منتديات جازان


 
العودة   منتديات جازان > المنتديــــات العامـــــــة > المنتدى السياسي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
     

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2015, 09:09 PM   #1
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

الرسول يثني على الروم آخر الزمان فهل تتهمونه بموالاة الكفار ؟؟؟

الرسول يثني على الروم آخر الزمان فهل تتهمونه بموالاة الكفار ؟؟؟
الإسلاميون الثوريون و على رأسهم الإخوان و القاعدة و داعش يقولون بأن أمريكا و الغرب العدو الأول للمسلمين و هذا يتطابق مع قول المحور الروسي الإيراني الأسدي و يخالف هدي الكتاب و السنة النبوية
فقد سميت سورة كاملة في القرآن الكريم باسم الروم و قال الله تعالى (ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى)
و هناك أحاديث عديدة توصي بحسن التعامل مع أهل الكتاب حتى ان الإسلام أجاز الزواج منهم و الزواج من أهم و أقوى الروابط و الخصوصية فهي أم الاولاد و مربيتهم و يصبح أهلها جد الأولاد و أخوالهم و خالاتهم فكيف تكون هذه الزوجة عدوة و العلاقة بين الزوج و الزوجة علاقة مودة و رحمة كما وصفها الله و هل محبتها و مودتها من موالاة الكفار ؟؟؟!!!
و المسلمون مأمورين شرعاً بشكر الناس و لفظة الناس تشمل المسلم و الكافر و العدل و الإنصاف في القول و الأحكام و لو مع الخصوم و الأعداء فلو تبين أن الحق مع الكافر ضد خصمه المسلم فمن واجب المسلم ألا ينحاز و لو كان هذا المسلم من صحابة رسول الله و هذا ما فعله القاضي عندما تحاكم إليه سيدنا علي رضي الله عنه و اليهودي فحكم لليهودي ، بهذه الأخلاق وصل الإسلام وصل الإسلام إلى شتى بقاع المعمورة و بالتعصب المقيت للحزبية و اتباع الهوى عاد غريباً و طوبى للغرباء ، يقول الله تعالى : ( وإذا قلتم فاعدلوا ) . ويقول تعالى : ( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى )
عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا { لا يشكر الله من لا يشكر الناس } إسناده صحيح رواه أحمد وأبو داود والترمذي
و الرسول صلوات الله عليه أثنى على صفات الروم آخر الزمان و أمريكا من الروم
فهل تتهمونه بالصهينة و موالاة الكفار كما تتهمون اليوم من يثني على أمريكا لنصرتها المسلمين في بعض المواقف المعروفة للجميع أو على فتحها باب الدعوة الاسلامية و حرية ممارسة الشعائر الدينية و المعتقد و إنصافها و عدلها و اختراعاتها التي عمت البشرية و يدعو للتعايش معها و نبذ الأحقاد .
و هل من العقل و المنطق أن يكون روم آخر الزمان من صفاتهم هذه (الحلم و العطف على اليتيم و الضعيف ... ) التي وصفهم بها الرسول صلى الله عليه و سلم بهذا الإجرام و الفظاعة التي تصفونهم بها اليوم
بن لادن كان المطلوب الأول لأمريكا لأنه كان خلف ضرب الأبراج التي تمثل كبريائها و رغم ذلك عندما هاجموا منزله الذي يقيم فيه هاجموه بالسلاح الخفيف و لم يضربوه بصاروخ أو قذيفة دبابة لوجود أولاده و زوجاته فيه و قتلوه لوحده و أخلوا سبيل زوجاته و اولاده ، فلو كان أي نظام ثوري قمعي عربي ألا يدمر الحي الذي يسكن فيه على رؤوس الأطفال و النساء كما يفعل النظام الأسدي .
و لو كانت داعش أو القاعدة تهاجم أمريكياً يقيم بين المسلمين ألا يدمرون الحي الذي يسكن فيه بمفخخة و يهدمون البيوت على رؤوس الأطفال و النساء ، هم يفعلون ذلك مع أمريكان مدنيين أبرياء فما بالكم لو كان عسكريا أو قياديا
في صحيح البخاري أنه صلى الله عليه وسلم قال : ( من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة ، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً )
و في حديث المستورد القرشي فقد قال: ((سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: تقوم الساعة والروم أكثر الناس، فقال له عمرو: أبصر ما تقول. قال: أقول ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال: لئن قلت ذلك، إن فيهم لخصالاً أربعاً: إنهم لأحلم الناس عند فتنة. وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة. و أوشكهم كرة بعد فرة. وخيرهم لمسكين ويتيم وضعيف. وخامسة حسنة وجميلة: وأمنعهم من ظلم الملوك)
