المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نعم للإنجليزية في المرحلة الابتدائية


أبو الشباب
01-10-2002, 09:07 AM
http://writers.alriyadh.com.sa/images/alhmeed.jpg




السلام والرحمة

قد لا يعجبنا أن تكون اللغة الإنجليزية هي لغة التعامل بين شعوب العالم في الوقت الحاضر، لكن ذلك لا يغير من الأمر شيئاً.. فبعد قرون من هيمنة الإمبراطورية البريطانية على أجزاء واسعة من العالم، وبعد عقود من بزوغ أمريكا كقوة عظمى ثم تحولها بعد ذلك إلى القوة العظمى الوحيدة صار من الطبيعي أن تكون اللغة الإنجليزية هي لغة التعامل بين شعوب الدنيا.. وكما أن هذا لا يعجبنا فهو أيضاً لا يعجب كثيرين غيرنا في هذا العالم، وخصوصاً أولئك الذين يعتقدون أنهم حتى الأمس القريب كانوا ينافسون الثقافة التي ترمز إليها هذه اللغة.. ولكن - مرة أخرى - فإن ذلك لا يغير من الأمر شيئاً.. فالحقيقة المحزنة هي أن من يجيد هذه اللغة يجد أمامه الكثير من الأبواب المفتوحة.. وأقرب دليل على ذلك هو شبكة الانترنت التي تزخر بكل المعلومات التي يريد المرء أن يطلع عليها باللغة الإنجليزية في حين أن ما هو موجود على الشبكة باللغات الأخرى أقل من ذلك بكثير.. فضلاً عن فرص التوظيف والعمل التي صارت في كثير من الأحيان مقترنة بإجادة اللغة الإنجليزية في العديد من المجالات وفي كثير من الأمكنة لأسباب لا تخفى على أحد.
ولأن اللغة الإنجليزية هي لغة التعامل في دنيا التجارة والثقافة والسياسة وغير ذلك من المجالات فقد أصبح تعلمها بمثابة جواز سفر لكل من يريد الحصول على وظيفة أفضل، أو فرصة أوسع.. أو حتى من يضطر إلى السفر لأي بلد.. فالذي يتحدث الإنجليزية يمكنه أن يتفاهم مع الآخرين في أي مجتمع سواء كان في الصين وأفريقيا أو كان في أوروبا وأمريكا.
هذه الحقيقة لا بد أنها تثير الحزن في نفوسنا نحن الذين نتحدث لغة القرآن الكريم.. لكن الظروف التي مر بها العالم العربي والإسلامي منذ قرون بعيدة أوصلتنا إلى ما نحن عليه الآن.. وندعو الله أن تعود الحضارة العربية الإسلامية إلى سابق عزها ومجدها.. أما في الوقت الحاضر فنحن نعيش زمننا بكل متطلباته وتحدياته وظروفه، ولا بد أن نتعامل معها بواقعية وإلا وجدنا أن المسافة التي تفصلنا عن المجتمعات الصناعية المتقدمة تزداد اتساعاً وأن اعتمادنا على ما يصنعون وما ينتجون، ابتداء من الطائرة والسيارة وانتهاء بحبة الأسبرين وفرشاية الأسنان، سوف يتعاظم! ولا شك أن تعلم الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية صارا من متطلبات التعامل اليومي في زمننا الحاضر.. وقد يكون تعلم الحاسب الآلي موضوعاً محايداً بينما تعلم اللغة الإنجليزية ليس كذلك.. ولكن - مرة أخرى - لن يغير ذلك من الأمر شيئاً.
وعندما برزت فكرة تدريس اللغة الإنجليزية في المرحلة الابتدائية، ابتداء من الصف الرابع، اختلفت وجهات النظر.. وهذا أمر طبيعي. لكن المزعج هو أن اختلاف وجهات النظر كان يتجاوز في بعض الأحيان النقاش الموضوعي ويدخل في "النوايا" و"الأهداف" في الوقت الذي ينبغي التركيز على سلبيات وإيجابيات تدريس اللغة الإنجليزية.
إن تدريس اللغة الإنجليزية في هذه المرحلة - في تقديري - يحقق العديد من الإيجابيات. ونحن نعلم أن الكثيرين ممن يحرصون على إدخال أبنائهم في مدارس خاصة إنما يفعلون ذلك - على الأقل جزئياً - بهدف تمكين أبنائهم من تعلم هذه اللغة في مرحلة مبكرة.
لقد سمعت، في حوارات عديدة، من يقول أن طلابنا يتخرجون من الثانوية العامة ومن الجامعة وهم لا يجيدون الإنجليزية ويتساءلون عن الفائدة التي ترجى من تدريس هذه اللغة في المرحلة الابتدائية.. وهذه حجة غريبة لأننا لو طبقنا هذا الكلام فلن ندرس اللغة العربية أيضاً لأن طلابنا يتخرجون من الثانوية ومن الجامعة وهم يرتكبون أخطاء فاحشة في النحو وفي الإملاء.. وإذا قيل أن سبب ذلك هو سوء المناهج وسوء التدريس فإن ذلك يسري أيضاً على اللغة الإنجليزية!.
والخلاصة هي أن تدريس اللغة الإنجليزية في المرحلة الابتدائية مكسب لأبنائنا وبناتنا فهو يمكنهم، في مرحلة مبكرة، من تعلم مبادئ هذه اللغة ويزودهم بمفردات وتعابير تساعدهم على مواجهة متطلبات الحياة والعمل في زمننا الحاضر.. ولن يؤثر ذلك على لغتهم العربية أو على المواد الأخرى التي يدرسونها.. بل الأرجح هو أن العكس قد يكون صحيحاً.
وقد صدر في الأسبوع الماضي قرار مجلس الوزراء لإخضاع هذا الأمر للمزيد من المعالجة والدراسة.. والمأمول هو أن يؤدي ذلك إلى الوصول إلى نتيجة تحقق المصلحة العامة إن شاء الله، وأن يوقف زحف المواطنين نحو إدخال أبنائهم وبناتهم إلى المدارس الخاصة وهو الأمر الذي سيؤدي في نهاية المطاف إلى وجود طبقية في التعليم ومن ثم طبقية في التوظيف.

المصدر : منتدى الكُـتـّـاب / جريدة الرياض