منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > منتدى الثقافة الإسلامية > منتدى الذود عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-09-2012, 08:30 AM   #1
عادل الاسد
عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 2,250

من هو محمد صلى الله عليه وسلم



الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى أهله وصحبه الطيبين الطاهرين أما بعد
يقول الله تعالى عن نبيه محمد عليه الصلاة والسلام {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} سورة الأنبياء 107، ويقول عز وجل {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا} سورةالفرقان 56 ، ‏ويقول رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "‏إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ وخَاتَمُ النَّبِيِّينَ وَإِنَّ ‏ ‏آدَمَ ‏‏لَمُنْجَدِلٌ ‏ ‏فِي طِينَتِهِ وَسَأُخبركم عن ذَلِكَ دَعْوَةُ أَبِي ‏ ‏إِبْرَاهِيمَ ‏ ‏وَبِشَارَةُ ‏ ‏عِيسَى ‏ ‏بِي وَرُؤْيَا أُمِّي الَّتِي رَأَتْ" رواه الإمام أحمد والبيهقي وغيرهما .

اخوة الإيمان، يطيب الحديث عنه عليه الصلاة والسلام ونتنسم عبيرا فواحا واعطارا وأزهارا مسكية زكية عطرة ، كيف لا وهو سيد الأولين والآخرين ، وأعظم مولود عرفه هذا العالم، وهو الذي فاق جميع إخوانه النبيين والمرسلين في الخلق والخُلُق ، فتعالـــوا أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذكرى مولد هذا الرسول العظيم والنبي الكريم صاحب الذكر المحمود والحوض المورود واللواء المعقود والشفاعة العظمى لنتحدث عن نسبه ومولده عليه الصلاة والسلام فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ،وأمه آمنة بنت وهب بن عبد مناف سيدة نساء بني زُهرة، فهو صلى الله عليه وسلم خيار من خيار كما دلت عليه النقول والآثار ، حملت به أمه آمنة الطاهرة النقية فقيل لها حملت بسيد العالمين وخير البرية فسميه محمدا فستحمد عاقبته المرضية .

ويروى انه صلى الله عليه وسلم حين وضعته أمه آمنة وقع جاثيا على ركبتيه رافعا رأسه إلى السماء لأنها مهبط الرحمات وقبلة الدعاء ومسكن الملائكة - وأما الله تعالى فموجود بلا مكان ولا جهة – وخرج معه صلى الله عليه وسلم نور أضاءت له قصور الشام، حتى رأت أمه أعناق الإبل ببصرى.

اخوة الإيمان، ليلة مولد الرسول، ليلة شريفة عظيمة مباركة، ظاهرة الأنوار، جليلة المقدار، أبرز الله تعالى فيها سيدنا محمدا إلى الوجود، فولدته آمنة في هذه الليلة الشريفة من نكاح لا من سفاح، فظهر له من الفضل والخير والبركة ما أبهر العقول والأبصار، كما شهدت بذلك الأحاديث والأخبار.

وليلة ولادته عليه الصلاة والسلام ارتجس إيوان كسرى وسقطت منه أربع عشرة شرفة، وخمدت نار فارس، ولم تخمد قبل ذلك بألف عام، وجف ماء بحيرة ساوى، ومن الآيات التي ظهرت بمولده صلى الله عليه وسلم، أن إبليس اللعين حُجب عن خبر السماء، وصاح ورنّ رنّةً عظيمة كما رنّ حين لُعن وحين أُخرج من الجنة، وحين وُلد النبي، وحين نَزلت الفاتحة، وسُمِعَ من أجواف الأصنام ومن أصوات الهوَاتف بالبشارة بظهور الحق في وقت الزوال.

