منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > المنتدى السياسي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-2015, 05:28 PM   #1
شرحبيل
مراقب عام

 
الصورة الرمزية شرحبيل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الإقامة: الرياض
المشاركات: 11,072

حمد الماجد يتساءل عن إردوغان : هل هو خصم متربص أم حليف محتمل؟

إردوغان خصم متربص أم حليف محتمل؟


أفرزت الانتخابات التركية الأخيرة ليس عن تراجع حزب العدالة والتنمية ذي الخلفية الإسلامية، بل انحدار شديد لشريحة من الرأي العام العربي، ما برحت تغلب خصوماتها الفكرية على الصالح العام، ومصالحها الحزبية الضيقة على الالتفات للأخطار المحدقة، وأصبحت ترى تركيا المتوثبة اقتصاديًا وتنمويًا من الثقب الآيديولوجي الضيق، وليس من الأفق الرحب للمصالح العليا، فلا يسرها أداء البلاد الاقتصادي المتصاعد في وقت تترنح عدد من الاقتصادات الأوروبية والتي لولا تدخل الاتحاد الأوروبي لانهارت تمامًا، ولا تنظر لتركيا، بغض النظر عن الحزب الحاكم، على أنها عمق استراتيجي لدول الخليج أمام المهددات.
هذه الشريحة الفاقدة لحس الوعي السياسي المخاصمة لتركيا انقسمت إلى قسمين متباينين آيديولوجيًا لكنهما منسجمان متناغمان لدرجة الحميمية، قسم يرى في حزب العدالة والتنمية حزبًا إسلاميًا أصوليًا متطرفًا يريد أن يجر تركيا بأسلوب تدريجي ماكر من علمانيتها الحرة، إلى المساحة الدينية الضيقة، كما يراه حزبًا يريد أن يحيي أمجاد «الخلافة» العثمانية الإسلامية أي دولة ثيوقراطية تضيق على الناس عيشهم وحرياتهم، وقسم يرى في حزب العدالة والتنمية حزبًا «إسلاميا» تائهًا مائعًا لا هوية إسلامية حقيقية له، فهو يهادن العلمانية ويقبل بقواعد اللعبة الديمقراطية التي تسمح بتداول السلطة بغض النظر عن الآيديولوجيات الحزبية، لكنه حين يعتلي كرسي الحكم لا يحرك ساكنًا بأوضاع بيوت الدعارة والخمارات والمراقص والحانات والنوادي الليلية وشواطئ «البكيني».
هذا الفريق الأخير الذي يضيق بقبول فرق أهل السنة ومذاهبها وتوجهاتها الفكرية المتنوعة. هذا الفريق يتسع أفقه فجأة فيرتمي في حضن الأحزاب التي تفصل الدين صراحة عن الدولة و«تمنهجه» وتؤيده ضد الأحزاب ذات التوجهات الإسلامية، بل وتؤيد أحكامهم القمعية حتى لو وصلت إلى حد الإعدام ما دامت الضحية من ذات التوجه.
كنا سنقبل هذه الآراء الحزبية الفئوية على أنها اجتهادات مهما رأينا خطأ منهجها، وأنها داخلة في المناكفات الحزبية والفكرية التي لا تخلو منها أي دولة في الدنيا، لكن الكارثة أن هذه الفئة لا تحسن تقدير الظروف وفرز الخصومات وترتيب العداوات، ففي وقت لا نقول كشرت فيه إيران عن أنيابها، بل بدأت الأنياب الإيرانية في النهش الشديد لأطرافنا في الشام والعراق ولبنان واليمن وتسن أنيابها للبدء في نهش البحرين، وتريد أن تحدث الفوضى في السعودية، وتخطط هذه الأيام لعقد معاهدة استراتيجية مع نظام بشار لإقامة دولة علوية، تكون منطلقًا لحماية ونشر مخططها الطائفي، في ظل هذه الظروف الخطيرة التي تتعرض فيها المنطقة وخصوصا دول الخليج لخطر إيراني ماحق، تحول من التخطيط إلى التنفيذ ومن البنان إلى السنان، وفي وقت تبذل فيه القيادة السعودية الجديدة جهودًا استثنائية في تجسير العلاقات وتذويب الخلافات وردم الثغرات مع بعض الدول الشقيقة ومنها تركيا، بغية رص الصفوف وتوحيد الجهود وترسيخ التحالفات، نجد هذا الفريق بشقيه المتفتح والمنغلق ما برح على طريقته القديمة يقصي ولا يدني، يفرق ولا يجمع، يشتت ولا يوحد، ويشاغل الوطن في معارك فكرية وآيديولوجية هامشية ليس هذا أوانها.

صحيفة الشرق الأوسط
الثلاثاء - 22 شعبان 1436 هـ
09 يونيو 2015 مـ
رقم العدد [13342]

التوقيع :
شرحبيل غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2015, 02:39 AM   #2
محمد المنصور
كاتب سياسي - مشرف

 
الصورة الرمزية محمد المنصور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: ضمد
المشاركات: 8,169

خصم متربص ..لا يهمه الا اقتسام النفوذ مع الفرس ...بل تنسيقه معهم ..زار إيران بعد أن قال سندعم التحالف العربي .. يرريد أخونة العرب جميعهم .. أو إعطاءهم ظهره ، بزيارته للرياض التي تصادفت مع زيارة السيسي أو نسق لها الله أعلم ، اشترط لتصفية الخلافات مع مصر اطلاق الاخوان وعلى رأسهم الرئيس المعزول وقادة الاخوان ..وإقامة انتخابات رئاسية مصرية !!! فكان الرد بالاعتذار عن عرض شروطه ...فتوجه للعمرة وغادر ..

التوقيع :
محمد المنصور غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-07-2015, 03:33 PM   #3
د. ياسر عقدي
مشرف سابق

 
الصورة الرمزية د. ياسر عقدي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الإقامة: منطقة جازان
المشاركات: 12,186

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المنصور مشاهدة المشاركة
خصم متربص ..لا يهمه الا اقتسام النفوذ مع الفرس ...بل تنسيقه معهم ..زار إيران بعد أن قال سندعم التحالف العربي .. يرريد أخونة العرب جميعهم .. أو إعطاءهم ظهره ، بزيارته للرياض التي تصادفت مع زيارة السيسي أو نسق لها الله أعلم ، اشترط لتصفية الخلافات مع مصر اطلاق الاخوان وعلى رأسهم الرئيس المعزول وقادة الاخوان ..وإقامة انتخابات رئاسية مصرية !!! فكان الرد بالاعتذار عن عرض شروطه ...فتوجه للعمرة وغادر ..

رد الله كيد كل خائن متربص في نحره

التوقيع :
د. ياسر عقدي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 AM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.