منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > منتدى الأخبار
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-03-2014, 12:44 PM   #1
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518

السعودية والإمارات والبحرين تعلن سحب سفرائها من قطر ... "أصداء _ ردود أفعال"

أصدرت بياناً طالبت فيه الدوحة بالالتزام ببنود الاتفاقية الأمنية


واس- الرياض :
أعلن كلٌّ من السعودية ودولة الإمارات ومملكة البحرين سحب سفرائها من دولة قطر، اعتباراً من هذا اليوم؛ حيث أكّدت الدول الثلاث في بيان حرصها على مصالح شعوب دول المجلس كافة بما في ذلك الشعب القطري الشقيق, موضحةً أنها تأمل في أن تسارع دولة قطر إلى اتخاذ الخطوات الفورية للاستجابة لما نصّت عليه الاتفاقية الأمنية الموقّعة بين دول المجلس والالتزام بالمبادئ التي تكفل عدم التدخّل في الشؤون الداخلية لأيٍّ من دول المجلس بشكلٍ مباشرٍ أو غير مباشرٍ، وعدم دعم كل مَن يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظماتٍ أو أفرادٍ سواءً عن طريق العمل الأمني المباشر أو عن طريق محاولة التأثير السياسي، وعدم دعم الإعلام المعادي.

وجاء البيان الصادر عن الدول الثلاث كالتالي:
يود كلٌّ من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، أن توضح أنه بناءً على ما تمليه مبادئ الشريعة الإسلامية السمحة من ضرورة التكاتف والتعاون وعدم الفرقة امتثالاً لقوله تعالى (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) وقوله سبحانه (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم).

والتزاماً منها بالمبادئ التي قام عليها النظام الأساسي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي نصّ على إدراك الدول الأعضاء بالمصير المشترك ووحدة الهدف التي تجمع بين شعوبها وما يهدف إليه المجلس من تحقيق التنسيق والتعاون والترابط بين الدول الأعضاء في جميع الميادين وصولاً إلى وحدتها وتعميق وتوثيق الروابط والصلات وأوجه التعاون القائمة بين شعوبها في مختلف المجالات.

ومن منطلق الرغبة الصادقة لدى قادتها بضرورة بذل كافة الجهود لتوثيق عرى الروابط بين دول المجلس، ووفقاً لما تتطلع إليه شعوبها من ضرورة المحافظة على ما تحقق ولله الحمد من إنجازات ومكتسبات وفي مقدمتها المحافظة على أمن واستقرار دول المجلس، والذي نصت الاتفاقية الأمنية الموقعة بين دول المجلس على أنه مسؤولية جماعية يقع عبئها على هذه الدول، فقد بذلت دولهم جهوداً كبيرة للتواصل مع دولة قطر على المستويات كافة بهدف الاتفاق على مسار نهج يكفل السير ضمن إطار سياسة موحدة لدول المجلس تقوم على الأسس الواردة في النظام الأساسي لمجلس التعاون وفي الاتفاقيات الموقعة بينها بما في ذلك الاتفاقية الأمنية، والالتزام بالمبادئ التي تكفل عدم التدخّل في الشؤون الداخلية لأيٍّ من دول المجلس بشكل مباشرٍ أو غير مباشرٍ، وعدم دعم كل مَن يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظمات أو أفراد سواءً عن طريق العمل الأمني المباشر أو عن طريق محاولة التأثير السياسي ، وعدم دعم الإعلام المعادي.

ومع أن تلك الجهود أسفرت عن موافقة دولة قطر على ذلك من خلال توقيع صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، على الاتفاق المبرم على أثر الاجتماع الذي عُقد في الرياض بتاريخ 19 / 1 / 1435هـ الموافق23 / 11 / 2013م بحضور صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والذي وقّعه وأيّده جميع قادة دول المجلس، فإن الدول الثلاث كانت تأمل في أن يتم وضع الاتفاق - المنوّه عنه - موضع التنفيذ من قِبل دولة قطر حال التوقيع عليه.