اخوة الإيمان، وأما عام ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأكثرُ العلماءِ على أنه عامُ الفيل، وأما شهر مولده عليه الصلاة والسلام فهو شهر ربيع الأول، وأما يوم مولده من الشهر فالمعتمد أنه كان لثنتي عشرة خلت من ربيع الأول، وأما يومُ مولدهِ فهو يوم الاثنين بلا خلاف، وأما مكان مولده عليه الصلاة والسلام فالصحيح المحفوظ أنه بمكة المشرفة، والأكثر انه كان في المحل المشهور بسوق الليل ويُعرف المكان اليوم بمحلة المولد، وأما مرضعته عليه الصلاة والسلام فهي حليمة السعدية، و أما حاضنته فهي أم أيمن الحبشية، وتوفي والده عبد الله ولآمنة ستة أشهر وهي حامل به عليه الصلاة والسلام.

وتوفيت أمه وعمره ست سنوات فكفله جده عبد المطلب، ولما بلغ ثماني سنين توفي جده عبد المطلب فكفله عمه أبو طالب، وكان يشب في اليوم شباب الصبي في الشهر ، ويشب في الشهر شباب الصبي في السنة.

وقد قيل في مولده صلى الله عليه وسلم :

ولد الحبيب وخده متــورد والنور من وجناته يتوقــد
جبريل نادى في منصة حسنه هذا مليح الوجه هذا الأوحـد
هذا جميل النعت هذا المرتضى هذا جليل الوصف هذا أحمد
قالت ملائكة السماء بأسرهم ولد الحبيب ومثله لا يولـد
يا عاشقين تولهوا في حسنـه فبحبـه من نار مالك يُنقـذ


