منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > المنتدى العام > منتدى المعلومات الثقافية العامة
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-12-2012, 07:57 PM   #1
ذيب الليالي
مشرف

 
الصورة الرمزية ذيب الليالي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الإقامة: الـــــريــــــاض
المشاركات: 8,875

الذئاب بين الشجاعة والغدر ؟!!









. .الذئب . .

ذلك الحيوان البري ، الشجاع ، عزيز النفس ، لا يأكل إلا أكلا طازجا ولا يأكل من الفطايس أو الجيّف الميتة ، و مكانه دائما في روس المعالي ، وقد تأثر بشجاعته و عزة نفسه أبناء البادية تأثرا بالغا فوصف به الرجل الشجاع و المحارب الذي لا يهاب الموت ، و و صف بها أيضاً من به صفات الغدر و كلّ ذلك صحيح فهم يأخذون صفاته اللتي تشدّهم كأبناء صحراء ، فالحذر و الاحتراس و الترصّد و الإغاره كلها من صفات الذيب التي تعجب البدوي ، وجاء ذكر الذيب في كثير من قصائد الشعراء سواء كانت الفخر والحماس أو التوجد أو الرثاء أو غيرها بشكل يعكس مالهذا الضاري من صفات ميزته عن سائر وحوش الصحراء والبراري، وقد ارتبط الذيب بحياة البدوي ارتباطا وثيقا ..

و عرف العربيّ الذئب قديماً ، و جاوره و عرف صفاته و دواخله و أطلق عليه أسماءاً و كنى ، فمن أسمائه : أوس و أويس و نهشل و سرحان و أغبر و اطلس و أجرد ، و من كناه : أبو كاسب .


وهو صاحب غارات و خصومات و غدر في بعض الأحيان ، و يوصف بأنه يقتنص فرصته جيّداً و يتحيّن الفرص للإفتراس و الإغارة و هو أيضاً نبيهٌ شديد الإحتراس ، و من عادته أن يخرج إلى الافتــــراس عندما يجن الليل و يقطع مسافات طويلة من أجل غذائه .
و كذلك يضرب به المثل في الخبث و الغدر وســــوء الطبع لأنه قـد لا يتوانى عن الفتك بذئب آخر و لو من قطيعه والنيل منه إذا رآه جريحاً أو في حالة ضعف و لكن العرف الشعبي يقول غير هذا ، فالمعروف عند العامّه قولهم ( الذيب ما ياكل ذيب ) .


و كان للذئب نصيب كبير من الذكر في تاريخ الشعر العربي و إلى يومنا الحاضر ..

و ذلك على مختلف استعمالاته و ذلك لوجوده و تأثيره في حياة هؤلاء العرب ، و تجده في مختلف اغراض الشعر ، يتواجد فيها حسبما يتوافق منها مع ماهو من صفاته فتراهم يخاطبونه و يكلمونه و بعضهم يمدحه و يمتدح به و بعضهم يهجوه و يهجو به ، و بعضهم يناجي عواءه و غير ذلك ..

فقد ورد في صفة الغدر المتكّنة من الذئب قصة تلك التي ربّت ذئباً و ارضعته من شاة لها ، فلما كبر عدا على شاتها و أكلها ، فقالت :

أكلت شويهتي وفجعت قلبي .. وأنت لشاتنا ولـد ربيـب
غذيت بدرها وربيت فينـا .. فمن أنباك أن أباك ذيـب
إذا كان الطباع طباع سوء .. فلا أدب يفيـد ولا أديـب
و أيضاً ورد في ذكر الذئب ، ما كان من الشاعر الفرزدق ، أبو فراس همام بن غالب التميمي حين استضاف الذئب في سفره ليلاً ، و أطعمه و أمّنه ، فكان اول من اطعم الذئب و عشّاه كما يذكر لنا الشعر . قال في ذلك :
و أطلس عسال وما كان صاحبا .. دعوت بناري موهنـا فأتانـي
فلما دنا قلت ادن دونـك إننـي .. و إياك فـي زادي لمشتركـان
فبت أسوى الزاد بيني و بينـه .. على ضوء نار مـرة ودخـان
فقلت له لمـا تكشـر ضاحكـا .. و قائم سيفي من يـدي بمكـان
تعشّ فإن واثقتني لا تخوننـي .. نكن مثل من يا ذئب يصطحبان
وأنت امرؤ يا ذئب والغدر كنتما .. أخييـن كانـا أرضعـا بلبـان
و لو غيرنا نبهت تلتمس القرى .. رماك بسهـم أو شبـاة سنـان
و كل رفيقي كل رحل وإن هما .. تعاطى القنا قوماهمـا أخـوان