إلا أنه وفي ضوء مرور أكثر من ثلاثة أشهر على توقيع ذلك الاتفاق دون اتخاذ دولة قطر الإجراءات اللازمة لوضعه موضع التنفيذ، وبناءً على نهج الصراحة والشفافية التامة التي دأب قادة الدول الثلاث على الأخذ بها في جميع القضايا المتعلقة بالمصالح الوطنية العليا لدولهم، واستشعاراً منهم لجسامة ما تمر به المنطقة من تحديات كبيرة ومتغيرات تتعلق بقضايا مصيرية لها مساس مباشر بأمن واستقرار دول المجلس، فإن المسؤولية الملقاة على عواتقهم أوجبت تكليفهم لأصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دولهم لإيضاح خطورة الأمر لدولة قطر وأهمية الوقوف صفاً واحداً تجاه كل ما يهدف إلى زعزعة الثوابت والمساس بأمن دولهم واستقرارها، وذلك في الاجتماع الذي تم عقده في دولة الكويت بتاريخ 17 / 4 / 1435هـ الموافق 17 / 2 / 2014م بحضور صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر، ووزراء خارجية دول المجلس، والذي تمّ خلاله الاتفاق على أن يقوم وزراء خارجية دول المجلس بوضع آلية لمراقبة تنفيذ اتفاق الرياض. وقد تلا ذلك اجتماع وزراء خارجية دول المجلس في الرياض يوم 3 / 5 / 1435هـ الموافق 4 / 3 / 2014م . والذي تمّ خلاله بذل محاولات كبيرة لإقناع دولة قطر بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع اتفاق الرياض موضع التنفيذ والموافقة على آلية لمراقبة التنفيذ.. إلا أن تلك الجهود كافة لم تسفر عنها - مع شديد الأسف - موافقة دولة قطر على الالتزام بتلك الإجراءات، ما اضطرت معه الدول الثلاث للبدء باتخاذ ما تراه مناسباً لحماية أمنها واستقرارها، وذلك بسحب سفرائها من دولة قطر اعتباراً من هذا اليوم 4 / 5 / 1435هـ الموافق 5 / 3 / 2014م. وإن الدول الثلاث لتؤكد حرصها على مصالح شعوب دول المجلس كافة بما في ذلك الشعب القطري الشقيق الذي تعده جزءاً لا يتجزّأ من بقية دول شعوب دول المجلس، وتأمل في أن تسارع دولة قطر إلى اتخاذ الخطوات الفورية للاستجابة لما سبق الاتفاق عليه ولحماية مسيرة دول المجلس من أي تصدُّع والذي تعقد عليه شعوبها آمالاً كبيرة .

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 03:39 PM   #2
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518



أكد أن السعودية حذرتها سابقاً .. وقال : الكويت ستكون بوابة العودة

"عشقي" لـ "سبق": قطر تدعم الحوثيين باليمن وتضر بأمن المنطقة


عبير الرجباني- سبق- جدة :
أكد رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية، الدكتور أنور عشقي لـ "سبق" أن سحب السعودية والإمارات والبحرين لسفرائهم من الدوحة، جاء بعد أن عمدت قطر إلى تصرفات تخالف وتضر بأمن الخليج، موضحاً أن "القرار تحذير عملي، حيث سبق أن وجهت الرياض تحذيراً شفوياً للدوحة"، وقال: قطر لها ممارسات تضر الأمن القومي العربي، فمثلاً موقفها من مصر وأيضاً في اليمن، فهي تدعم الحوثيين بالمال وتدعم الإصلاح بالمال وتجعلهم يتقاتلون".

وحول عدم انضمام الكويت للدول الثلاث، قال عشقي: الكويت لم تنضم للدول الثلاث لأنها ستكون البوابة التي تعود منها قطر عقب التزامها بما تم الاتفاق عليه، وأضاف: أمن الخليج أمن للدول العربية، وأي تهديد أو إخلال بأمنه إخلال بأمن الدول العربية جميعاً.

وتابع: ما حدث من سحب السفراء له مقدمات، مننها خلاف بين وجهات النظر بين المملكة العربية السعودية وقطر التي تخل بالأمن القومي العربي والأمن الخليجي، وبالطبع هذا لا يعني قطيعة إنما هو نوع من التحذير العملي وليس التحذير الشفوي.

ورداً على سؤال "سبق" حول وجود تداعيات للقرار، قال: لا تسمح المملكة بهذه التداعيات، وللحقيقة فإن قطر لها ممارسات تضر الأمن القومي والعربي، فمثلاً موقفها من مصر وأيضاً في اليمن، فهي تدعم الحوثيين بالمال وتدعم الإصلاح بالمال وتجعلهم يتقاتلون، وإن أصرت قطر علي موقفها في ممارساتها ستتعرض للعزلة، وهو أمر لا تطيقه الدوحة.

يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين أعلنوا في وقت سابق، اليوم، سحب سفرائهم من دولة قطر، من اليوم؛ حيث أكّدت الدول الثلاث في بيان حرصها على مصالح شعوب دول المجلس كافة بما في ذلك الشعب القطري الشقيق, موضحةً أنها تأمل في أن تسارع دولة قطر إلى اتخاذ الخطوات الفورية للاستجابة لما نصّت عليه الاتفاقية الأمنية الموقّعة بين دول المجلس، والالتزام بالمبادئ التي تكفل عدم التدخّل في الشؤون الداخلية لأيٍّ من دول المجلس بشكلٍ مباشرٍ أو غير مباشرٍ، وعدم دعم كل مَن يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظماتٍ أو أفرادٍ سواءً عن طريق العمل الأمني المباشر أو عن طريق محاولة التأثير السياسي، وعدم دعم الإعلام المعادي.

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 05:36 PM   #3
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518

مجلس الوزراء القطري : نلتزم بكافة اتفاقات "مجلس التعاون"

الدوحة تأسف لقرار سحب السفراء .. وتؤكد : لن نرد بالمثل

أ ف ب- الدوحة :
أعربت قطر اليوم عن "أسفها واستغرابها" لقرار السعودية والإمارات والبحرين سحب سفرائهم من الدوحة، مؤكدة أنها لن ترد بالمثل.

وأكد بيان لمجلس الوزراء القطري أن قرار الدول الخليجية الثلاث سببه خلافات حول شؤون "خارج دول مجلس التعاون"، مشدداً على التزام الدوحة بكل الاتفاقات المبرمة في إطار مجلس التعاون.

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 06:07 PM   #4
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518



قطر تعبر عن أسفها لبيان الدول الشقيقة وتؤكد عدم سحب سفرائها


صحفة المرصد :
أصدر مجلس الوزراء القطري بياناً عبر فيه عن أسف دولة قطر واستغرابها للبيان الذي صدر من قبل الدول الشقيقة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين بسحب سفرائها من الدوحة.
وأوضح البيان، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية "إنه لا علاقة للخطوة التي أقدم عليها الأشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين بمصالح الشعوب الخليجية وأمنها واستقرارها، بل باختلاف في المواقف حول قضايا واقعة خارج دول مجلس التعاون".
وقد اعرب بيان مجلس الوزراء القطري عن "أسف دولة قطر واستغرابها" لقرار الدول الثلاث، معتبرا انه "لا علاقة للخطوة التي أقدم عليها الأشقاء في المملكة العربية السعودية والأمارات العربية المتحدة والبحرين بمصالح الشعوب الخليجية وأمنها واستقرارها، بل باختلاف في المواقف حول قضايا واقعه خارج دول مجلس التعاون"، مشددة على التزام الدوحة بكل الاتفاقات المبرمة في إطار مجلس التعاون.
وشدد البيان على حرص قطر "على روابط الاخوة بين الشعب القطري والشعوب الخليجية ... وهذا هو الذي يمنع دولة قطر من إتخاذ اجراء مماثل بسحب سفرائها".
وردا على اتهام الرياض وابوظبي والمنامة للدوحة بعدم الالتزام بالاتفاق الخليجي المبرم في تشرين الثاني/نوفمبر، اكد البيان القطري "التزام دولة قطر الدائم والمستمر بكافة المبادئ التي قام عليها مجلس التعاون الخليجي وكذلك تنفيذ كافة التزاماتها وفقا لما يتم الاتفاق عليه بين دول المجلس بشأن الحفاظ وحماية أمن كافة دول المجلس واستقرارها".

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 07:20 PM   #5
وليد الذكريات
مشرف عام سابق

 
الصورة الرمزية وليد الذكريات
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
الإقامة: في قلوبكم
المشاركات: 43,854

**

خطوة غير متوقعة ولم تخطر على بال , ماضيا ً وحاضرا ً ومستقبلا ً

أولا ً على الجميع أن يدرك بأن القرار ( قرصة محب ) ولاندع فرصة لأعداء الإسلام بأن يصوّر الأمر وكأنه قطيعة

ونتمنى أن تتفهم الحكومة القطرية جميع الإتفاقات التي لم توضع إلا للمصلحة العامة وتقر الموافقة وتنفيذ ماجاء فيها لمصلحة الدول الخليجية والعربية

بخصوص الرد القطري

"لا علاقة للخطوة التي أقدم عليها الأشقاء في المملكة العربية السعودية والأمارات العربية المتحدة والبحرين بمصالح الشعوب الخليجية وأمنها واستقرارها، بل باختلاف في المواقف حول قضايا واقعه خارج دول مجلس التعاون"


لا أدري كيف بررت الحكومة القطرية ( اللاعلاقة )

