منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > منتدى شؤون المنطقة > مسؤول إلى طاولة الحوار
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 20-03-2005, 01:57 AM   #19
رذاذ
رئيس مجلس إدارة المنتديات

 
الصورة الرمزية رذاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
الإقامة: منتديات جازان
المشاركات: 6,961

[c]
إجابات الدكتور عبدالرحيم الميرابي
[/c]
[c]الى ابني الغالي الاستاذ الفاضل رذاذ يحفظه الله و يرعاه
يشرفني كثيراً مشاركتكم في هذا المنتدى متمنياً
لكم التوفيق الدائم .
[/c]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رذاذ
1- هل يمر الإرهابي بمراحل نفسية معينة بدءًا من تكوّن فكرة الإرهاب في
ذهنه إلى ان يصبح ارهابي قادر على تنفيذ أعمال إجرامية على أرض
الواقع ؟ ان كانت الإجابة بنعم فماهي تلك المراحل ؟
[c]ج1: نعم يمر الإرهابي قبل ان يكون إرهابياً بعدة مراحل
حتى يصبح ذا سلوك إرهابي , لكن ليس شرطاً أن
يكون قادر على تنفيذ أعمال إرهابية في الوقت
الذي يكون فيه مقتنعاً بما يقوم بتنفيذه
الإرهابيون من أعمال إجرامية .
و من هذه المراحل مايلي :

أ- مرحلة غسيل المخ :
أي تلك المرحلة التي يُغير فيها توجهاته الإيجابية
الى توجهات سالبة تتناقض مع أفكاره و معتقداته
الصحيحة السابقة , و هنا يكون جاهزاً لتلقي أي
توجهات جديدة مهما كانت خاطئة , بل ويدافع
عنها و يخلق لها المبررات .

ب - مرحلة الإقتناع المتردد :
أي أنه خلال إعتناقه الأفكار الجديدة يمر في ثناياها
بمراحل تراجع ثم عودة أي ما يسمى في علم النفس
بالإقدام و الإحجام . و هنا تكون الفرصة متاحة لكلا
الفريقين , الفريق الذي يحاول إعادة توجهاته الى
الطريق القويم و الفريق الذي يسارع في تثبيت
قناعاته بأفكاره الجديدة الخاطئة .

ج - مرحلة تكوين الشخصية :
في هذا الوقت يكون المقتنع بصحة الإرهاب في طور
بناء الشخصية أي يحاول أن يجد لنفسه بصمة متميزة
من خلال طرح أفكار لم يسبقه بها أحد في أساليب
إجرامية تتفق و قدراته العقلية و الجسمية , فقد يتقدم
بأفكار تدل على ذكاء في التخطيط معتمداً فيها على
العقل او الاندفاع لأساليب معتمده على القدرات الجسمية
حتى يحتل مكانة يشار اليه من خلالها كأن يُقال هذا
العمل لايجيده إلاَّ فلان او ان فلان هو خير من يقوم بهذا
العمل , وهذا يخلق في نفسه هوىً و دافعاً لطرح
المزيد من الأفكار .


د - مرحلة الإيمان او مايسمى في علم النفس بالعمى
الاعتقادي أو العمى الايماني المنحرف :

و هنا يكون الإرهابي في حالة من القدرة النفسية على
الإنتحار في سبيل ما أعمى بصيرته و يتقدم بطلب تنفيذ
أعمال يعلم تمام العلم أن نتيجتها حياته .
وهذا مانشاهده عند بعض من يقوم بتفجير نفسه لتحقيق
معتقده. لكن لايفوت علينا ان ننوه أن بعض الإرهابيين
يتراجعون في آخر لحظة يجدون انهم سيفقدون حياتهم
وهذه مسألة تعتمد على جوانب ذات صلة بكيميائية
الجسم البشري . وهذا ما أشرنا اليه في البداية أنه
ليس شرطاً القيام بتنفيذ أعمالإجرامية. و هذه كذلك
فرصة لأن تجد الإرهابي و قد تخلى عن كل أفكاره
الخاطئة عائداً الى الطريق الصحيح .
ولعلكم لاحظتم أمثلة كثيرة توضح ماذهبنا إليه
من تراجع ذوي العقل الدائم المحاسبة للنفس
البشرية الى جادة الصواب .
هذه بعض المراحل من وجهة نظري المتواضعة
و قد تكون صحيحة و قد تكون خاطئة , و ثمة
من هو أعلم مني .
[/c]




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رذاذ

2- قد يقول البعض بأنَّ اعباء الحياة و الضغوط
النفسية تؤثر على سلوك الانسان , لكن , هل
اعباء الحياة و الضغوط النفسية الشديدة كفيلة
بتحول الإنسان من شخص سوي الى شخص
غير سوي ؟ و اذا كان الإنسان ضعيف جداً
من حيث المقاومة و التحمل والصمود في
وجه تلك الأعباء هل من الممكن ان تؤدي
كثرة وتفاقم تلك الأعباء الى تحول
الانسان من انسان سوي الى مجرم
او إرهابي ؟