و قال النجاشي يخاطب ذئباً :

و ماء كلـون الغسـل قـد عـاد آجنـا .. قليـل بـه الأصـوات فـي بلـد محـل
وجـدت عليـه الذئـب يعـوى كـأنـه .. خليع خلا مـن كـل مـال ومـن أهـل
فقلت له ياذئـب هـل لـك فـي فتـى .. يواسـى بـلا مـن عليـك و لابـخـل
فـقـال هــداك الله للـرشـد إنـمـا .. دعـوت لمـا لـم يأتـه سبـع قبـلـى
فـلـسـت بـآتـيـه ولا أستطـيـعـه .. و لكن اسقنى إن كان مـاؤك ذا فضـل
فقلـت عليـك الحـوض إنـى تركتـه .. و فى صغوه* فضل القلوص من السجل*
فطـرب يستـعـوى ذئـابـا كثـيـرة .. وعذت وكـل مـن هـواه علـى شغـل

و لحميد بن ثور بأوله قصيدته في وصف ذئب يتبع الجيش طمعا في أن يتخلف رجل يثب عليه لانه من بين السباع لايرغب في القتلى و لا يأكل إلا ما فرسه :

فظل يراعى الجيش حتـى تغيبـت .. خباش وحالـت دونهـن الاجـارع
إذا ما غدا يومـا رأيـت غيايـة* .. من الطير ينظرن إلى هـو صانـع
خفيـف المعـا إلا مصيـرا يبلـه .. دم الجوف أو سؤر من الحوض ناقع
هو البعل الدانى من النـاس كالـذي .. له صحبة و هـو العـدو المنـازع
ينـام بإحـدى مقلتيـه و يتّـقـي .. بأخرى المنايا فهو يقظـانٌ هاجـعُ

*الغياية : كلّ شئ أظلّ الإنسان فوق رأسه .

و كم أجاد في البيت الأخير في وصف الذئب ، فقد كان هذا البيت وصفاً رائعاً للذئب تمناه كثير من الشعراء خصوصاً آخره حينما انتهى من وصفه فقال ( فهو يقظانٌ هاجعُ ) أي أنه ما بين اليقظة إلى الهجوع في كيفية نومه ، فهو قد اخذ بالاثنين النوم و اتّقاء المنايا .


و كذلك في أدبنا الشعبي ، فلقد احتوى على الكثير من القصص الشعبيه حول الذئب ، و أيضاً القصائد و الأشعار و الأراجيز حول الذئب ، و كانوا يذكرونه في عدة أغراض أخى منها التناجي و الشكوى و الإمتداح و كذلك مخاطبته مخاطبة العاقل . و كذلك نجد ان الذئب نال نسبة كبيرة من قصص الأجداد التي ربما تكون نسيج ما بين الخرافة و الخيال . اضافة الى كون الاجداد و من قبل قد عاصروا زمناً كان الذئب يشكل فيه خطراً .

و الذئب معروف انه فتّاك بل نسمع قصص عن طريقة مصارعته الانسان كوقوفه و سحب رجل الرجل بذيله كي يسقطه و يتمكن منه و في ما يروى عن الذيل ايضاُ انه حدث و ان ضرب ذئب بذيله رجلاً في غار و كان لم يدرِ بوجود الذئب فداخ الرجل من لحظته و غاب عن وعيه .

من اعجابهم بشخصيته الفتاكة كانت له اوصاف شعبيه مثل : الأمعط و الأجرد و الأسحم و الأغبر و ذيب الغضا ، و كانت تطلق علي امثال شعبيه ، مثل :

*الذيب ما يهرول عبث ( و فعلا مشيته السريعه ماهي مشيه هارب ولكن مشيه محارب يدور له عن ضحيه ) .
*من يعاشر الذيب يتحمل مخاليبه
* الذيب ما ياكل لحم ذرعانه .

