المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خط الساحل "جدة ـ جازن"


طري
22-10-2001, 06:35 PM
نسبة الحوادث المرورية "99%" والوفيات أكثر من "60%"

خط الساحل "جدة ـ جازن" بحاجة إلى توسعة المسارات ووضع جزر
جانبية

ارتفعت نسبة الحوادث على خط الساحل جدة جازان الذي يمتد على مسافة سبعمائة كيلو متر مربع ويمر بعدد من المدن المهمة والقرى والمحافظات والمناطق الكبيرة، وتأتي أهمية هذا الطريق الحيوي كونه يربط بين دولتين شقيقتين هما السعودية واليمن وإضافة إلى أنه الطريق الوحيد الذي يتخذه الناس لأداء فريضتي الحج والعمرة وتأتي أهميته أيضاً في كونه السبيل الوحيد لأكثر من مئة ألف طالب وموظف يعملون في مكة وجدة والطائف وتكثر الحوادث على هذا الطريق بشكل ملحوظ أيام الإجازات الأسبوعية والسنوية وأرجع عدد من المسؤولين في محافظة القنفذة والليث السبب في كثرة الحوادث إلى أسباب ثلاثة أولها ضيق الخط والذي لا يتعدى الخمسة أمتار ومسار واحد فقط لكل سيارة، والثانية السرعة الجنونية وعدم الدراية الكاملة بأخطار الطريق وثالثها ما تسببه الحيوانات السائبة التي كان لها سبب كبير في ذلك وحول هذا الطريق تحدث في البداية مدير عام الشؤون الصحية بمحافظة القنفذة ومدير مستشفى القنفذة العام إبراهيم بن عيسى الحازمي والذي أكد أن الأسباب كثيرة ولكن هناك أشياء أخرى لابد من النظر فيها من أهمها الزمن والوقت والمكان فللأسف أكثر سائقي السيارات يتخذون الليل هو الوقت المناسب للسفر إضافة إلى السرعة الجنونية واهتمامهم بالوصول إلى المنزل بأسرع وقت وآخرها المكان وهو خط الساحل جدة ـ جيزان والذي طال أمده ويحتاج إلى عناية وتوسيع.
ومن إلاحصائيات خلال الخمسة الشهور المنصرمة التي حصلت عليها الوطن من قسم الإحصاء بشرطة القنفذة أتضح أن شرطة القنفذة أشرفت على أكثر من 200 حادث مروري ما بين انقلاب وتصادم وغيرها وقد أكد الإحصاء أن 99% من الحوادث هي على خط الساحل جدة جيزان وأن نسبة الوفيات بها يتعدى 60%.
ومن خلال الرجوع إلى سجلات مستشفى القنفذة العام والذي يستقبل أعداداً هائلة من الحوادث أكد مصدر مسؤول في قسم الطوارئ أنه لا يكاد يمر يوم إلا ويستقبل المستشفى حوادث متفرقة في ظل عدم وجود مستشفى يفي بالغرض بل إن بعضهم طالب أم يكون هناك قسم خاص بالحوادث مجهز بأحدث الأجهزة الطبية، وتحدث مدير تعليم الليث من سكان بلدة القوز بالقنفذة بلغيث بن حمد القوزي بقوله المأساة تتكرر بشكل يومي لطلابنا والذين ينتقلون بين مدارس المحافظة إذ لا يجدون طريقا مناسبا إلا هذا الطريق وتمنى القوزي أن ينظر إلى هذا الخط بعين الاعتبار لا سيما وما نسمع من اهتمام أمير منطقة مكة المكرمة المكرمة الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز بالخدمات عامة وبالطرق خاصة.
ويرى عدد كبير من المواطنين أن خط الساحل به عدد كبير من الكباري المكسورة التي هي خاضعة للصيانة وتستمر صيانتها ما بين الخمسة إلى الستة أشهر بل إنها تزيد ففي مسافة لا تتعدى المئة كيلو بين بلدة البرك والقحمة تقبع سبعة كباري مكسرة وخاضعة لأعمال الصيانة وبها عدد من اللوحات الإرشادية والمطبات مما سبب إزعاجاً لأكثر من مئة وخمسين ألف مواطن من مرتادي خط الساحل، فقد طالب المواطنون وزارة المواصلات بسرعة إنجاز هذا الخط والذي أصبح حلماً من أحلام سكان المحافظات القريبة منه وتقع على جانبيه، أو على أقل تقدير وضع جزر مجانبة للخط حتى تكون هناك فرصة لاستخدام الطريق.


نقلاً عن الوطن

صبياني
23-10-2001, 03:08 PM
شكرا لك أخي العزيز لهذا الموضوع المدعم بإحصائيات من قبل جهة رسمية .

فقد كتبنا هنا في السابق عن طريق الموت . كم من الأحبة والأصحاب لقوا حتفهم على طريق الرعب . ولا من مجيب ولا من معين سواه القادر على كل شيء .

مرة أخرى أخي شكرا لك لمشاركاتك القيمة في منتدانا ...


أخوك صبياني