بعد اتخاذ الإخوان و من والاهم رموز ممن يحكم بالعلمانية المتطرفة و يدعو لها ممن يرخص للدعارة و البارات و الخمارات و شواطئ العراة و الأقنية الإباحية مثل أردوغان أصبح من المعيب و المقزز و المثير للاشمئزاز و الغثيان حديثهم عن خطر العلمانية و الليبرالية و السفور و المسلسات و اتهام من يحكم بما أنزل الله و يخالفهم الرأي بالعلمانية و الليبرالية و الكفر و النفاق .
بعد ثناء شيوخ الإخوان على الحكام الطغاة و بمن يحكم بالعلماينة المتطرفة أصبح من المعيب و المقزز و المثير للاشمئزاز و الغثيان اتهام من يعبر عن رأيه و بما يتوافق مع السياسة العامة للسعودية و دول الخليج بالجامية و النفاق و ماسحي الأحذية فهل يجوز لعق أحذية مرسي و أردوغان و الأسد و القذافي و ابن علي أم هذه شرف و عزة و كرامة و دفاع عن الإسلام ؟؟؟!!!.
بعد اتخاذ الإخوان رموز ممن يقيم تحالف عسكري مع أمريكا و يتعاون مع إسرائيل و إيران مثل مرسي و أردوغان أصبح من المعيب و المقزز و المثير للاشمئزاز و الغثيان الاتهام بالصهينة و العمالة لمن يقطع العلاقات مع إسرائيل و لمن يحارب التطرف و الإرهاب و لمجرد رأي يدعو إلى إنصاف أمريكا و الغرب و شكرهم المأمورين به شرعاً على اختراعاتهم و مواقفهم الإيجابية تجاه الإسلام و المسلمين و عدم التحريض عليهم لأن ذلك يدل على قلة مروءة و تنكر للمعروف التي نهى الاسلام عنها و خاصة من يتنعم بخيراتهم و حريتهم و أمنهم و يطعن في ظهورهم .
فهل يجوز لهم ما لا يجوز لغيرهم لأنهم شعب الله المختار ؟؟؟!!!
و كيف يكون رمز لمن هو منهم و يتعاون معهم عسكريا يقيناً و خائن و عميل و متصهين لمن يقطع العلاقات مع إسرائيل و يقول مجرد رأي بضرورة تصحيح العلاقة مع الغرب و أمريكا و لمصلحة الإسلام و المسلمين ؟؟!!!!
ازدواجية معايير و تطفيف للميزان و هوى متبع مقزز و تلاعب بعقول الأمة خطير و جرأة على الحق غريبة و قلب للحقائق و تزوير للتاريخ في وضح النهار و تمزيق لصف الأمة مدمر و تجارة بالدين خسيسة و صناعة للإرهاب مخيفة و عشق للسلطة رهيب.
ثقافة الحقد و إشاعة الكراهية و التنكر للمعروف من أهم أسباب صنع الإرهاب و التطرف وهي ثقافة الأنظمة الثورية الاستبدادية ثقافة المحور الروسي الإيراني و هي بعيدة كل البعد عن ثقافتنا الإسلامية
لذلك أقترح على أمريكا و الغرب و دول الخليج إذا أرادوا أن يقضوا على الإرهاب أن يرحلوا أصحاب الفكر الإخواني من بلدانهم لعند الخليفة البغدادي لكي يتنعموا في ظل الخلافة الاسلامية التي يتغنون بها حتى يذوقوا و يعانوا ما تعانيه الشعوب و هم بين أولادهم آمنون في ظل الانظمة التي يتهمونها بالخيانة و محاربة الإسلام
و أطلب من شرعيي داعش إقامة حكم الله فيمن يترك أرض الرباط و الجهاد التي يحرضون الشباب اليافع الذهاب إليها و يقيم طواعية تحت سلطة الاحتلال الصليبي و من يحارب الإسلام و يتآمر عليه على حد زعمهم .
الغريب و الذي يقلقني رغم كل هذه التناقضات و الأفعال لا يزال الكثيرون يثقون بهم !!!
فمتى ستصحو الأمة و تنزع ثقتها بهؤلاء لقد دمروا ستة دول إسلامية فهل تريدون تدمير جميع بلاد المسلمين حتى تعرفوهم و تحذروا منهم و تنبذوهم و لا تتعاطفوا معهم ؟؟؟!!!
غرس المحور الروسي الايراني الاخواني أصناما في عقول الأمة هي خلف معظم ما تعانية من مآسي و نكبات و أزمات .
آليت على نفسي تحطيم هذه الأصنام ما حييت حتى أخلص الأمة من شرورها فأسأل الله أن يمدني بالقوة و الثبات و النصر حتى أحطمها جميعاً و هذا ما أقوم به في كتاباتي .
الكاتب : عبدالحق صادق
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2015, 05:57 PM   #2
هاوي الجنوب
مشرف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 5,692