يقول شاعر ممتدحاً الذيب :

ياذيب من خاواك ما هاب الأخطار & دامـك يمينـه مايعـرف المذلـه

و يقول شالح بن هدلان الخنفري القحطاني مخاطباً الذئب سميّ ابنه الفارس ذيب حين قُتِل:

يا ذيب أنا بوصيك لا تاكل الذيب & كم ليلة عشاك عقـب المجاعـه

و يقول أيضاً في قصيدة أخرى مجاوباً لعواء الذيب :

ذيبٍ عوى و انا على صوته اجيب .. و من ونّتي جضّت ضواري سباعه

و قالت شاعره قاصدة تنبيه احدهم

يا ذيب ياللي جر صوت عوى بـه .. مدري طرب والا من الجوع يا ذيب
يا ذيب لا تقهـرك عنهـا المهابـه .. يا مجفّل الغزلان حنـا المعازيـب
البـوش كلـه يـم خشـم اللهابـه .. في فيضة السرداح والبل عوازيـب

و قد يمثل الشاعر عواء الذيب فيصف نفسه بأنه يعوي كما الذيب من شئ ما ألمّ بالشاعر حسب معناه الذي يريد ، كما قال مريبد العدواني العنزي وغيره كثير ممن هم كذلك ايضا :

اعوي كما ذيبٍ من الجوع مسعور & عن العشا حـده نوابـح كلابـه

و يقول الشاعر خلف بن هذال :

يا ذيـب لاتجـذب علـي الذيابـه .. حول وأنا بأبدي على الرجم يا ذيب
يا ذيب أنا لـي وقفـةٍ وانقلابـه .. رجلي مضريّها بروس المراقيـب
الذيب خاوى من عصور الصحابه.. له خوةٍ تصدق مع أهل المواجيـب
بديت أنا في رأس رجـمٍ عوابـه .. وأبكي بدمعٍ غرّق الكـم والجيـب


و يقول الشريف بركات في قصيدته المشهورة ناصحاً ابنه ، و خاطب في بعضها الذئب :

ياذيب و ان جتك الغنم في مفاليك .. فاكمن الين ان الرعايـا تعـداك
فيما مضى ياذيب تفرس بياديـك .. واليوم جاء ذيب عن الفرس عداك
ياذيب عاهدني و اعاهدك مرميك .. مرميك انا ياذيب لوزان مرمـاك

و يقول الشاعر غازي بن عون :

أعوى عوى الذيب الاشهب وهرف هرافه .. واعدى معاديه وطرش مـع مطاريشـه

واسمـى مماسيـه واشـرف بمشرافـه .. واضوى مضاويه واغبش مع مغابيشـه

الذيـب مبـداه و هرافـه و مـذلاتـه .. ومسراه وعواه ودورتـه علـى العيشـه

و هو بهذا يصف نفسه بما يفعله الذيب ، حينما يعتلي الاماكن العاليه ليكشف المكان من حوله ، و كذلك سيره الطويل لمسافات بعيده في سبيل جلب العيشة و مصاعبها من حذر شديد و حرص و تنبّه للأعداء و المحيطين .


و نلاحظ أن كثيراً من القصائد الشعبيه القديمة كان الشعراء فيها يخاطبون الذئب و يستفتحونها بـ ( يا ذيب ) ، و لكن يختلف المعنى بينهم ، فأحياناً يستخدم للتشبيه أو للإشارة إلى غرض معين ،

يقول الشاعر :

يا ذيب يا للي تجر عـواك .. أزعج مع الصوت صوتيني

يا ذيب أنا غافـل لـولاك .. فصلت لقلبـي شواطينـي

التوقيع :
ذيب الليالي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 07:58 PM   #2
ذيب الليالي
مشرف

 
الصورة الرمزية ذيب الليالي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الإقامة: الـــــريــــــاض
المشاركات: 8,875


و قال أحد الشعراء يعاتب الذيب و يلومه :

الله يلوم الذيب ما كب شاتي .. وراه ما دوّر له خمعٍ تنصاه


و من القصص الشعريه التي وردت في مثل هذا النوع من الأشعار بخطاب فيه رموز لكي يفهمها من قصد بها ، و ذلك أن عواء الذئب كان إشارة بين حبيبين كل منهما من قبيلة مختلفة معادية للقبيلة الأخرى.. وحدث في يوم من الايام ان تلك القبيلة سهروا و جلسوا ليلاً للحماية من اللصوص.. جعلت من قدوم الحبيب مخاطرة عليه لهذا رفعت الفتاة صوتها وهي تردد هذه الأبيات قبل أن يسمع الحبيب صوت الذئب فيأتي للقاء بها و يجد القوم أمامه ساهرين ،

فقالت:

دربيك اللي تباه من أول يا ذيب مرصود .. حالوا عليه الحرس يا ذيب واسيرتك سيره
لو كان ماني بها تفعل العربـان منشـود .. لا شك ما أبيك يا ذيب الغلا تاقع عثيـرة

و عندما سمعها الحبيب أدرك أنه هو المقصود ، فرجع من حيث أتى.