اخوة الإيمان، وأما عن صفة رسول الله الخلْقِية فقد قال سيدنا علي رضي الله عنه في وصفه صلى الله عليه وسلم "لَمْ يَكُنْ بِالطَّوِيلِ الْمُمَّغِطِ - أي الذاهبِ طولا- وَلَا بِالْقَصِيرِ الْمُتَرَدِّدِ- أي الدَّاخِلِ بَعْضِهِ فِي بَعْضٍ قِصَرًا - وَكَانَ ‏ ‏رَبْعَةً ‏ ‏مِنْ الْقَوْمِ - ‏‏ أَيْ مُتَوَسِّطًا مِمَّا بَيْنَ أَفْرَادِهِمْ - وَلَمْ يَكُنْ بِالْجَعْدِ الْقَطِطِ - أي الشَّدِيدِ الْجُعُودَةِ - وَلَا ‏ ‏بِالسَّبِطِ ‏-أي المنبسطِ المسترسل- ‏كَانَ جَعْدًا رَجِلًا - أي في شعَره تثنٍّ قليل ، فلَمْ يَكُنْ شَعَرُهُ شَدِيدَ الْجُعُودَةِ وَلَا شَدِيدَ السُّبُوطَةِ بَلْ بَيْنَهُمَا- وَلَمْ يَكُنْ بِالْمُطَهَّمِ - أي لم يكن بالْبَادِنِ الْكَثِيرِ اللَّحْمِ وفي حديث ءاخر كان سواء الصدر والبطن - وَلَا ‏ ‏بِالْمُكَلْثَمِ- أَيْ ولا بالْمُدَوَّرِ الْوَجْهِ فلَمْ يَكُنْ مُسْتَدِيرًا كَامِلًا - وَكَانَ فِي الْوَجْهِ تَدْوِيرٌ - أي تَدْوِيرٌ مَا وَالْمَعْنَى أَنَّهُ كَانَ بَيْنَ الْإِسَالَةِ وَالِاسْتِدَارَةِ - أَبْيَضُ - أَيْ هُوَ أَبْيَضُ اللَّوْنِ -مُشْرَبٌ- أَيْ مَخْلُوطٌ بِحُمْرَةٍ- أَدْعَجُ الْعَيْنَيْنِ - شَّدِيدُ سَوَادِ الْعَيْنِ وبَيَاضِهَا، وفي حديث ءاخر كان أشكل العينين أي في بياضه حمرة - أَهْدَبُ ‏ ‏الْأَشْفَارِ ‏- أَيْ طَوِيلُ شَعْرِ الْأَجْفَانِ- ‏جَلِيلُ الْمُشَاشِ وَالْكَتَدِ - أَيْ عَظِيمُ رُءُوسِ الْعِظَامِ كَالْمِرْفَقَيْنِ والْكَتِفَيْنِ وَالرُّكْبَتَيْن ،ِوَالْكَتَدُ :‏ مُجْتَمَعُ الْكَتِفَيْنِ وَهُوَ الْكَاهِلُ- أَجْرَدُ ذُو مَسْرُبَةٍ -أي ليس على جميع بدنه شعر إنما الشعر كان فِي أَمَاكِنَ مِنْ بَدَنِهِ كَالْمَسْرُبَةِ وَالسَّاعِدَيْنِ وَالسَّاقَيْنِ ، وَالْمَسْرُبَةُ هُوَ الشَّعْرُ الدَّقِيقُ الَّذِي هُوَ كَأَنَّهُ قَضِيبٌ مِنْ الصَّدْرِ إِلَى السُّرَّةِ ، -شَثْنُ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ - اي لَحِيمهما وهذا مع ليونتهما- إِذَا مَشَى تَقَلَّعَ كَأَنَّمَا يَمْشِي فِي صَبَبٍ- أي أنه يمشي بقوة -وَإِذَا الْتَفَتَ الْتَفَتَ مَعًا - ‏ أَيْ إذا أَرَادَ الِالْتِفَاتَ إِلَى أَحَدِ جَانِبَيْهِ اِلْتَفَتَ بِكُلِّيَّتِهِ - بَيْنَ كَتِفَيْهِ خَاتَمُ النُّبُوَّةِ وَهُوَ خَاتَمُ النَّبِيِّينَ أَجْوَدُ النَّاسِ صَدْرًا وَأَصْدَقُ النَّاسِ لَهْجَةً وَأَلْيَنُهُمْ ‏ ‏عَرِيكَةً ‏ ‏وَأَكْرَمُهُمْ عِشْرَةً مَنْ رَآهُ بَدِيهَةً هَابَهُ- أَيْ خَافَهُ وَقَارًا وَهَيْبَةً- وَمَنْ خَالَطَهُ مَعْرِفَةً أَحَبَّهُ يَقُولُ نَاعِتُهُ لَمْ أَرَ قَبْلَهُ وَلَا بَعْدَهُ مِثْلَهُ" ‏. رواه الترمذي

اخوة الإيمان، وأما عن الاحتفال بمولد رسول الله عليه الصلاة والسلام ، فهو من البدع الحسنة وأول من أحدثه ملك أربل وكان عالما تقيا شجاعا يقال له المظفر في أوائل القرن السابع للهجرة، جمع هذا الملك لهذا العمل كثيرا من العلماء فيهم من أهل الحديث والصوفية الصادقين واستحسن ذلك العمل العلماء في مشارق الأرض ومغاربها، حتى إن الحافظ ابن دحية قدم من بلاد المغرب إلى بلاد الشام والعراق فاجتاز إربل عام أربع وستمائة ودخل إلى بلاد ذلك الملك فوجده يعمل المولد فاستحسن منه هذا الأمر وألف له كتابا سماه "التنوير في مولد البشير النذير" ثم توالى حفاظ الحديث على التأليف في قصة المولد، فألف شيخ الحفاظ الحافظ العراقي كتابا في المولد سماه "المورد الهني في مولد النبي" صلى الله عليه وسلم، وألف الحافظ السيوطي رسالة سماها "حسن المقصد في عمل المولد" .