وكأنني أقرأ مقالاً للميرزا غلام أحمد عن الاستعمار الانجليزي !!!


أنصحك بقراءة كتاب (أمريكا ... الكتاب الأسود) للكاتب الأمريكي بيتر سكاون
وتعرف عن كثب على السياسة الخارجية الأمريكية.
هاوي الجنوب غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2015, 06:52 PM   #3
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

إنني لا استشهد بكلام صهاينة أو صليبيين للاستدلال كما يقعل اصحاب الفكر الاخواني الذين مصدر ثقتهم الصهاينة و الصليبين المتطرفين فيستشهدون بهم للطعن بالمسلمين
و لكنن استشهد بما قاله الله تعالى و قاله رسوله صلى الله عليه و سلم و بالواقع المشاهد الملموس المعروف الذي يصعب تكذيبه
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2015, 05:03 PM   #4
هاوي الجنوب
مشرف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 5,692

أتيتك بدليل من بني جلدتهم وديانتهم على عنجهية أمريكا وظلمها وطغيانها
ولم آتك من بأدلة من مشائخ وعلماء المسلمين حتى لاتتهمني بالاخونجية والداعشية
ولا اتهمك بالجامية

وإن كنت ترى أن الرسول صلى الله عليه وسلم
أوصى بالروم خيرا

فلماذا خرج لقتالهم في غزوة تبوك؟؟
هاوي الجنوب غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2015, 09:02 PM   #5
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

إنني استشهد بقول الرسول صلى الله عليه و سلم و الواقع المشاهد الملموس فهو اصدق من هذا الصليبي
و الاخوانيين و السروريين السعوديين من يرى تغريداتهم و كلامهم يظن أن السعودية من أسوأ بلاد المسلمين و هي من أفضل بلاد المسلمين
فهل هذا دليل على صحة كلامهم لأنهم من ابناء جلدتنا
سيدنا ابو بكر خرج لقتال المرتدين في شبه الجزيرة العربية فهل هذا دليل على عداوة ابناء الجزيرة للاسلام على مر التاريخ

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحق صادق ; 21-01-2015 الساعة 09:08 PM.
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2015, 09:09 PM   #6
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