وهكذا نجد أن شعراء البادية استفادوا من الذئب كرمز وإشارة لما يصعب التصريح به..


و كذلك اشتهرت هناك قصة من غرائب قصص البادية لشاعر لقّب بــ ( مخاوي الذيب ) و ذلك امتداحاً له لأن الذئب ليس من الحيوانات التي تتآلف مع الإنسان ، و هو محمد بن ضبان بن خرصان العجمي و قصته أنه خرج في الصحراء وإذا بذئب يصادفه في الطريق وأخذ الذئب يمشي بالقرب منه كرفيق درب، فصب له ابن خرصان ماء فشرب الذئب وفي المساء أعطاه من الطعام الذي معه فأكل، وفي الصباح مشوا سويا يتقدمه الذئب ويعتلي المرتفعات قبله فإن رأى أحدا عاد ادراجه بسرعة في اشارة لمحمد أنه رأى شيئا فينزل محمد عن راحلته ليتقصى الاشارة فيجد أنها صحيحة وأن هناك إبلا، وفي الليل حاف ابن خرصان الإبل وأخذ ناقة وحاف الذئب مثله وأتى بالضير وهو جلد الحاشي الذي تضير عليه الناقة كأنه ولدها في حال موته، وكان هذا الضير على ناقتين فجاءت الناقتين خلف الضير وبناتهن الكبار معهن أيضا وتبعتهن بقية الإبل، وعندما وصل ابن خرصان إلى ذلوله وإذا بالذئب يأتي خلفه ومعه كل الإبل فحمل ابن خرصان الضير على ذلوله وتبعته الإبل والذئب خلفه يسوق ما تأخر من الإبل، وهكذا طوال الطريق وإذا جاء وقت الغداء أو العشاء يعطي محمد الذئب من طعامه الذي معه، وعندما وصلوا لأهلهم ورآى الذئب أنهم وصلوا عوى بصوت عالي متأسفا على فراق صاحبه الذي توقف ثم نحر له ناقة من الإبل التي كسبها الاثنان وأشار له بأن يأكل منها، وبعد أن وصل لأهله وقومه أخبرهم بحكاية الذئب وقال لهم إن هذا الذئب صديقه وفي وجهه وحذر من يقترب منه أو يحاول قتله إلا أن بعض قومه تذمروا من هذا الكلام خوفا على حلالهم من الذئب فقام أحدهم بقتله ، فإنتقم له ابن خرصان وقتل الرجل الذي قتل صديقه الذئب وقال هذه الأبيات:
تخاويت أنا والذيب سرحـان .. دعيتـه بأمـان الله وجانـي
لقيته خويٍ يقضـي الشـان .. لا ندبته على المرقب شفاني
عقرت السمينة له بصفطـان .. وعطيته مواثيقـي وأمانـي
وأنا من سلايل نسل خرصان .. ليا جت مواجيـب العوانـي

و كان هناك أيضاً قصص من ضمن التراث الشعبي لأناس أطعموا الذئاب و لقّبوا بلقب ( معشّي الذيب ) و هم مكازي بن سعيد بن عليان الشمري ، و محمد بن سعد بن شعيفان السبيعي .




{ياذيب يااللي تالي الليل جريت . .
ثلاث عويات قويات وصلاب ؟!
قصـــــة وأبيــــــــــــ
ات }



. . . يـحكـــــون الــــرواه ويقولــــون . . .

كان هناك رجل من البادية متزوج من إمرأة ليست من قبيلته , بل كانت من قيبله أخرى مجاورة لقبيلته . . .
ومرت عليه فترة سنه هو وزوجته يعيشان بأحسن حال وكان يحب زوجته وهي تحبه كثيراً . . .
وقد اختلفت القبيلتان وحصل بينهما نزاع وكان زوجها طرفاً فيه . . .
وكان اخوان زوجته من الجهة المقابلة أطرافاً بهذا النزاع واشتدت الأزمة بين طرفي النزاع..