فهل دعم الحوثيين كمثال ليس له علاقة بأمن دول الخليج ؟

أليس دعمهم للحوثيين نصرة لهم ضد اليمن والسعودية

ناهيك تدخلهم في شؤون أشقائهم , وكذلك علاقاتهم مع الإسرائيليين إلخ إلخ

ألا تدرك قطر أن هذا هو ما يريده أعداء الإسلام والعروبة ؟

تصرفات عجيبة , لا نعلم كيف و لماذا ؟

مرة أخرى نتمنى أن تنفذ الحكومة القطرية بنود الإتفاقات الخليجية ولاتدع للأعداء فرصة للتشتيت والتفرقة فيما بيننا

**

التوقيع :


أنا التاريخ ... وأنت .. في التاريخ العـبـر ...
وليد الذكريات غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 07:35 PM   #6
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518

الجري خلف رأس الأفعى _ إيران _ يجلب دوماً المتاعب , ويُضعف الموقف , ويجعل كل شيء على غير ما يُرام ..

إيران ومن معها من أعداء الإسلام والمتربصين هم بلا شك المستفيد الأول , بل والمخطط الأبرز لشق الصف الخليجي والعربي والإيقاع بين الأشقاء ..

لا أعلم لماذا تعبث قطر , لا أعلم لماذا تحاول الخروج عن النص دوماً ... !!!!

قطر الابن العاق في المنظومة الخليجية , ولا شك في ذلك , أما عمان فقد أعلنتها صراحة قبل ما يقارب الأربعة أشهر .....


اللهم وحِّد صفنا وكلمتنا .

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 08:27 PM   #7
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518

سحب السفراء الخليجيين كبّد بورصة الدوحة خسائر تجاوزت 3 %

مصادر : مسؤول قطري كبير زار باكستان لكسر تحالفها مع السعودية

بندرالدوشي- سبق :
أثار قرار سحب الدول الثلاث، السعودية والإمارات والبحرين، سفراءها من قطر، العديد من التساؤلات حول الأدوار القطرية المشبوهة الموجهة ضد جيرانها الخليجيين.

وقد اعتادت السعودية والإمارات والبحرين عدم سحب السفراء إلا في حالة وجود أدلة دامغة وشواهد تؤكد الضرر الكبير الذي تعانيه هذه الدول، وهو ما يكشف أن السياسة القطرية أصبحت غير مفهومة ولا تراعي حسن الجوار.

وكشفت تقارير صحافية موثوقة عن دعم دولة قطر الحوثيين في اليمن، ودعمها للمعارضين السعودين في الخارج بأموال طائلة، بالإضافة إلى دعم مجموعات ومنظمات داخلية وخارجية، هدفها الإخلال بالأمن الداخلي السعودي، ودعم مؤسسات إعلامية متعدده تهاجم السعودية.

وقال تقرير في صحيفة "العرب" اللندنية": "زار مسؤول قطري كبير دولة باكستان وعرض عليها استثمارات ضخمة، بشرط كسر تحالفها مع السعودية والانضمام إلى التحالف القطري التركي".

ولم يقتصر الضرر القطري على الداخل السعودي، وإنما سعت الدوحة إلى محاربة الدور السعودي إقليمياً وخارجياً، عبر دعم بعض الأوضاع التي تضر المصالح السعودية فضلاً عن انضمامها إلى "محور الممانعة" الذي يضم إيران وسوريا وحزب الله، وهو المحور الذي كان يستهدف محور الاعتدال الذي تأتي على رأسه السعودية.

وقد ثبت فشل سياسة قطر الخارجية، حيث تبين مدى العوار الذي أصاب محور الممانعة خاصة خلال الثورة السورية، وسرعان ما انقلبت قطر على هذا المحور بعد انكشاف مؤمراته وظهور حقيقته.

وفي ما يتعلق بالملف السوري، فعلى الرغم من موقف قطر المتقدم والداعم للثورة السورية، إلا أنها كانت تبذل جهوداً فردية من دون التنسيق مع السعودية في هذا الملف الحساس، ومن ذلك أنها عمدت إلى تقديم أسماء ووفرت الدعم لمجموعات هدفها نيل السلطة قبل نجاح الثورة، ما أضرّ بالشعب السوري والجهود المبذولة لتوحيد المعارضة.

وربط الكثير من المحللين بين الغضب الخليجي من موقف قطر من الملف المصري وقرار سحب السفراء، علماً بأن هذا الملف كان أحد ملفات عديدة تسببت من خلالها قطر في إزعاج الدول الخليجية.