أمريكا لا تعادي الإسلام و المسلمين بالأدلة

ذكرت في موضوع سابق مستقل - أهمية تغيير نظرة العرب و المسلمين تجاه أمريكا و الغرب - سبب دعوتي لإنصاف أمريكا
يقول المحور الإيراني الأسدي الإخواني القاعدي الداعشي بأن أمريكا العدو الأول للإسلام و المسلمين و أنها خلف جميع مشاكل العرب
و المسلمين و أزماتهم و سبب تخلفهم و للأسف هذا المحور هو الذي يصنع الرأي العام العربي و الإسلامي بشكل منحرف و خطير و مدمر
فهذا التصور استوردته الانظمة الثورية الاستبدادية العسكرية من روسيا أيام الحرب الباردة و على رأسهم النظام الناصري و غرسته في شعوبها لتبرير فشلهم و رميه على أمريكا و لاستعباد الشعوب و سلب حريتهم تحت ذريعة المؤامرة و صدقتها الشعوب و هي تدفع ثمن ذلك غالياً اليوم و المشكلة أن الكثيرون لا يزالون يصرون على هذا التصور الخاطئ.
و السؤال كيف تكون عدو الإسلام و حرية ممارسة الدعوة و الشعائر الإسلامية متاحة في أمريكا أفضل من بلاد المسلمين
كيف تعادي أمريكا الإسلام و فتحت أبواب جيشها الذي أتى لتحرير الكويت للدعوة الإسلامية و أسلم منهم 20 ألف في السعودية و الدليل في الرابط الأول أدناه .
و معروف أن الجيش في جميع دول العالم من الخطوط الحمراء الذي لا تسمح الدول بدخوله لنشر ايديولوجيا مخالفة لنظام البلد فهذا دليل على أن حرية المعتقد في أمريكا مصانة لأبعد الحدود و لا يوجد تعصب ديني .
دولة نصرانية تفتح جيشها للدعوة الإسلامية و يسلم منهم 20 الف و لا تجد غضاضة في ذلك أليس من الظلم اتهامها بالعداء للإسلام و محاربته .
أقامت أمريكا نصب تذكاري في نيويورك لرسولنا محمد صلى الله عليه وسلم كأكبر مشرع في تاريخ البشرية منذ أكثر من قرن هل هذا يدل على أن هؤلاء لديهم تعصب ديني و تطرف و إقصاء
سمحت أمريكا لمؤلف أمريكي صاحب كتاب (المائة الأوائل ) وضع سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم على رأس قائمة أفضل مائة شخص في تاريخ البشرية و احترام الشعب الأمريكي و تقبله لهذا التقييم ألا يدل أنهم وصلوا لدرجة عالية من الرقي و الحيادية و الموضوعية فهل من الإنصاف اتهامهم بمعاداة الإسلام و استحلال دمائهم .
أمريكا الدولة الوحيدة في العالم التي في دستورها حظر نشر عقيدة الإلحاد فهل من الإنصاف اتهامها بمحاربة الدين.
أمريكا الدولة الوحيدة في العالم مكتوب على نقودها أنا أعتقد بالله فهل من الانصاف اتهامها بمحاربة الدين .
وقفت أمريكا مع السعودية و دول الخليج الغنية بالثروات أيام الحرب الباردة و لولا الله ثم هذا الموقف لكانت تحت الاحتلال الروسي أو الإيراني و لرأيتم الإلحاد ينتشر جانب الحرمين الشريفين .
وقفت أمريكا مع العراق في حربه ضد النظام الإيراني الخميني الطائفي و لو لا الله ثم هذا الموقف لكانت العراق و بقية الدول الإسلامية تحت الاحتلال الفارسي الصفوي ينشر فيها التشيع منذ زمن بعيد و لكنه تنكر لها و احتل الكويت بدلا من شكرها.
وقفت أمريكا مع الكويت ضد الاحتلال البعثي العراقي لها حتى تم طرده و لم تحتل الكويت و هي في أضعف أحوالها و لولا الله ثم هذا الموقف لرأيتم حزب البعث العلماني الثوري المتطرف يحكم بلاد الحرمين .
وقفت أمريكا مع المجاهدين الأفغان ضد الاحتلال الروسي الإلحادي حتى طردوه و لم تحتل افغانستان يومها و لكنهم للأسف لم يردوا الجميل بشكرها بل تنكروا لها و غدروا بها و ضربوا لها الأبراج فهل هذه من قيم العروبة و الإسلام .
وقفت أمريكا مع المجاهدين ضد صرب البوسنة و كوسوفا النصارى و لم تحتل البوسنة و كسوفا و لولا الله ثم هذا الموقف لتم إبادة شعب البوسنة و تشريدهم في شتى بقاع المعمورة .
وقفت أمريكا مع المجاهدين ضد قوات القذافي حتى اسقطوه و لم تحتل ليبيا و لولا الله ثم هذا الموقف لكانت ليبيا مثل سوريا يرتكب فيها فظائع و لكنهم للأسف بدل أن يردوا الجميل و يشكروها تنكروا لها و غدروا بها وقتلوا القنصل الأمريكي .
وقفت أمريكا مع شعوب الربيع العربي ضد طغاتهم و لم تحتل بلدانهم رغم أنها في أضعف أحوالها و لكنهم للأسف تنكروا و غدروا و رفعوا شعارات العداء
وقفت أمريكا مع الانتفاضة السورية ضد طاغية العصر إعلاميا و سياسيا و دبلوماسيا و مادياً و لم تحتل سوريا رغم استعانة الشعب السوري بها لكنهم تنكروا لذلك و رفعوا شعار الموت و العداء لها و حملوها مسؤولية جرائم الأسد و إيران فقالوا ألم ترتوي يا أمريكا من دمائنا.
وقفت أمريكا مع مهاتير محمد في ماليزيا المحسوب على الإسلاميين حتى نهضت و لم تقف عقبة في وجه تطورها و نهضتها.
وقفت أمريكا مع أردوغان في تركيا المحسوب على الإسلاميين حتى نهض و تقدم و لم تقف عقبة في وجه نهضة تركيا و لكنه للأسف سار مؤخراً في ركب الإخوان و تقارب مع إيران متنكراً لأمريكا و الغرب .
وقفت أمريكا مع السعودية التي تحكم بما أنزل الله و ترعى مقدسات المسلمين و أمدتها بالأسلحة المتطورة حتى أصبحت من أقوى الدول الإسلامية و لم تقف عقبة في وجه تطورها و بناء قوتها إسلاميا .
وقفت أمريكا مع الإمارات حتى نهضت و أصبحت دبي قبلة سياحية و تجارية عالمية و نموذجاً عالمياً فريداً و لم تقف عقبة في وجه نهضتها و طموح أميرها.
وقفت أمريكا مع نهضة قطر الإعلامية حتى وصلت إلى العالمية و لم تقف عقبة في وجه نهضتها الإعلامية
شعب انتخب الرئيس أوباما لدورتين و هو من أصول إسلامية أفريقية ألا يدل ذلك أنه وصل لدرجة عالية من الرقي و التحضر و الحيادية و الموضوعية بعيداً عن العنصرية و النازية و الشوفينية و العرقية فهل من الانصاف اتهامه بالعدائية و العنصرية و التعصب الديني .
يقولون ألم تقرأ قوله تعالى ( و لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم ) و جوابي عدم الرضى عن عقيدة و فكر الآخر المختلف أمر طبيعي و لكن عدم الرضا لا يعني العدواة و الحقد و الدليل قوله تعالى ( لكم دينكم و لي دين ) و أجاز الإسلام الزواج من أهل الكتاب و الزواج من أعلى درجات القرب و المودة و الزوجة هي أم الأولاد و ما يتبع ذلك من علاقات عائلية فكيف تكون عدوة؟؟.
يقولون هي تفعل ذلك نفاقاً و الجواب القوي لا ينافق للضعيف و العكس صحيح لأنه يدل على ضعفها و هذا يتناقض مع قولكم بأن كل ما يجري في العالم بفعلها و مؤامرتها تناقضات فاخرة !!!
يقولون هي تفعل ذلك حسب الظاهر أما في الباطن فخلاف ذلك فلا تكن مغفلا و ساذجاً و سطحي التفكير عجبي هل يوجد دين سماوي أو قانون وضعي يجيز الحكم على الظنون و الغيب
و كيف يصبح في شرع الإخوان الذين يرفعون شعار الاسلام هو الحل الحكم حسب الظاهر المأمورين به شرعاً من السذاجة و السطحية و إصدار الحكم حسب الظنون من بعد النظر و عمق التفكير و نبينا الذي أطلعه الله على بعض المغيبات أمره بأن يحكم على الظاهر و ليس على ما أطلعه الله من الغيب تناقضات فاخرة مقززة