مما جعل أحد إخوان الزوجة يأخذوها ليلاً من بيت زوجها نكالاً له . . .
وهي لم تكن راضية بفراقها لزوجها وكذلك زوجها . . .

ومرت فترة طويلة بعض الشيء على فراق الزوجين والكل منهم كان يريد الآخر
ولكن النزاع الحاصل حال بينهما ..
ضاقت الأرض بالزوج , فهو يريد زوجته ولا سبيل لوصوله إليها , ففكر بطريقة . . .
أن أرسل إليها إحدى عجائز القبيلة تبلغها برغبته بلقائها . . .

فأخبر العجوز ان تخبر زوجته ان تنتظره في الليل وعند غياب القمر سوف يأتيها
ويعوي ثلاث عويات كعواء الذيب فإذا سمعت العواء تخرج له ..

ورسم لها خطه للقاء . . . وبالفعل ذهبت العجوز للزوجة وأبلغتها بذلك فرحبت الزوجة بالفكرة
ولما كانت الليلة الموعودة حيث كان الوعد بينهما بعد غياب القمر جاء الزوج للمكان المتفق
عليه

وكان حذراً لكي لا يراه أحد . . . ثم أخذ بالعواء كعواء الذيب ثلاث مرات متتابعة . . .

عرفت الزوجة انّه زوجها وذهبت إليه وجلسا معاً خارج القريه .. واجتمعا مع بعضهما بعد طول الفراق
يشكو كل منهما حاله للآخر بعد الفراق حتى إذا جاء الفجر افترقا وعاد كل منهما لقبيلته


مضى على هذا اللقاء فترة أشهر . . . ويقسم الله سبحانه أن تحمل المرأة من زوجها نتيجة لذلك اللقاء . . .
ويكبر بطنها فيراه أخوانها ويهددونها بالقتل فمن أين لها بهذا الحمل وقد فارقت زوجها منذ فترة طويلة
ولم تكن حاملاً ؟؟؟

فأخبرت اخوانها بحقيقة ما حصل بينها وبين زوجها ووصفت لهم المكان وأخبرتهم بكل ما جرى . . .
فجلس الاخوان يتشاورون في كيفية التأكد من كلام اختهم فقال اصغرهم ( وكان شاعراً وفارساً )


انا سأذهب لزوجها واتأكد من حقيقة ما حصل فإن لم يكن صحيحاً فليس لها عندنا الا السيف ..
ولم تكن القبيلتان على وفاق فكيف يذهب . . . فكر الأخ واهتدى إلى طريقة . . .

فلما جن الليل تنكر وذهب إلى قبيلة زوج أخته ودخل مجلسه وجلس ولم يعرفه أحد . . .
ولما سكت المجلس تناول الربابة وأخذ يغني عليها ويقول
:



يا ذيب ياللي تالي الليل جريـت
ثلاث عوياتٍ قويـات وصـلاب
أدخل على الله بعدهن ويش سويت
يوم الثريا ثلجت و القمـر غـاب


وغنى هذه الأبيات على الربابة ثم توقف ووضع الربابة مكانها وعاد إلى مكانه . . .

فعرف الزوج أن هذا أخو زوجته وفهم أن زوجته حامل كعادة البدوي
في سرعة اللمح وشدة الذكاء . . . فتقدم وتناول الربابة ورد عى اخوها وقال :



أنا أشهد إني من قراكـم تعشيـت
وأخذت شاة البيت من بين الاطناب
على النقا وإلا الردى ما تهقويـت
ردو نسبنا يا عريبيـن الأنسـاب

فلما فرغ الزوج من أبياته فهم الأخ أن أخته كانت روايتها صحيحة وانسحب بدون كلام . . .
وفي الصباح اخذ اخته واعادها الى زوجها .


التوقيع :
ذيب الليالي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-12-2012, 10:08 PM   #3
وليد الذكريات
مشرف عام سابق

 
الصورة الرمزية وليد الذكريات
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الإقامة: في قلوبكم
المشاركات: 43,849

,,

معلومات قيمة عن الذياب

كل معلوماتنا اللي طلعنا بها عن الذئاب هي اللي اخذناها عن مسلسل ماوكلي الكرتوني

شكرا ً أخي أبوسامي , يعطيك العافية

التوقيع :


أنا التاريخ ... وأنت .. في التاريخ العـبـر ...
وليد الذكريات غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-12-2012, 01:30 AM   #4
spirit of roses
عضو فضي

