المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عفوا حبيبي !


وعد الجنوب
17-09-2001, 11:48 PM
عفوا حبيبي !
كابرت نفسي عن حبك ,واشتعل بها مصباح كبرها الدنئ ,وقفت امام احلامي,صفعت بكفي سور سعادتي لاثبت لها اني من املك الحب لاالحب يملكني .
رميت عواطفي منك بعيدا,طعنت بخنجري الفطري صفحات قلبي فأروتني من نهرها وروت عطشي من جرحها ,قابلت اساءاتي باحسانها ,لكني لم أأبه!!
مكابرة ايه اي مكابرة .نحرت اشواقي فطغى بأسي على لطفي,اصبحت في صراع نفسي !طريق السعادة امامي ممهد لكني لم أغرى ,جعلت أحفر وأمهد طريق الضلال حتى دميت كفي وما زلت مكابر وما زالت صفحات قلبي تروي عطشي
وبينما انا كذلك احفر في صحراء ضلالي طريقي التعس ,قابلني سراب احلامي وقلت هي النجاة تبسمت .قلت لكل مجتهد نصيب نسيت انه السراب واخذت اواصل في عشقي وأطارده في صحرائي ان دنوت منه بعد وان توقفت جزعا قرب حتى عاش قلبي بين حيطان العذاب.
همس فؤادي ساخرا مني(قد لطخت اسوار العذاب بقذارات كبرك, ووسع عنادك,وظل بأسك الطويل).
عندها ذرفت عيني كثيرا,وحاصرتني اسوار الهزيمة كلما اردت الفرار قابلتني حتى توقفت عند آخر سور لها مطأطا راسي ,كلي ندم وحزن. تمنيت الموت جعلت اذرفي دمعي ,,حضنني ذلك السور ,ومد يده النديه فضمني اليهوقال(انك لن تنجو من ضلالك الاان عدت الا اصلك وحبك الاصيل)
فطاطات راسي خجلا من نفسي ,وشق لي بابا في صدره لانجو منه واتطلع لدنيا ابهى
هزمت من اول تجربة لي .فلماجد ملاذا او ملجابشري الا اليك.فاقبلني حبيبي فانتحبي الاول وحبي الاصيل.
اكررها عفواحبيبي!!

فهد رفاعي
18-09-2001, 10:36 AM
الاعتذار شي رائع جدا وخاصه حينما يكون عن قناعة من الطرفين

اما المواصله على الكبر والغرور فهذا هو اكبر سبب لقتل الحب في القلوب


وعد الجنوب خاطره جميله صورتها لنا في حوار مع الذات



نتمنى منك المزيد والمزيد لاننا نرى فيك قلما واعدا ان شالله