[c]ج2:
نعم بعض الأعباء الأسرية أو الاجتماعية او النفسية
تفقد الإنسان القدرة على التفكير المنطقي خاصة
إذا أصيب ببعض الإضطرابات النفسية نتيجة تلك
الأعباء و لم يجد من يساعده في حل مشكلاته
و خلاصه منها و قد تجعل منه إنساناً غير سوي
المنطق و السلوك . أمَّا الإنسان الضعيف المقاومة
و التحمل أصلاً فإنه يُعتبر الأرض الخصبة للإنحراف.
لكن يجب التنويه الى ان بعض المضطربين نفسياً
لايقومون بأي عمل أو نشاط عقلي او جسمي
فاعل لا في الخير و لا في الشر . بل ينطوي
على نفسه ويعيش حياة خاصة به لا يُشرك معه
الآخرين فيها و لايشترك معهم في عمل ويكون
غير خطر لا على نفسه و لا على غيره . في حين
أن بعض الامراض العصابية أو الذهنية تجعل من
المريض خطراً على نفسه أو على الآخرين . لكن
لو أردنا تحديد الشخصية الإرهابية ذات البعد
النفسي المرضي فإننا نطلق عليها إسم
الشخصية السيكوباتية. وهي تلك التي
تكون معادية لنظم المجتمع و قيمه
و تمارس التخريب و منه الارهاب
و هذا مايسميه علماء النفس
بالإنحراف السيكوباتي أو
البله الإجتماعي .
[/c]



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رذاذ
3- رغم ما تنشره وسائل الإعلام من صور محزنة و مروعة للدمار و الهدم
وإراقة دماء الأبرياء عَقِب كل عملية إرهابية إلاَّ أن الإرهابيين لا يأبهون
بكل ذلك و نفاجأ بهم يقومون بعملية إرهابية جديدة .
سؤالي استاذي الفاضل :
لماذا قلوبهم قاسية ؟ أوَ ليسوا بشر يحسون ويشعرون ويـتأثرون ويتألمون؟
هل هنالك تفسير لقسوتهم و تَحَجُّر قلوبهم و عدم تأثرهم بما يرونه ؟


[c]ج3:أنت اجبت عن السؤال بقولك قلوبهم قاسية , أمَّا لماذا ؟
ثم هل ثمة تفسير لقسوتهم ؟ الإجابة نعم و السبب بإختصار
شديد خلو قلوبهم من الإيمان الصحيح بالله و ملائكته و كتبه
و رسله حيث كل الديانات السماوية تعوا الى الرحمة و الرقة
في القول و الفعل , حتى في الذبح للبهيمة . ثم خلو قلوبهم
من الحب , فهم لايحبون الله و لا الناس و لا العيش الكريم
كما انهم كثيري الكفر بالنعمة . و يسعدني هنا ان انقل لكم
كلمات احد الاطفال البالغ من العمر احدى عاماً و يدعى
عناد الميرابي حيث يقول ممّا قال :
(( إن أبسط تعريف للإرهاب هو الاعتداء على الانسان
و الحيوان و الجماد دون وجه حق , و الإرهابي هو ذلك
الإنسان الذي قد نُزِعَتْ من قلبه الرحمة و الانسانية
و الايمان و الخوف من الله وهو إنسان لايحب الله
و الله لايحبه . و هو الذي لايحب الاطفال و لا الكبار
و لا النساء و لا العجزه و لا والديه ، ولا أسرته .
إذن كيف يعيش هذا الإنسان الإرهابي وهو لا يحب أحداً ؟‍!
إنه يعيش دائماً في الظلام ، وقد حرم نفسه من شروق
الشمس وغروبها ، وبضوء القمر ، وبجمال الحدائق
والأزهار والوديان و الانهار والبحار . حرم نفسه من
متعة النوم ولذة الطعام ، والأنسة مع الناس ، والاستمتاع
بضحكة الطفل الصغير . كيف هذا الإنسان عائش بيننا
وهو لا يسره إلا أن يخرب ويدمر ويحطم بيوتنا وكتبنا
وأقلامنا وألعابنا .. ؟ ياله من قلبٍ قاسٍ .لكن ما العلاج
لهذا القلب الذي لايحب الأطفال ؟! العلاج هو الحب
والرجوع إلى الله وسنة النبي المصطفى المختار صلى
الله عليه وسلم ، بعقله الذي ميّزه الله به عن غيره ،
والرجوع إلى أحضان الوطن بالإنتماء إليه والولاء
لحكامه الصادقين المخلصين الأوفياء الذين وفروا
لنا بفضل الله ونعمته كل سُبل الراحة والأمان
والاطمئنان . ربي لك الحمد . اللهم أدم علينا
هذه النعم ، ولا تزلها ولا تؤاخذنا بما فعل
السفهاء منّا . والحمدلله رب العالمـين .
[/c]

التوقيع :
رذاذ غير موجود حالياً  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متابعات مؤتمر اقتصاديات منطقة جازان ابراهيم جبران منتدى شؤون المنطقة 3 18-12-2008 09:13 PM
البيان في توثيق تسمية منطقة جازان غريب الديار المنتدى التراثي 29 25-10-2008 08:38 PM
التمديد لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان . خالد شريفي منتدى الأخبار 3 14-02-2005 11:23 AM
رسالة الى سعادة رئس بلدية منطقة جازان!!! البيان منتدى شؤون المنطقة 1 24-07-2004 10:35 PM


الساعة الآن 01:47 AM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.