يقولون بأن أمريكا تفعل ذلك من أجل مصالحها !!!
هل يوجد عاقل يعمل ضد مصلحته و كيف يصبح التعامل على أساس المصالح أمر معيب وجلب المصالح مقصد من مقاصد الشريعة الإسلامية و السفيه يحجر عليه شرعاً لأنه يعمل ضد مصلحته
و الغريب و المقزز يعتبرون أمريكا عدو و يتوقعون منها أن تكون ملاكاً بأن تتحلى بأعلى درجات الإيمان و هي مرتبة الإحسان بأن يكون عملها خالصاً لله و ليس فيه أي مصلحة لها عجبي من التناقضات الفاخرة المقززة لدى أصحاب الفكر الإخواني
كل ما سبق ذكره ألا يدل أن المحور الإيراني الإخواني يضلل الشعوب العربية و الإسلامية و أن فكرهم الثوري الاستبدادي الدموي الإقصائي الروسي هو سبب مصائب و أزمات العرب و المسلمين ؟؟؟!!!.
فإذا أرادت الشعوب العربية و الإسلامية النهوض فعليها القيام بانتفاضة فكرية كبرى تطيح بالفكر الثوري الإيراني الأسدي الإخواني الروسي الذي يقوم على العدائية و إشاعة الكراهية و الأحقاد بين الأمم و الشعوب .
فما أكتبه ليس ترفاً فكرياً و لكنه من الامور الاستراتيجة التي تخدم مصلحة الأمة و من أهم أسباب التعايش و مكافحة الإرهاب و التطرف و نبذ الكراهية بين الحضارات و الأمم .