ويقول المحللون إن دور قطر في التعامل مع الوضع المصري كان كالقشة التي قصمت ظهر البعير، حيث دعمت دول الخليج الاستقرار والأمن في مصر لأن الوضع لا يحتمل الفوضى والتناحر في مصر، وذلك في ظل ضعف الاقتصاد المصري وارتفاع مستوى التوتر بين الأحزاب المصرية بصورة تهدد بكارثة كبيرة تحيق بدولة مصر واستقرارها.

وعلى الرغم من أن سقوط مصر في مستنقع الفوضى أمر لا تحتمله دول الخليج والعالم العربي، إلا أن قطر كان لها رأي آخر، وأصرت على دعم جماعة الإخوان المصرية التي احتفظت بالسلطة بشكل تسبب في تأزم الأمور في مصر، خاصة بعد إقصائها كل الفرقاء السياسيين.

وقدمت قطر دعماً سخياً للمعارضين من جماعة الإخوان، ووفرت لهم منبر "الجزيرة" الذي أجّج الأحقاد مجدداً بين أطياف المجتمع المصري بصورة أدخلت مصر في دوامة من العنف والإرهاب.

ورغم صعوبة هذه الخطوة، فقد قررت دول الخليج العربي سحب السفراء من قطر، بسبب تعنتها وعدم التزامها بما كانت قد تعهدت به.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، قد تعهد خطياً أمام الملك عبدالله بن عبدالعزيز وبحضور أمير الكويت، الذي لعب دور الوسيط في هذا الملف، بتغيير السياسة القطرية والمحافظة على الأمن الخليجي، وعدم التدخل في شؤون الآخرين بما يضر المصالح الخليجية الموحدة والمصالح العربية بشكل عام.

وقالت صحيفة "العرب": "رغم ذلك فإن قطر لم تلتزم بالتعهد، حيث أغضب الشيخ تميم بن حمد والده بسبب توقيعه على التعهد الخطي الذي تحقق بسبب احترام الشيخ "تميم" للملك عبدالله بن عبدالعزيز، وقربه من دول الخليج بعكس والده الذي أغضبته فكرة التوقيع الخطي على التعهد".

وقالت مصادر إعلامية مطلعة: إن الاجتماع الوزاري الخليجي الذي عقد أمس استمر لأكثر من سبع ساعات، رغم أنه كان مقرراً له ساعتان، ونشرت صور تظهر الأمير سعود الفيصل غاضباً، كما غادر وزير الخارجية القطري الاجتماع مبكراً، ما أدى إلى التعجيل بقرار سحب السفراء الخليجين من دولة قطر.

ويرى مراقبون أن سحب السفراء خطوة قد تعقبها خطوات في حالة استمرار قطر في عنادها وتجاهلها لمصالح جيرانها، مشيرين إلى أن البيان الصادر اليوم ترك الباب مفتوحاً أمام عودة السفراء إذا التزمت قطر بما تعهدت به.

وكبد قرار سحب السفراء من قطر، الصادر اليوم، البورصة القطرية خسائر تجاوزت 3 % بخلاف دخول قطر في أكبر أزمة دبلوماسية في تاريخها.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي هذا الخبر بأسف كبير، حيث حملت آراء المشاركين إلقاء المسؤولية على قطر في ما يتعلق بهذا القرار الذي كان مفاجئاً للكثيرين.

وفي "هشتاق" سحب السفراء الخليجين من قطر، وصلت التغريدات إلى أكثر من 11 ألف تغريدة طالب بعضها بألا تؤثر خطوة سحب السفراء على العلاقات الأخوية بين الشعوب الخليجية، مع دعوة دول قطر إلى ترك المغامرات السياسية ومراعاة حسن الجوار في تعاملها مع جيرانها.

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014, 05:40 PM   #8
خرمي المسرحي
عضو متميز

 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 1,087

قطر مثل الطفل الصغير الذي به جن واهله ما يدرون انه مجنون خلقيا
خرمي المسرحي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2014, 05:43 AM   #9
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518


مصادر : هيئة الإذاعة والتلفزيون تعتزم إغلاق مكاتب قناة "الجزيرة" وسحب تراخيصها


صحيفة المرصد :
أشارت مصادر صحفية إلى اعتزام هيئة الإذاعة والتلفزيون بالمملكة إغلاق مكاتب قناة الجزيرة القطرية، بعد قيام المملكة والبحرين والإمارات بسحب سفرائها من الدوحة.
وأضافت المصادر أن الجهات المختصة بالمملكة ستقوم بسحب تراخيص مزاولة الأنشطة الإعلامية في المملكة من قناة "الجزيرة"، متوقعة أن تقوم كل من الإمارات والبحرين باتخاذ إجراءات مماثلة حسب موقع أخبار24.

