المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخي وبعدة الطوفااااااان


نورة المخلافي
06-07-2011, 04:24 AM
أرجو من الجميع مشاركتي بوجهة نظر..أنا لست كباقي النساء وما أحمل في قلبي سوى حبي لأخي الذي لا يقارنة..حتى حبي لأبي او لأمي..وقد عرفت ذلك في أصعب المواقف .. كاد قلبي يسقط حين سمعت إن مكروة قد اصاب اخي..ولم اجرب حب الامومة ولكن حتى وإن صرت امآ..أخي اهم من ولدي.. فمن معي منكم ومن له وجهة نظر اخرى..وما قالت الخنساء عن أخيهاصخر جعلني اعشق الادب واحفظ ما قالت هذه المعاصرة...وإليكم بعض مما قالت..

ما بال عينيك منها دمعها سرب
أراعها حزن أم عادها طرب
أم ذكر صخر بعيد النوم هيجها
فالدمع منها عليه الدهر ينسكب
يا لهف نفسي على صخر
إذا ركبت خيل لخيل تنادي ثم تضطرب
قد كان حصنا شديد الركن ممتنعا
ليثا إذا نزل الفتيان أو ركبوا
أغر أزهر مثل البدر صورته
صاف عتيق فما في وجهه ندب
يا فارس الخيل إذا شدت رحائلها
ومطعم الجوع الهلكى إذا سغبوا
كم من ضرائك هلاك وأرملة
حلوا لديك فزالت عنهم الكرب
سقيا لقبرك من قبر ولا برحت
جود الرواعد تسقيه وتحتلب
ماذا تضمن من جود ومن كرم
ومن خلائق ما فيهن مقتضب


...( أرجو منكم ايتها القوارير الرد على هالمشاركة..حتى وإن تاااااهت قلوبكم بين هذا وذاك.. فلا عتب)اختكم