المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : & الوقوفــ على الشاطيـــ &


برق الشوق
07-11-2007, 12:39 AM
كم أعشق البحر

أمواجه التي تحمل الهموم عن كواهلنا

مياهه المالحة التي تحرق الغربة ألما وحنينا

أصواته المتلاطمة تخفق القلب روحا

نرسلها إلى المدى البعيد

ليحمل رسائل العشاق والمتيمين









سيظل

البحر .... لغزا

سيظل البحر مأوى لكل تائه في زحمة الذكريات

يلقي اليه بآلامه فيحتمل

يصرخ عليه فيصفق له الموج إبتساما ً

يقذفه بحجرٍ فيعزف له من الالحان سلاماً










البحر

شاهد على الماضي .. شاهد على الحاضر

احتار معنا فهناك من يتغزل به في ليلة قمراء فيصدق

المسكين ويتنفس طرباً

فيأتي آخر وينعته بالغدار .. فيحزن ويجلد ظهره

بسياط الامواج حزناً

ويأتيه ثالث ويزيد ملوحته من ملوحة دمعه فيبكي له الماً

فعلا هو صديق الكل

هكذا مذ عرف الإنسان أن للحزن طعم

أقف بلا اكتراث على شاطيء مضطرب

ضجيج الأمواج يزرع شيئا من فوضى الصمت

صوتك الهادر يستحث اللحظة لتمضى

محطم انت ..أو هكذا انا أراك

لكنك لا تكترث

لا شيئا يستحق الإهتمام

لا شيئا يستحق الوفاء






أيها البحر .. كم أشتاق لك

ربما لإني أشبهك/ او ربما لإنك تشبهنى