عرض مشاركة واحدة
قديم 15-05-2003, 02:16 PM   #1
abuhhh
عضو بارز

 
الصورة الرمزية abuhhh
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 950

نحن بحاجه لفهم قيم ديننا الحنيف

ابتلينا من بعض من هم في بسطة من الجسم وضاالة في العقول كانهم خشب مسنده تتشبث بالمكان تتمسك بتفاصيل الزمان فئة تلوي اعناق النصوص تشريعا لتمدد الظلاموتعتقد انها الاصوب والا صلح

ان ما حدث في الرياض ينبهنا الى وجود اناس اختصرو الدين وفهموه كما يريدون وهو منهم بريء تعممو بسطور المطويات وفتات الاشرطه وصارو حسب اعتقادهم هم اهل الفتوى والعلم بقراءة كتيبات صالات السفر ومجلات الجلاقينفئة ترفض كل المجتمع تختطف ابنائنا بمظهرها الورع وكلامها المعسول وتتمسح بالجهاد وتمارسه بغيا وخطيئه وحين تشتد الايام تختفي تحت عبائات النساء بلا قضيه بلا مبرر بلا هدف واضح يصبح حمل السلاح وترويع الامنين حلالا ومرغوبا وان كان في بلد مسلم وضد مسلمين

كان اسرائيل ليست في الوجود وكان فلسطين ليست مغتصبه


ان من ابجديات العته العقلي ان يغمس الانسان خارج الصحن وان يقتل اخاه وصديقه بدلا من عدوه هذا الفكر الظلامي هو اللدي يشوه الاسلام هو اللذي يجعل عبادتنا زيفا ودعائنا نفاق نحن بامس الحاجه ان تمتليء المساجد بالمصلين العابدين على بصيره ولسنا بحاجه ان تمتليء الشقق بالرصاص والمتفجرات لقد اان الاوان لمراجعة ثقافية كامله تدعي النقاء والطهر والصلاح

هناك اسس وضوابط للدعوه



بين دعاتنا من هو بحاجة للدعوه من جديد

بين خطباء المساجد من هو بحاجه لتوسيع مدارك العقل واجادة الحديث

للعامه قبل الخاصه ما بين الداعية والخطيب لابد من مساحة للتفكير والتامل في جودة ما يقدم ومدى قناعة الشباب به مضمونا يخاطب اعماقهم

ويمتص جموحهم فالتخويف لم يكن ابدا ركنا اساسا في الدعوه


وهجر الدنيا والهرب من اهلها ومحاولة اصلاحهم بالقوه ليست من صفات المؤ منين

فلا رهبنة في الاسلام

لابد ان نفهم جميعا ان التسعة عشر ومن قامو بالتفجير ليسو هم القضيه الاساسيه بل فيمن اوصلهم وسيوصل غيرهم الى الانحراف والضياع

فكرا وعقيدة وتعاملا مع الناس

ان المؤسف قي مجتمعنا وجود شباب ومراهقين ورجالا وطلاب علم ورجال اعمال يفتون ويحللون ويحرمون

الدين ليس ترفا بل هو مسالة وجود وكينونه

الدين ليس شعارات زاؤفه زمعاول هدامه

الدين ليس اهدافا سوداء ضد بلادنا الغاليه

الدين ليس عصيانا لولاة الامر بل هو طاعه في غير معصيه

الدين ليس قتلا للابرياء بل هو حفاظ على الارواح

الدين ليس اهدارا لاموال المسلمين بالتفجير بل هو صيانة لها


فا فهمو هذا يا من جندتم انفسكم لنشر الدمار واهلاك الابرياء



فنحن في بلاد الجرمين وقامة ديننا اطول من كل المتسلقين والقتلة الماجورين



واسال الله ان يصلح احوال المسلمين ويفسد خطط المفسدين

وينزل الهلاك والدمار على الكافرين ااااااااااااامين

التوقيع :
هذه الدنيا اماني ***** كل ما فيها عتب

020


hhh
abuhhh غير موجود حالياً   رد مع اقتباس