عبدالحق صادق



التعديل الأخير تم بواسطة شرحبيل ; 22-01-2015 الساعة 02:52 PM.
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2015, 09:45 PM   #7
هاوي الجنوب
مشرف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 5,692

مع احترامي الشديد لشخصك عزيزي عبدالحق
كلامك إنشائي يفتقر للمنطق

نسيت أو تناسيت أن دعم أمريكا للأفغان ليس سوى لردع الاطماع السوفيتية
وتركتهم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في حروب أهلية طاحنة

نسيت دعم أمريكا لانفصال جنوب السودان وتيمور الشرقية
لا لشيء إلا أنها أقاليم ذات غالبية مسيحية انفصلت عن دول إسلامية

نسيت بأن أمريكا التي تقول بأنها صنعت نصب تذكاري لنبينا صلى الله عليه وسلم
في نفس الوقت لم تحرك ساكناً لوقف قس قرر حرق القران في مكان عام تعبيراً عن احتجاجه

وقبل كل ذلك
نسيت أو تناسيت الوقوف والتضامن الكامل من الإدارة الأمريكية مع الكيان الصهيوني في قتلهم وتشريدهم للمسلمين


ياعزيزي
أمريكا وغيرها من دول الصليبيين لا هم لها سوى مصالحا ومصالحها فقط
لو نضب نفط الخليج فسترى الوجه الآخر عبوساً قبيحاً
هاوي الجنوب غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2015, 01:50 AM   #8
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

معظم كتاباتي هي وصف دقيق لواقع مشاهد ملموس معروف بحيادية و موضوعية و هذه من اصدق الكاتابات و لذلك يصعب نقدها و نفيها فيلجأ أصحاب الفكر الاستعلائي الذين يتعالون على الحق بدل الرضوخ له إلى رمي التهم جزافا لأنه مخرج الطوارئ الوحيد لهم
يقولون بأن أمريكا تفعل ذلك من أجل مصالحها !!!
هل يوجد عاقل يعمل ضد مصلحته و كيف يصبح التعامل على أساس المصالح أمر معيب وجلب المصالح مقصد من مقاصد الشريعة الإسلامية و السفيه يحجر عليه شرعاً لأنه يعمل ضد مصلحته
و الغريب و المقزز يعتبرون أمريكا عدو و يتوقعون منها أن تكون ملاكاً بأن تتحلى بأعلى درجات الإيمان و هي مرتبة الإحسان بأن يكون عملها خالصاً لله و ليس فيه أي مصلحة لها عجبي من التناقضات الفاخرة المقززة لدى أصحاب الفكر الإخواني
عجبي ممن يتباكي على دماء المسلمين في أفغانستان و اتخذ رمز من اردوغان الذي قاد حلف الناتو في افغانستان كم يحمل من تناقض حاد لأنه يلوم العدو و لا يلوم الاخ و الصديق بل اتخذ منه رمز
أمريكا و السعودية ظنوا كما كنا نظن نحن بأن هؤلاء مجاهدين فليس من المعقول أن يقتتلوا و يقتلوا المسلمين باسم الجهاد و لكن للاسف تبين انهم طلاب سلطة و عندما تدخلت أمريكا في افغناستان لضبط الاوضاع بعد إزاحة طالبان لإيوائها القاعدة التي ضربت لها الابراج اعتبرها الاسلاميون بان هذا احتلال يجب محاربته و دفعت ثمنا غاليا نتيجة لذلك
فمن الذي كلامه انشائي

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحق صادق ; 26-01-2015 الساعة 01:55 AM.
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 11:40 PM   #9
محمد المنصور
كاتب سياسي - مشرف

 
الصورة الرمزية محمد المنصور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: ضمد
المشاركات: 8,165

مقال جميل ، ويؤصل لتجرد من الهوى ، بارك الله فيك وفي قلمك ، آفة كبرى أن من يخالف تلك الأطياف الاخوانية ومن " آخاهم " اما علماني أو ليبرالي " وقد يصل بهم الأمر أن يفسقوه ووعمللوه ,ويخونوه .. " فيه مثل يقول : النعجة لا ترى سبلتها "

التوقيع :
محمد المنصور غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 11:52 PM   #10
محمد المنصور
كاتب سياسي - مشرف

 
الصورة الرمزية محمد المنصور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: ضمد
المشاركات: 8,165

للأخ هاوي الجنوب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ، لم يخرج بمعركة أو " غزوة " لمحرد محاربة غير المسلمين لأنهم ليسوا مسلمين ، بل لما وقع لمن أسلم ممن يرزحون تحت حكمهم من تعذيب وأذى .