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2014, 06:06 AM   #10
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518



أعضاء بـ"خارجية الشورى" : سحب السفراء خطوة حكيمة والخيارات مفتوحة


عاجل- (الرياض)

قال مسؤولون وأعضاء باللجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى إن البيان الثلاثي المشترك الخاص بسحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين من قطر صيغ بـ"حكمة سياسية"، ويمثل "قمة العتب"، غير أنهم اختلفوا في تفاؤلهم أو تشاؤهم حول ما إن كان هذا سيلزم قطر بتعديل سياساتها أم ستضطر تلك الدول للتصعيد ضدها.


وكان محللون قد أكدوا أن الخطوة المشتركة التي اتخذتها الدول الثلاث هذا الأسبوع تعبر عن "نفاد صبرها" من تصرفات الدوحة، كما أكدت تسريبات إعلامية وجود هذه الخلافات، وذلك بعد ثبوت قيام الدوحة بالتدخل المستمر في الشؤون الداخلية لدول المجلس، إذ أصبحت أراضيها ملجأ للأشخاص الذين يهاجمون هذه الدول.

وبدا خضر القرشي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية، أكثر المتفائلين سياسياً، بعودة قطر القريبة إلى منظومة دول الخليج، المبني على الأسس الواردة في النظام الأساسي لمجلس التعاون الخليجي.


واستند القرشي في ذلك على عمق العلاقات التاريخية والسياسية، مشيرا إلى أن دول الخليج "قدمت رسالتين للدوحة، الأولى: كانت في القمة الثلاثية التي عقدت في الرياض يوم 23 نوفمبر، إذ تمت دعوة قطر إلى الالتزام بالاتفاقية الموقعة بحفظ استقرار منطقة الخليج، ومواجهة التحديات التي تحيط بالمنطقة، فيما الرسالة الثانية التي ذكرها هي سحب السفراء".


وقال: "دول الخليج وعلى رأسها المملكة العربية السعودية حريصة على استقرار المنطقة، لذلك دعا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى ضرورة الانتقال صوب مبدأ الاتحاد الخليجي لمواجهة تحديات المنطقة".

ورأى القرشي أن عدم ذكر أسباب سحب السفراء في البيان الثلاثي المشترك، إلا من نافذة "الإجمال" لا التفصيل، بأنه بادرة كانت بمثابة "الحكمة السياسية، حتى لا يتم التشويش على الرأي العام الخليجي، لأن الإطار السياسي والتفاهمات لها أجواؤها وظروفها السياسية".


والدوافع التي ذكرها البيان هي عدم التزام قطر بالاتفاقية الأمنية الموقعة بين دول المجلس، التي تنص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي من دول المجلس بشكل مباشر أو غير مباشر، وعدم دعم كل من يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظمات أو أفراد.


من ناحيته، كان عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى، الدكتور عبدالله العسكر، أقل تفاؤلا، قائلا إن سحب سفراء الرياض وأبو ظبي والمنامة من قطر، لم يكن مفاجأة كبيرة، لأن التباين كان كبيرا بين تلك الدول، وتحديدا في المواقف السياسية.


وعدّ ما حدث "سابقة تاريخية" يخشى أن يكون له تداعيات سلبية وتحديدا على المستوى الإقليمي. وقال: "سحب السفراء عبارة عن عرف دبلوماسي، لا يصل إلى مستوى القطيعة، ولكنه يعبر عن ذروة العتب".

ورأى عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى، وهي اللجنة التي بدأت مؤخرا في ترتيبات لتكوين شراكة مع وزارة الخارجية للإسهام في صنع القرار السياسي، أن الخطوة التي لجأت إليها الدول الثلاث جاءت نتيجة تراكمات كبيرة، وأضاف "هذه الدول رأت أنه لا مجال للتسويف والمجاملة على حساب الأمن الخليجي، وهذا التحرك يعبر عن "قمة العتب" على دولة شقيقة في المنظومة نفسها.


وعن تفسيره لعدم إقدام قطر على الرد بالمثل على خطوة الدول الثلاث، قال: "الدوحة تعلم أنها ستكون أكبر الخاسرين؛ فموقعها الجيوسياسي وارتباطها بدول الجوار يحتم عليها إبقاء سفرائها لا سحبهم".


وفي ذات السياق، أكد عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى، الدكتور زهير الحارثي، أن قرار الدول الثلاث بسحب سفرائها من دولة قطر رسالة مباشرة وصريحة للقيادة القطرية بضرورة مراجعة الحسابات، قبل فوات الأوان، عدا أن مجلس التعاون الخليجي أصيب بشرخ يحتاج لوقت قبل أن يتم رأبه بين تلك الدول.

