صلى عليه ربنا وسلما .

التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2014, 08:15 PM   #18
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

تعلم الصحابة منه صلى الله عليه وسلم الكثير من دروس الشجاعة - فزع أهل المدينة ذات ليلة من صوت عالٍ، فأرادوا أن يعرفوا سببه، وبينما هم كذلك إذ أقبل عليهم النبي صلى الله عليه وسلم على فرس بدون لجام، وقد استكشف الخبر، وعرف حقيقة الأمر، قائلاً لهم: ((لم تراعوا لم تراعوا)) (رواه البخاري) أي لا تخافوا، ولا تفزعوا.
صلى عليه ربنا وسلما .

التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2014, 12:54 PM   #19
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

كان الصحابة رضي الله عنهم مع شجاعتهم وقوتهم؛ كانوا إذا اشتد بهم القتال احتموا بالنبي صلى الله عليه وسلم، فهذا فارس من أشجع الفرسان علي بن أبي طالب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يقول: "لَقَدْ رَأَيْتُنَا يَوْمَ بَدْرٍ، وَنَحْنُ نَلُوذُ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ أَقْرَبُنَا إِلَى الْعَدُوِّ وَكَانَ مِنْ أَشَدِّ النَّاسِ يَوْمَئِذٍ بَأْسًا" (رواه أحمد، وصححه الأرناؤوط وغيره).
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-04-2014, 02:23 PM   #20
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

عندما فر الناس يوم غزوة حنين تجلت شجاعته صلى الله عليه وسلم، إذ ثبت ثبات الجبال، وهو يقول: ((أنا النبي لا كذب، أنا ابن عبد المطلب)) (رواه مسلم)، بلى والله إنه النبي الشجاع لا كذب، أليس هو الذي جلس في الغار مع رفيقه الصدِّيق والمشركون حوله رابط الجأش، مطمئن النفس، يقول لأبي بكر: ((لا تحزن إن الله معنا)) (رواه البخاري).



التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2014, 07:29 PM   #21
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

ينام الحبيب صلى الله عليه وسلم تحت شجرة بعد أن علق سيفه بغصن من أغصانها، وتفرق الصحابة في الوادي، فجاء أعرابي وأخذ السيف، وإذا برسول الله يستيقظ، والسيف صلت في يد الأعرابي، يتهدد النبي عليه الصلاة والسلام، ويقول له: من يمنعك مني؟ فيجيبه النبي بكل شجاعة وقوة وثقة بالله، ومن غير خوف، ولا خور، ولا وهن: ((الله))، فيسقط السيف من الرجل، ولم يعاقبه رسول اللّه صلى الله عليه وسلم! شجاعة في حكمة، وقوة في رحمة، وثبات في بصيرة، صلى الله عليه وسلم تسليماً مزيداً.


التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2014, 03:57 PM   #22
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

لو لم تكن فيه آياتٌ مبينةٌ
*** كانت بداهتُه تنبيك بالخبر
ِ
ملامح ذكائه عليه الصلاة والسلام أغنى من أن تذكر صريحة بلفظها، فتدبيره للأمور واتخاذه الخطط في الحروب وتفادي الأخطاء والمزالق دلالة على حنكته وذكائه عليه الصلاة والسلام، فلا يقدم على أمر إلا وقد تدبر عواقبه، وأحاط بما يجب من أسباب ونتائج ومعوقات ولوازم واحتياطات.
صلى عليه ربنا وسلما



التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2014, 06:48 PM   #23
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

ما التخطيط والتنظيم والتنفيذ في دقتها وجودة إدارتها إلا بديهة من بدائهه صلى الله عليه وسلم، فجملة دعوته وعهده المكي والمدني، وتعامله مع الموافق والمخالف دالٌّ على كمال فطنته وذكائه، فالدعوة السرية أولاً، ثم الصدع بها بعد أمر الله له، والتعرض للقبائل، والصبر على البلاء في أول الأمر، -وإن كان هذا أمر الله له- غير أن تطبيق الشريعة بهذه الأوامر وضبط النفس عن الاستفزاز والاستثارة أمر يفتقر إلى دهاء العقول، وذكاء النفوس.
بعد توفيق الله عز وجل.

التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-05-2014, 01:31 PM   #24
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