فالروم كانوا يحشدون لعزو المدينة ، فكان من المسلمين جهاد مدافعة ،لا اعتداء ، ولا لإدخالهم للإسلام بالقوة . وكذا الحال مع الفرس الذين لاقى منهم من أسلم في مملكتهم التنكيل والعذاب ، ففي القادسية شكل نصارى العرب من أسد وغيرهم جناحا وحاربوا مع المسلمين ضد الفرس الذي أذلوا العرب والمسلمين ..ووافق القائد سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه ومن الطبيعي بموافقة من عمر رضي الله عنه . وأشترك نصارى المشرق بجيش صلاح الدين لصد الفرنجة القادمين من أوروبا لتدنيس القدس وبلاد الشام .. بحروبهم التي أسميت صليبية .

ومع هذا لا يمكن أن نتعامى عن بعض قيمهم ، حتى وإن كانوا أعداء ..وحتى فرعون وفضاعاته وكفره ، مما اشتهر به أنه لم يكن يحجب ذا حاجة أو مظلمة عن مجلسه ومنهم المنصف و المبغض للإسلام .

التوقيع :

التعديل الأخير تم بواسطة محمد المنصور ; 10-05-2015 الساعة 11:57 PM.
محمد المنصور غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2015, 01:47 PM   #11
شرحبيل
مراقب عام

 
الصورة الرمزية شرحبيل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الإقامة: الرياض
المشاركات: 11,065

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المنصور مشاهدة المشاركة
وكذا الحال مع الفرس الذين لاقى منهم من أسلم في مملكتهم التنكيل والعذاب ، ففي القادسية شكل نصارى العرب من أسد وغيرهم جناحا وحاربوا مع المسلمين ضد الفرس الذي أذلوا العرب والمسلمين ..ووافق القائد سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه ومن الطبيعي بموافقة من عمر رضي الله عنه
وفقك الله يا استاذ محمد ؛ ياليت تزودنا بمصدر هذه المعلومة حتى نكون والأخوة هنا على بينة من صحة معلوماتنا في موقعة القادسية .

التوقيع :

التعديل الأخير تم بواسطة شرحبيل ; 11-05-2015 الساعة 01:53 PM.
شرحبيل غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2016, 11:56 PM   #12
محمد المنصور
كاتب سياسي - مشرف

 
الصورة الرمزية محمد المنصور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: ضمد
المشاركات: 8,165



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرحبيل مشاهدة المشاركة
وفقك الله يا استاذ محمد ؛ ياليت تزودنا بمصدر هذه المعلومة حتى نكون والأخوة هنا على بينة من صحة معلوماتنا في موقعة القادسية .
وهل أجرؤ أن اخترع تاريخًا من بنات أفكاري ؟!..ابحث لكي تكون توصلت للحقيقة بنفسك وتترسخ لديك المعلومة ، ,وأجزم أن ستجد ما ستبحث عنه

إضاءة
" لا تعطني سمكة ولكن علمني كيف اصطادها ...
أعلاه صورة وتتتبع المصدر
http://www.terezia.org/section.php?id=781

التوقيع :

التعديل الأخير تم بواسطة محمد المنصور ; 22-11-2016 الساعة 12:21 AM.
محمد المنصور غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2016, 10:34 PM   #13
العاشق للحياة
عضو نشيط