وحول توقعاته لمستقبل المبادرة الكويتية المنتظرة لرأب الصدع بين الفرقاء الخليجيين، لم يخف الحارثي تشاؤمه، قائلا: "نقدر كثيراً الجهود التي يتبناها أمير دولة الكويت الشقيقة الشيخ صباح الأحمد، إلا أن الأمر باعتقادي يعود إلى الأخوة القطريين، الذين يمكنهم أن يستبقوا تداعيات الأمر من خلال العودة لجادة الصواب، وأظن أن الفترة المقبلة ستكون فترة اختبار حقيقية لسلوك قطر".


وختم الحارثي تصريحه بالتشديد على أن الدول الثلاث لن تنتظر طويلا قبل المضي قدما في تصعيد إجراءاتها تجاه السياسة القطرية في المنطقة، مبيناً أن كل الخيارات صارت مفتوحة.


وكان مراقبون قد أشاروا إلى أن الكويت تحديداً ستعلب دور الوسيط في تقريب وجهات النظر؛ للبحث عن حلول لهذه الأزمة التي تعد سابقة تاريخية لم تحدث منذ تأسيس "التعاون الخليجي".




التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2014, 06:08 AM   #11
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518

"قطر" ساندت المتمردين في "القطيف".. وحاولت قلب نظام الحكم في "الإمارات"

عاجل- (الرياض)
كشف الدكتور جهاد عودة أستاذ العلوم السياسية، عن معلومات "ثابتة ومؤكدة"، كانت السبب وراء سحب سفراء دول الخليج الثلاث من قطر، من بينها التدخل القطري في الشأن السعودي، ومساندتها المتمردين في القطيف .
وقال "عودة" في مقابلة تلفزيونية على فضائية "القاهرة والناس" إن سبب سحب السفراء ليس دعمهم للإخوان كما يبرر الإعلام القطري، وأنما تتعداهم بمراحل وإن القضية خليجية في المقام الأول.
وذكر "عودة" حسب صحيفة "المصري اليوم" أن أول الأسباب هي تورط قطري في اغتيال 5 ضباط كبار في الجيش البحريني كانوا في زيارة إلى قطر أواخر 2013، إلى جانب مساندة قطر للمتمردين من الشيعة في مدينة القطيف، وقد سلمت السعودية عشرات الوثائق التي تثبت التدخل القطري في الشأن الداخلي السعودي من خلال المساعدة على إنشاء هيئات «مدنية وإغاثية وقضائية وأمنية وإعلامية تتخذ من الدوحة مقرا لها، للإعداد للانطلاق بحراك في وجه النظام السعودي، بالإضافة إلى مشاركة قطر في عمليات مخابراتية ضد السعودية.
وأشار إلى محاولة قطر لقلب نظام الحكم في دولة الإمارات، وتم احتواء وتهدئة الأمر من خلال وساطات، مضيفا أن قطر قامت بتوقيع معاهدة عسكرية مع إيران تنص على "السماح باستخدام المجال الجوي القطري في شن هجوم ضد أي دولة"، مما يهدد أمن الخليج.
ونوه "عودة": ضبطت شبكة «قطرية إثيوبية» متورطة في تهريب العمالة الإثيوبية، وتم ضبط التشكيل وإيقاف السفير القطري وتحديد إقامته في إثيوبيا، إلى جانب الدعم القطري للحوثيين في اليمن بالسلاح والمال، وهو ما يعتبر عائقا استراتيجيا لدول الخليج.
وأردف: عند مواجهة قطر وتوجيه اللوم لها لعدم التزامها بالمعاهدة الأمنية الخليجية التي تنص على "قيام كل دولة من الدول الأعضاء باتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع التدخل في الشؤون الداخلية لأي من الدول الأعضاء"، لم تتقبل قطر النقد فكان قرار سحب السفراء.

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2014, 07:10 PM   #12
أحمد العريشي
عضو بارز

 
الصورة الرمزية أحمد العريشي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الإقامة: K.S.A
المشاركات: 619

اللهم أصلح بين حكوماتنا الخليجيه وأجعلهم صفا واحد ضد إعدائهم

التوقيع :
إعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ,, وأعمل لآخرتك كأنك تموت غداً
أحمد العريشي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2014, 01:37 AM   #13
homood
عضو نشيط

 
الصورة الرمزية homood
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 224

قطر تدعم الحوثيين!!!!!!