لما جاء الأمر بالجهاد لم يكن صلى الله عليه وسلم يغزو غزوة حتى يورِّي بغيرها، وأثناء الغزو يرتب جنده ويعيِّن أماكنهم بدقة متناهية، كما فعل في غزوة أحد وجعلِه الرماةَ على أعلى الجبل؛ حمايةً لظهور المسلمين، والواقع شهد بدقة ذلك حيث لما نزلوا أُتي المسلمون من قبل تلك المخالفة.
*****
في يوم بدر حين أُتي بالعبد الأسود ليستخرجوا معلومات العدو منه، (فَجَعَلُوا يَسْأَلُونَهُ: أَيْنَ أَبُو سُفْيَانَ؟ فَيَقُولُ: وَاللَّهِ مَالِي بِشَيْءٍ مِنْ أَمْرِهِ عِلْمٌ، وَلَكِنْ هَذِهِ قُرَيْشٌ قَدْ جَاءَتْ فِيهِمْ أَبُو جَهْلٍ وَعُتْبَةُ وَشَيْبَةُ ابْنَا رَبِيعَةَ وَأُمَيَّةُ بْنُ خَلَفٍ، فَإِذَا قَالَ لَهُمْ ذَلِكَ ضَرَبُوهُ، فَيَقُولُ: دَعُونِي دَعُونِي أُخْبِرْكُمْ، فَإِذَا تَرَكُوهُ قال كما قال قبل، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّكُمْ لَتَضْرِبُونَهُ إِذَا صَدَقَكُمْ وَتَدَعُونَهُ إِذَا كَذَبَكُمْ، هَذِهِ قُرَيْشٌ قَدْ أَقْبَلَتْ لِتَمْنَعَ أَبَا سُفْيَانَ) (رواه أبو داود وصححه الألباني)، ثم يسأل سؤالا واحدا ينم عن ذكائه صلى الله عليه وسلم: كم ينحرون؟ ليعرف عددهم وعدتهم، وعتادهم.
صلى عليه ربنا وسلما
*****
إن من أهم صفات القائد الذكاءَ المنغمسَ في مياهِ الحكمةِ، والمُشرَبَ بألوان الحنكة والدهاء لا غش فيه ولا خداع، فيكون طويل التأمل عميق التفكير دقيق التقدير سريع البداهة، شديد النباهة، وبهذا كان رسول الهدى عليه الصلاة والسلام.
لما جاء المفاوضون في صلح الحديبية قال في الرجل أخي بني كنانة: (هَذَا فُلَانٌ وَهُوَ مِنْ قَوْمٍ يُعَظِّمُونَ الْبُدْنَ، فَابْعَثُوهَا لَهُ، فَبُعِثَتْ لَهُ، وَاسْتَقْبَلَهُ النَّاسُ يُلَبُّونَ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ قَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ، مَا يَنْبَغِي لِهَؤُلَاءِ أَنْ يُصَدُّوا عَن الْبَيْتِ) (رواه البخاري)، ثم عقد اتفاقية مع سهيل بن عمروٍ يرى بعين قلبه ونور بصيرته وإدراك ذكائه ما لم يره سهيل نفسه، فظاهرها غلبةٌ لقريش، فإذا بها حبلى بالنصر والفتح المبين للمسلمين.


التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-05-2014, 01:40 AM   #25
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748



تتسابق الأحرف، وتتنافس الكلمات، وتتزاحم الجمل أيهم ينال فضل ذكر حلم النبي صلى الله عليه وسلم، مع علمها أن حلمه صلوات الله وسلامه عليه لا تعطي حقه الأقلام، ولا تستطيع تمثيله الكلمات؛ لأنه بالحلم ينطق ويسكت، ويجيء ويذهب، فكل حياته حلم، فحلمه رحمة من الله عليه وعلى الناس: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ)
(آل عمران: 159).
صلى عليه ربنا وسلما
*****
مَن يجاري حلم النبي الكريم صلوات ربي وسلامه عليه وهو يسمع من يطعن في عدله وإنصافه، يسمع النبي الحليم صلى الله عليه وسلم ذا الخويصرة يقول: "يا رسول الله اعدل"، يا لها من كلمة، ويا لها من حروف توجهت صوب النبي صلى الله عليه وسلم تظن أنها تضره، أو تذهب بشيء من نوره، فما لبثت أن قابلت من تستحي الجبال أن تذكر ثباتها عنده، قابلت من تخجل الشمس بأن تباهي بنورها بين يديه، فيرد المصطفى على ذلك القائل: ((وَيْلَكَ وَمَنْ يَعْدِلُ إِذَا لَمْ أَعْدِلْ؟!))(رواه البخاري)، وجّهه ورباه بكلمات يسيرات، تحمل الحق والتبيان، ولم يعاقب بعقوبة، أو يأمر بعذاب، وقد حصل منه ما لا يحتمله مسلم من طعن في إمام الناس، وصاحب الكلمة الأولى في الدولة الإسلامية، لكنه النبي الحليم الذي يسبق حلمه غضبه.
صلى عليه ربنا وسلما
*****
لو كان الحلم رجلاً لكان النبي صلى الله عليه وسلم.
هذه يهودية تضع له السم في الشاة، فأكل منها فعلم بالسم، فسألها في ذلك، فقالت: أردت لأقتلك!! هكذا بكل صراحة ووضوح، يا الله! ما حال هذه المرأة لو قالت هذا القول أمام ملك من الملوك؟ لعلها لا تكمل قولها إلا وقد فارق رأسها جسدها، لكنها تقول ذلك أمام الرحمة المهداة، والنعمة المسجاة، أمام إمام الحُلماء، قالوا: ألا تقتلها؟ قال: ((لا)) (رواه مسلم).
صلى عليه ربنا وسلما.
*****
ها هو أعرابي يجبذ ثياب النبي صلى الله عليه وسلم حتى أثر ذلك في عنقه الكريم، وفوق ذلك يقول هذا الأعرابي:"مُرْ لِي مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي عِنْدَكَ" فما زاد على أن الْتَفَتَ إِلَيْهِ فَضَحِكَ، ثُمَّ أَمَرَ لَهُ بِعَطَاءٍ!! (رواه البخاري) لهذا فلينصت الملوك، وهنا فلتخر الجبابرة، وعند هذا فليقف الأقوياء، حلم عجيب نسمع عنه ولكننا لم نجد له مثيلاً؛ لأنه حلم من رباه ربه من فوق سبع سماوات.
صلى عليه ربنا وسلما



التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-05-2014, 05:44 AM   #26
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

من بديع الخصال، وجميل الخلال التي تحلى بها سيد ولد عدنان عليه الصلاة والسلام خلق الوفاء، فهو صلى الله عليه وسلم:
أبر وأوفى من تقمص وارتدى
*** وأوثقهم عهداً وأطولهم يداً
إنه سيد الأوفياء عليه الصلاة والسلام، وبه يُضرب المثل الأعلى، حياته كلها وفاء، فهو أوفى الناس مع ربه تبارك وتعالى، ومع نفسه بالبحث عن خيرها في الدنيا والآخرة، ومع غيره: فتراه وفياً لزوجاته، وأقاربه، وأصحابه، وحتى مع أعدائه!.
صلى عليه ربنا وسلما


التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-2014, 10:24 AM   #27
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

تمثل وفاؤه صلى الله عليه وسلم مع ربه تبارك وتعالى في قيامه بالطاعة والعبادة على أكمل الوجوه، فقد كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه ويقول في ذلك لما عوتب: ((أفلا أكون عبداً شكورا)) (رواه البخاري)، ووفىَّ وفاءً كاملاً بالميثاق الذي أخذه الله عليه: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ ...}، (الأحزاب:7)، فما مات حتى بلَّغ هذا الدين بلاغاً كاملاً، وبينه بياناً شافياً.
صلى عليه ربنا وسلما



التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-2014, 10:51 AM   #28
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

بالوفاء الجميل تخلَّق النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، فقد كان أحفظ الخلق للعهد والميثاق،لم يخفر ذمة، ولم ينقض عهداً، ولم يخلف وعداً، بل كان يحسن إحساناً منقطع النظير لمن أسدى إليه معروفاً، وهذا يبرز جلياً في وفائه عليه الصلاة والسلام لزوجاته رضي الله عنهن، فقد حفظ لخديجة رضي الله عنها مواقفها العظيمة، وبذلها السخي، فلم يتزوج عليها في حياتها وفاءً لها، وكان بعد وفاتها يصل قريباتها، ويكرم صديقاتها؛ لتعيش مواقفه حية في قلب كل زوج يستلهم منها معاني البر والوفاء.
صلى عليه ربنا وسلما



التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-05-2014, 02:08 AM   #29
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

ويتجلى الوفاء في معاملته صلى الله عليه وسلم لأصحابه، وذلك حين عفى عن حاطب بن أبي بلتعه؛ لما سعى في إخبار أهل مكة بمقدم جيش المسلمين، كل ذلك وفاء له لمخرجه في غزوة بدر، فكان بمقام إن الحسنات تمحو السيئات، ولم ينس صلى الله عليه وسلم مواقف عمه أبي طالب -الراعي والمربي والناصر-؛ فكان شديد الحرص على هدايته حتى لحظة موته، ولما مات دون أن يكتب له الهداية من الله أخذ يستغفر له إلى أن أنزل الله تعالى فيه ما أنزل، فكف وامتنع. صلى عليه ربنا وسلما


التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-05-2014, 11:22 AM   #30
ناجع الودعاني
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ناجع الودعاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: KSA(جازان)
المشاركات: 5,748

لم يجد أعداؤه بداً من الاعتراف بوفائه صلى الله عليه وسلم، يقول أبو سفيان قبل أن يسلم عندما سألَه هرقل: أيغدُر محمَّد؟ قال: "لا"(رواه البخاري)، ولك أن تلمس أعظم صور وفائه لأعدائِه في صلح الحديبية، حين ردّ أبا جندل، وأبا بصير رضي الله عنهما إلى قريش، وفاء منه بما عاهد عليه.
صلى عليه ربنا وسلما


التوقيع :
ناجع الودعاني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيديو خطير (هذا ما رأيت في رحلة الآحزان ) للشيخ خالد الراشد عادل الاسد منتدى الثقافة الإسلامية 4 16-01-2014 04:52 PM
" المهندس عصام بريك وكيل أمانة منطقة جازان إلى رحمة الله " الملتقى الجنة منتدى الأخبار 14 09-01-2014 07:31 AM
المطوية المصورة رحلة إلى دار القرار محمد العاطفي منتدى الثقافة الإسلامية 2 04-06-2013 08:40 AM
على محمد قاسم الحمزي الى رحمة الله الغيور2008 منتدى الأخبار 7 26-05-2013 10:20 PM


الساعة الآن 04:25 AM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.