فالعلماء والفقهاء والمحدثون والصوفية الصادقون والمفسرون كالحافظ العسقلاني والحافظ السخاوي والحافظ السيوطي وغيرهم كثير حتى علماء الأزهر كمفتي الديار المصري الأسبق الشيخ محمد بخيت المطيعي وعلماء لبنان كمفتي بيروت الأسبق الشيخ مصطفى نجا كلهم استحسنوا هذا العمل واعتبروه من البدع الحسنة، فإذا لا وجه لإنكاره وهو جدير بأن يسمى سنة حسنة، لأنه من جملة ما شمله قول رسول الله صلى الله عليه وسلم "‏مَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ كُتِبَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ كُتِبَ عَلَيْهِ مِثْلُ وِزْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ" رواه مسلم .

هذا وقد استخرج الحافظ العسقلاني لهذا العمل أصلا من السنة النبوية المطهّرة واستخرج له الحافظ السيوطي أصلا ثانيا من سنة النبي عليه الصلاة والسلام. ومن أنكر عمل المولد بدعوى أن الرسول لم يفعله، يقال له : تنقيط المصاحف وعمل المحاريب المجوفة لم يفعلها الرسول فهل تنكرها ؟! أم تتناقض فتستحسنها وتنكر عمل المولد ؟!

ملاحظة مهمة: هناك كتب ألفت في المولد فيها الكذب الصريح المفترى منها كتاب نسب الى ابن حجر وليس له، وكتاب نسب الى ابن الجوزي وليس له وهو المسمى مولد العروس فيجب اجتناب هذين وما أشبههما .

اخوة الإيمان، شكرًا لله تعالى على بروز سيدنا محمد لهذه الدنيا يحتفل المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها بذكرى ولادة النبي محمد عليه الصلاة والسلام.



نسأل الله تعالى أن يعيد علينا هذه المناسبة العظيمة بالأمن والأمان والبركة والخير العميم.
عادل الاسد غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2012, 07:46 PM   #2
لمس الروح
عضو ذهبي

 
الصورة الرمزية لمس الروح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 3,656

يا عاشقين تولهوا في حسنـه فبحبـه من نار مالك يُنقـذ


*


عليه افضل الصلاة والسلام

التوقيع :
^_^
لمس الروح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2012, 12:53 AM   #3
spirit of roses
عضو فضي

 
الصورة الرمزية spirit of roses
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الإقامة: السعوديه
المشاركات: 2,567

الحمدلله على نعمة الاسلام

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه الكرام

بارك الله فيك ونفعنا بك لكل مافيه الخير لهذا المنتدى واعضاءه

التوقيع :
spirit of roses غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2014, 09:29 AM   #4
معالى الوزيره
عضو بارز

 
الصورة الرمزية معالى الوزيره
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
الإقامة: بلاد الايمان
المشاركات: 516

عليه الصلاة و السلام
جزاك الله خيراً
على ما قدمت من فائده

التوقيع :
" ما اخاف من احد مهما كان ربي معي طول العهد "
معالى الوزيره غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2014, 04:54 PM   #5
الأميرة ريم
عضو بارز

 
الصورة الرمزية الأميرة ريم
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الإقامة: فى قلوب أحبائى
المشاركات: 544

***
اللهم صلى وسلم وبارك
على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الكرام
جزاك الله خير
***

التوقيع :

" وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِالله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبْ "
الأميرة ريم غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصايا ثمينة من الرسول صلى الله عليه وسلم شمعة الحياه منتدى الذود عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم 6 17-10-2014 04:49 PM
سنن هجرناها اللهم اغفر لنا عادل الاسد منتدى الثقافة الإسلامية 3 01-04-2012 10:30 PM
جازان في صحافة اليوم ( الأربعاء 2/8/1431هـ ) وليد الذكريات منتدى الأخبار 20 15-07-2010 02:59 AM
وصف الرسول الكريم وصفاته هنوو22 منتدى الثقافة الإسلامية 1 31-01-2010 07:23 PM
وصف رائع لرسول الله صلى الله وسلم ابوقدامة منتدى الذود عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم 3 06-11-2009 07:03 AM


الساعة الآن 04:23 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.