عموما نيقى احنا والقطريين اخوان وجيران ولا تفرقنا سياسه

التوقيع :

التعديل الأخير تم بواسطة شرحبيل ; 09-03-2014 الساعة 07:02 AM.
homood غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2014, 02:49 AM   #14
الملتقى الجنة
مراقبة عامة

 
الصورة الرمزية الملتقى الجنة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الإقامة: أسأل ربي الجِنان
المشاركات: 15,882

على خلفية سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين
"الشيحي" والمقرن والحبيل والمعلق الكعبي
يستقيلون من الصحف والقنوات القطرية







عبدالله البرقاوي، عبدالعزيز العصيمي، عويد التومي، إبراهيم الحذيفي- سبق- الرياض- رفحاء: اعتذر الكاتب السعودي صالح الشيحي، اليوم، عن الكتابة في صحيفة "العرب" القطرية.

وغرّد رئيس تحرير صحيفة "العرب" القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، قائلاً: "مكالمة رقيقة من الكاتب والأخ السعودي صالح الشيحي يبلغني باعتذاره عن الكتابة في صحيفة العرب، شاكرين لك ومقدرين ظروفكم".

ومن المتوقع أن تتوالى الاستقالات والاعتذارات الجماعية من إعلاميي الدول الثلاث، السعودية والإمارات والبحرين، المرتبطين بالكتابة في الصحف القطرية؛ وكذلك العاملين في القنوات التلفزيونية القطرية، في سياق التضامن مع قرار سحب سفراء هذه الدول الثلاث من الدوحة.
ومن أبرز الشخصيات التي اعتذرت عن العمل في وسائل الإعلام القطرية: المعلق الإماراتي فارس عوض، والكاتب السعودي صالح الشيحي.

من ناحية أخرى، أنهت صحيفة "العرب" القطرية التعاقد مع الكاتبة السعودية سمر المقرن، يوم أمس الجمعة، من دون إبداء الأسباب.

وعلقت سمر المقرن على القرار بأنه "فشة خلق" في أعقاب سحب السفير السعودي من قطر.
وكتبت "سمر" عبر حسابها في "تويتر" تقول: "جريدة العرب القطرية تفش خلقها بعد قرار سحب السفير السعودي وبيان وزارة الداخلية بإيقافي عن الكتابة دون إبداء أسباب".

وكان المعلق الرياضي الإماراتي، علي سعيد الكعبي، قد أعلن استقالته من قنوات "بي إن سبورتس" القطرية، ليلحق بزميله المعلق فارس عوض، الذي اتخذ الخطوة نفسها قبل الساعات.

وتوقعت مصادر لـ"سبق" أن تتوالى استقالات الإعلاميين الخليجيين من القنوات القطرية بعد أيام من صدور البيان الثلاثي للسعودية والإمارات والبحرين بسحب السفراء من دولة قطر.
وكان الكاتب السياسي السعودي مهنا الحبيل قد أعلن، في وقتٍ سابق اليوم، توقفه عن الكتابة في الصحف القطرية

التوقيع :

"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى ربنا راغبون"
إلى رحمة الله
الملتقى الجنة غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2014, 01:52 PM   #15
إبراهيم الحمزي
المشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 40,518

نفى المتداول بمواقع التواصل .. وأكّد لـ "سبق" عدم وجود نيّة لذلك

مصدر بوزارة الإعلام : لم نغلق مكتب قناة "الجزيرة" بالسعودية


محمد حضاض- سبق- جدة :
نفى مصدرٌ في وزارة الثقافة والإعلام ما تردّد عن إغلاق مكاتب قنوات الجزيرة القطرية في السعودية؛ مؤكداً أن الخبر غير صحيحٍ إطلاقاً.



وقال في تصريحاتٍ مقتضبة لـ "سبق": ليس لدينا نيّة لإغلاق مكاتب القناة الرسمية في المملكة.



وكان عددٌ من مُرتادي مواقع التواصل الاجتماعي قد تحدّثوا عن إغلاق مكتب قناة الجزيرة في السعودية، وذلك ضمن الإجراءات التي اتخذتها الرياض ضدّ الدوحة أخيراً عقب سحب كلٍّ من السعودية والإمارات والبحرين سفراءها من قطر.

التوقيع :
إبراهيم الحمزي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دلالات أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله الأقوى عربيا و إسلاميا عبدالحق صادق المنتدى العام 6 19-12-2013 09:45 PM
أسماء أوائل الثانويات بـ"تعليم جازان" لعام 1434هـ وليد الذكريات منتدى الأخبار 5 15-06-2013 08:24 PM


الساعة الآن 10:06 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.