 
الصورة الرمزية spirit of roses
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الإقامة: السعوديه
المشاركات: 2,567

معلومات قيمه .. قصة / محمد بن ضبان بن خرصان العجمي،، واضح الرجل خير وربي سخرله هالذيب

ولا الذيب ماعليه آمان

وتبقى قصة شباب سكاكا مع الذئاب لاتنسى في المملكه

يعطيك العافيه

التوقيع :
spirit of roses غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2013, 09:41 AM   #5
لمس الروح
عضو ذهبي

 
الصورة الرمزية لمس الروح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 3,656



ياذيب من خاواك ما هاب الأخطار & دامـك يمينـه مايعـرف المذلـه


تخاويت أنا والذيب سرحـان .. دعيتـه بأمـان الله وجانـي


*_^



تحياتي لك


يـ الذئب

التوقيع :
^_^
لمس الروح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2013, 08:55 PM   #6
ذيب الليالي
مشرف

 
الصورة الرمزية ذيب الليالي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الإقامة: الـــــريــــــاض
المشاركات: 8,875

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الذكريات مشاهدة المشاركة
,,

معلومات قيمة عن الذياب

كل معلوماتنا اللي طلعنا بها عن الذئاب هي اللي اخذناها عن مسلسل ماوكلي الكرتوني

شكرا ً أخي أبوسامي , يعطيك العافية

هلابك ابا ماجد
يعافيك ربي


التوقيع :
ذيب الليالي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2013, 09:03 PM   #7
ذيب الليالي
مشرف

 
الصورة الرمزية ذيب الليالي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الإقامة: الـــــريــــــاض
المشاركات: 8,875

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة spirit of roses مشاهدة المشاركة
معلومات قيمه .. قصة / محمد بن ضبان بن خرصان العجمي،، واضح الرجل خير وربي سخرله هالذيب

ولا الذيب ماعليه آمان

وتبقى قصة شباب سكاكا مع الذئاب لاتنسى في المملكه

يعطيك العافيه

هلابك : روح

هي قصة غير صحية ليست في المملكة
انما في الاسكا

يعافيك ربي



التوقيع :
ذيب الليالي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2013, 09:06 PM   #8
ذيب الليالي
مشرف

 
الصورة الرمزية ذيب الليالي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الإقامة: الـــــريــــــاض
المشاركات: 8,875

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمس الروح مشاهدة المشاركة


ياذيب من خاواك ما هاب الأخطار & دامـك يمينـه مايعـرف المذلـه


تخاويت أنا والذيب سرحـان .. دعيتـه بأمـان الله وجانـي


*_^



تحياتي لك


يـ الذئب
هلابك : لمس
لاخلا ولاعدم



التوقيع :
ذيب الليالي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2013, 06:10 PM   #9
أمري لله
عضو

 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 49

يعطيك العافيه
أمري لله غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 07:39 PM   #10
ذيب الليالي
مشرف

 
الصورة الرمزية ذيب الليالي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الإقامة: الـــــريــــــاض
المشاركات: 8,875

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمري لله مشاهدة المشاركة
يعطيك العافيه

هلابك :
الله يعافيك
أشكر لك تواجدك

التوقيع :
ذيب الليالي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2013, 06:45 PM   #11
ابوهشام
كبير أعضاء

 
الصورة الرمزية ابوهشام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الإقامة: فـي أعـالـي الـجـنـان ان شاء الله
المشاركات: 14,811

مهما كان الذئب مفترس الله يكفينا شره
شكرا ابوسامي

التوقيع :


التعديل الأخير تم بواسطة ذيب الليالي ; 04-06-2013 الساعة 10:01 PM.
ابوهشام غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ميثاق معاهدة السلام بين مصر وإسرئيل(كام ديفد) mh90 المنتدى السياسي 1 15-02-2011 11:37 PM
الاعتذار بين الزوجين.. مثيرة للجدل عالم الأسرة 2 13-02-2011 11:57 AM
صور غرائب علامات الحدود بين الدول‎ ابو تركي 2010 المنتدى السياحي 13 25-11-2010 01:58 AM
بين الذئاب والذباب !! ام سلمى 2008 منتدى الثقافة الإسلامية 3 31-05-2009 10:04 PM
كيف تغرس الحب بين أبنائك وتنميه؟ صقر نجد عالم الأسرة 1 28-11-2008 11:16 AM


الساعة الآن 10:35 AM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.