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 466

النصارى الإسرائيليين والمسيحيين واليهود من أهل الكتاب المؤمنون ب الرب والإسلام نفسه
هو دينهم الحق وهم يقرون في كتبهم،،،،،،، سلمت أرجو عدم وصف الإخوان المسلمين فكل
الحزبية وترويج إعلانات مأسونيه بغطى اسلامي وحتى الإسلاميين لاحظت ان التحامل منك باد
العاشق للحياة غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-12-2017, 07:14 PM   #14
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المنصور مشاهدة المشاركة
مقال جميل ، ويؤصل لتجرد من الهوى ، بارك الله فيك وفي قلمك ، آفة كبرى أن من يخالف تلك الأطياف الاخوانية ومن " آخاهم " اما علماني أو ليبرالي " وقد يصل بهم الأمر أن يفسقوه ووعمللوه ,ويخونوه .. " فيه مثل يقول : النعجة لا ترى سبلتها "
ذوقك هو الجميل وسمو فكرك الخالي من الفكر الاخواني جعلك تتقبل هذا الكلام
مع خالص شكري وتقديري لمروك الراقي ونقاشك المتوازن
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-12-2017, 07:18 PM   #15
عبدالحق صادق
عضو بارز

 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 622

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاوي الجنوب مشاهدة المشاركة
مع احترامي الشديد لشخصك عزيزي عبدالحق
كلامك إنشائي يفتقر للمنطق

نسيت أو تناسيت أن دعم أمريكا للأفغان ليس سوى لردع الاطماع السوفيتية
وتركتهم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في حروب أهلية طاحنة

نسيت دعم أمريكا لانفصال جنوب السودان وتيمور الشرقية
لا لشيء إلا أنها أقاليم ذات غالبية مسيحية انفصلت عن دول إسلامية

نسيت بأن أمريكا التي تقول بأنها صنعت نصب تذكاري لنبينا صلى الله عليه وسلم
في نفس الوقت لم تحرك ساكناً لوقف قس قرر حرق القران في مكان عام تعبيراً عن احتجاجه

وقبل كل ذلك
نسيت أو تناسيت الوقوف والتضامن الكامل من الإدارة الأمريكية مع الكيان الصهيوني في قتلهم وتشريدهم للمسلمين


ياعزيزي
أمريكا وغيرها من دول الصليبيين لا هم لها سوى مصالحا ومصالحها فقط
لو نضب نفط الخليج فسترى الوجه الآخر عبوساً قبيحاً
من أشكال الاحتلال الإخواني للعقلية العربية والإسلامية حسب الرؤية الإيرانية، جعل التعامل على أساس المصالح من العيب والخيانة، وأن من يقدم خدمة بمقابل لا يستحق الشكر والاحترام، ورغم مخالفة هذا التصور لعرف البشر والشرائع السماوية والقوانين الوضعية، ترددها الشعوب آليا، فكيف استطاع الإخوان إقناعهم بذلك؟؟؟

علماً بأن جميع البشر يعملون بأجر سواء أخروي أو دنيوي إلا السفيه يعمل ضد مصلحته ومصلحة أصدقائه وأقربائه ووطنه وأمته، وهذا يحجر عليه شرعاً وقانوناً لأنه لا يحسن التصرف.
فمثلا يقولون عن تعامل السعودية ودول الخليج مع #امريكا و #الغرب على أساس المصالح المشتركة الإقتصادية والعسكرية والأمنية، خيانة وجزية.
والسؤال لماذا الدفاع عن #أردوغان و #مرسي و #تميم غير معيب ومن الجهاد والوطنية والدفاع عن الإسلام والمسلمين، والدفاع عن غير رؤساء الإخوان إرتزاق وجامية وتقديس الطغاة والحكام وانبطاح وصهينة؟؟
ولماذا تحالف وتعاون رؤساء الإخوان مع أمريكا والغرب جائز ومن السياسة ولغيرهم خيانة؟؟؟

وإذا ذكر أحد إيجابيات أمريكا والغرب يستخفون بذلك ويقولون إنهم يعملون لمصالحهم وهذا يعني مطلوب من حكومات الغرب العمل ضد مصلحة بلدانهم حتى يكون عملهم خالصا لوجه الله، وينالوا رضى أصحاب الفكر الإخواني. الرئيس الذي يعمل ضد مصلحة بلده يستحق العزل، على أية معايير أصدروا هذه الأحكام الغريبة، يعتبرونهم أعداء، ويطلبون منهم أن يكونوا قديسين، عملهم خالصاً لوجه الله ليس فيه مصلحة دنيوية، تناقض مقزز غريب واضطراب فكري عنيف.
عبدالحق صادق غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرسول يبشر بنصر تحالف المسلمين مع الغرب آخر الزمان فهل تتهمونه بالصهينة ؟؟؟ عبدالحق صادق المنتدى السياسي 0 09-01-2015 10:01 PM


الساعة الآن 06:46 PM.
Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.